رواية صعيدي في محنة كاملة - بقلم أماني عنان

الصفحة الرئيسية

 صعيدي في محنة كاملة جميع الفصول بقلم الكاتبة المصرية اماني عنان عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل "deliil.com"

رواية صعيدي في محنة كاملة

رواية صعيدي في محنة الفصل الاول

شاب واقف علي ناصية الشارع وبيعاكس بنت ماشيه ،ي جميل ي اسمر ممكن كلمة ؟
كملت في طريقها ومابصتش عليه قام متعصب وقايل .. كنت هقولك انتي نسيتي تحلقي شنبك قبل ماتطلعي ههههه
اصحاب نوح بتلعب كورة وسمعوا كلامه فضلوا يضحكوا وراحوا عنده ..

انت مش هتبطل تعاكس في البنات ي ابني ؟
صاحبه التاني .. من حقه ماهو فاضي وبياخد فلوس علي الجاهز
نوح .. دا نق ولا تريقة
صاحبه .. نق طبعا هو انا اقدر اتريق عليك ياصاحبي
نوح .. اه بحسب
صاحبه .. ربنا يخليه جعفر
نوح بغل .. وايه يعني أما يصرف عليا مش انا راجل البيت في غيابه هو وعمار افندي اللي بيدرس في مصر دوري اهم منهم علي فكرة ..

صاحبه الاول .. طبعا المهم المركب تمشي
صاحبه التاني .. يالا نكمل لعب
نوح .. لا الوقت اتأخر انا مروح وانت قفلتني اصلك
صاحبه الاول.. خدني معاك عايز ادخل البهايم في النور
نوح .. يالا بينا
صاحبه التاني قعد علي طوبة كبيرة وقال .. ماعرفش انت شايف نفسك علي ايه مطلق ولا شغلة ولا مشغله خيال ماته ومغرور
تأليف أماني عنان
___
في بيت بالطوب الاحمر علامة الغني والاستقرار في الصعيد بتدخل ام بجلابيه سوده وتقول في سعادة :
_مبروك ياصفية جاكي عريس
صفية فتاة صعيدية حالمة ملامحها شرقية ذات بشرة خمرية وعيون بنية ،قامت مخضوضه : عريس !!
الام .. ايوه واد من بيت عسران
صفية .. مين ؟ عمار

الام .. لا الكبير جعفر
صفية .. هو في كبير غير عمار ونوح
الام .. ايوا جعفر الكبير ومسافر للكويت هو اللي باني شقته لنفسه ومجهز أخته كمان
صفية .. والمفروض اعمل ايه يامه
الام .. تفرحي طبعا دا بيقولوا الفرح بعد شهرين عشان مسافر كمان ست شهور يلحق يقعد معاكي وتحبلي قبل مايسافر
صفية .. ايه الكلام دا دلوقتي
الام … بتتكسفي ياك بنات اخر زمن ماهي معروفه جواز يعني عيال خلفة ومسؤولية
صفية .. مش لما ناخد علي بعض الاول
الام .. هناك في شقتكوا ماعندناش الكلام دا
صفية سكتت ورجعت تكمل طبيخ بعد ماخلصت الدبلوم قعدت في البيت تخدم امها وابوها واخوها العازب أما اختها فوزية فاتجوزت في مصر وارتاحت من تحكمات أهلها ..
صفية بتفكر .. الجواز زي البطيخة وانا عارفه حظي عمري ماشتريت بطيخة حمرا
هههههه
امها حاطه ودنها ورا الباب وبتسمع الاتفاق
العريس لابس جلابية بيضا ومعاه عمه لأن أبوه متوفي ..
ابو العروسة .. اهلا وسهلا
جعفر .. اهلا بيك يا عم قولت ايه ؟
ابو العروسة .. انتوا ناس طيبين ونسبكم يشرفنا بس ادينا فرصة وهنرد عليكم
عم العريس ..50 الف جنية عشا كويس
ابو العروسة .. أما نشور العروسة الاول
عم العريس … هتوافق باذن الله وعشان يبقي الكلام واضح ومتفقين خمسين عشا وخمستاشر دهب قولت ايه ؟
ابو العروسة .. طب ثواني
أم العروسة بتشاور له
خرج يشوفها عايزا ايه :

ابو العروسة .. عايزا ايه ي كيدة دا وقته مش شايفاني قاعد وسط الرجالة

كيدة .. وايه حصل ماحدش نضرني ،المهم مشي الاتفاق خلينا نستر صفية زي فوزية ونخلص
ابو العروسة .. شاور بايده بمعني ،استني انتي وماتستعجليش ودخل يكلم الضيوف وقال هرد عليكم بعد يومين ..
جعفر .. بسرعة ي عمي الله يكرمك عشان الإجازة قصيرة ..
ابو العروسة .. خير ان شاء الله ماتقلقش .
_________
أم صفية قعدت معاه وعماله تضغط عليه يوافق وهو مستني بنته تجيب الشاي وتيجي
اول ما دخلت ارتاح :
الاب .. اهي جت صاحبة الشأن
الام كشرت شويه وكملت بعد كلامي دا كله لسه مستني البت
الاب .. ايوا هو انتي اللي هتتجوزي ياك
صفية .. ههههه
الام .. هو كان حد شاورني لما هتشاورها
الاب … تعالي ياصفية اقعدي بص لمراته .. الزمن اتغير ودا حقها
ايه رايك يابنتي في جغفر واد عسران ؟
صفية . الصراحه انا ماشوفتهوش قبل كدا بس اسمع أنهم عيلة مرتاحه وسمعتهم كويسه
الاب .. يعني موافقة
صفية .. اللي تشوفه يابا انا مابعرفش اختار
الام .. علي خير بكرة ترد عليهم
الاب .. انا قولت يومين اتقلي شويه ي كيدة دي بتك برضو مش رميه

طبطب علي ضهر صفية قامت بايسه أيده ،، ان شالله مانحرم منك يابا انت سندي وضهري كملت في سرها ،، بيقولوا عن الصعيد إشاعة أن الراجل بيكره خلف البنات وانا من الصعيد اهو وبقول لكم أن الست هي اكتر مخلوق بيكره الست اللي زيها ودائما بتميل للجنس الآخر وتحب الولاد
الام .. ايوه أخدها عليك كمان
الاب .. ماتاخد مش ابوها ، لو ماخدتش عليا هتاخد علي م…
الكحة قطعت الكلمة صدرة واجعة مريض ومش راضي يكشف دماغه قديمة فاكر أنه دور برد وهيروح لحاله ..
تأليف أماني عنان
الام .. ماتروح المستوصف ولا المستشفي تطمن علي الكحة اللي طولت دي ..!
الاب .. قومي انتي بس اغليلي ورقتين جوافه وانا هبقي كويس
كيدة .. ي بووي منك دا انا قربت اقول جاي بسبب طولت بالك ،اكشف واطمن
الاب .. حاضر لو مارتاحتش هبقي اروح ..

أماني عنان

في بيت جعفر أمه مستنياه علي نار اول مالمحته ..
ها وافقوا
جعفر .. عايزين يومين وهيبعتوا الرد
الام .. سهله يومين مش كتير بعدها لو ماردوش تروح لفتحية بنت سعد اهي عروسة وعلي وش جواز
جعفر .. اتفائلي خير بس ياما وجهزيلي لقمة انا جعان
الام .. ليه هما ماعزموش عليكوا بالعشا ؟
جعفر .. عزموا طبعا بس قولنا واكلين مش من اولها كدا هنتقل عليهم
الام .. ماشي هحضرلك لحد ماتيجي مرتك وتريحني بقي انا شايله الشغل كله ع راسي بعد جواز اختك سمر
جعفر .. كلها شهرين وتكون عندك ابقي اعملي فيها اللي يريحك
الام .. هتبقي زي بتي بالظبط
جعفر سند راسه علي الكنبة ومدد رجليه وسرح في شغله والفيس بوك اللي عليه كل اسراره وخفاياه ..
حضرت الام الاكل وكان نوح رجع من بره كلوا وبعد يومين جاهم الرد بالموافقة راح جعفر لبيت صفية واتعرفوا علي بعض وتاني يوم جابوا الدهب وبعد شهرين كان الفرح اشترت العروسة تلاتين عباية صيفي وشتوي ،اربعين فوطة وخمسة وعشرين مفرش كبير وعشرة اطفال ،بطانيتين ولحافين وتمن دفايات صرفت علي جهازها كتير بس جابت احسن سوار ..
___
بعد الجواز بشهر لأن طبيعي الشهر الاول حلو بداية من الشهر التاني جعفر راجل له هيبه وسط أهله ووسط الناس الصورة الجميلة في عيون الكل حتي صفية ماكانتش شافت وشه التاني لسه جت أخته للمرة التانية تزورهم :
جعفر .. يالا عشان تنزلي تحت
صفية .. الساعة عشرة خلاص بقي مانا هنزل بكرة الساعة سبعة
جعفر .. سمر تحت عيب لازم تقعدي معاها
كشرت شوية .. يوه سمر بت مايعه محدده حواجبها وعامله شعرها تصرفاته مابتريحنيش
جعفر .. نعم ..!
صفية .. لا من غير عقد حواجب يالا ننزل
نزلوا وقعدوا والايام كانت بتعدي يوم حلو ويوم نكد لحد ماغضبت سمر وجت قعدت لها في البيت اللي تحت وهي شقتها فوق بس بتنزل طول النهار تحت …
صحيت صفية بدري كالعادة وهي نازلة سمعت صوت سمر بتضحك :
ههههه دا كلام تقوله ،ماتحترم نفسك
صفية ركزت اكتر .. الله يخرب عقلك ي مجدي
صفية حطت أيدها علي قلبها .. يامصيبتي ودا مين مجدي دا هو مش جوزها اسمه احمد !!
سمر .. طب ثواني كدا
صفية اتمسمرت مكانها اطلع ولا انزل طب لو شافتني ماهي هتحطني في دماغها اكتر ولو قولت عنها حاجة وحشه ابقي خسرت حماتي ولو خسرت حماتي يبقي هخسر جوزي العيلة كلها هتشوفني وقاعه يارب انقذني انا عايزا اعيش واكون أسرة ..

سمر لمحت صفية وهي طالعه علي السلم وقالت هتقول لاخويا وهتفضحني واكله ابوها دي انا لازم اتصرف ..
ندهت عليها .. صفية
وقفت في نص السلم بقلق ارد ولا لا
سمر .. تعالي عايزاكي ماتخافيش
رجعت لها صفية واول مانزلت راحت سمر مصوته ،، يامه ياجعفر يانوح الحقوني
يالهوي ياناس ، يادي الفضايح الحقووني

الفصل الثاني

صفية خافت من صويت سمر وسألتها : انتي بتزعقي كدا ليه اهلك هيصحوا
سمر .. حطت التليفون النوكيا القديم اللي كانت بتتكلم منه في جيب عباية صفية وقالت بصوت عالي :
مايصحوا خليهم يتفرجوا علي مرات ابنهم الهانم اللي صاحيه بتتسحب وتكلم رجالة في التليفون
صفية مسكت التليفون وعايزا ترميه بعيد عنها شافها نوح وهو بيفتح باب اوضته اللي في الدور الأرضي
جعفر بفانيلة بيضا وبنطلون ترنج زيتي نزل يجري : في ايه ، جري ايه ؟
سمر .. تعالي شوفي مراتك ي اخويا سمعتها بتتكلم في التليفون وبتضحك
صفية بصت لجعفر وقامت راميه التليفون ، انا ماعملتش حاجة دي كدابة
نوح بيتاوب .. انا شوفتك ي مرات اخويا والتليفون في جيبك
صفية .. لا دي هي اللي حطته في جيبي
سمر وقفت معوجه وقالت اول ماشفت امها صحيت .. قال علي راي المثل
" كلم العايبة تلهيك والعيب اللي فيها تجيبه فيك "
صفية .. اخرسي قطع لسانك ،انا اشرف منك
ام جعفر … اسكتوا ياواكلين ناسكوا هتفضحونا
جعفر .. هما ليه ؟
واختي مالها العيب كله علي مراتي العروسة اللي مالحقتش وراحه تدور علي حبها القديم
صفية مذهوله .. حب مين وعيب مين ؟؟ في حاجة غلط انا ماعملتش حاجة ي جعفر صدقني انت هتمشي وراها بسهوله كدا من غير ماتتأكد
والله العظيم العكس صحيح سمر هي اللي …

قاطعتها سمر بغلوشه .. انتي كدابة في كل كلمة هتقوليها
جعفر نزل بعصبية وتهور ومسك صفية ضربها علي وشها وشدها من شعرهه وهي بتصوت وتحلف والله مظلومه
جعفر بتهور وعفيه .. انتي عينك بجحة وقليتي بيا
صفية .. حد يلحقني حوشوه عني ،،ياحماتي انا كنت نازله ااكل الطير والله
ياناس الظلم حرام ازاي هرجع لاهلي بعد شهرين جواز دا انا لسه مافرحتش بجهازي 😟😟
قفل جعفر الباب وسابها بره بعباية البيت تخبط علي الباب .
صفية .. ابوس ايدك ي جعفر ابويا تعبان ومش حمل بهدلة لو شافني راده دلوقتي هيجري له حاجة
سمر قولي الحقيقة ..
ي حماتي اتقي الله فيا دا انا كنت بخدمكوا بعنيه ..
سابوها زي الكلبة بره لحد مازهقت من الكلام والجيران بدأت تصحي وتبص عليها وتسأل : هي لحقت عشان يطردوها !!
ياتري عملت ايه ؟
شدت الطرحه علي شعرها وقامت علي بيت ابوها وهي تعبانه من العياط والضرب ..
تأليف أماني عنان
بتدعي ربنا .. استرها معايا يارب انا ماليش غيرك وانت وحدك اللي مصدقني وعارف الحقيقة ..
______ #صعيدية_في_محنة ____

جوز سمر قاعد مع أبوه وعمال ينصحه يرجع مراته وهو مش موافق ..
الاب .. يابني مالكش غير بيتك رجعها هتفضل في بيت اهلها لحد امتي ؟
جميل .. لا ماعيزهاش
الاب .. استغفر الله العظيم ،بالساهل كدا تخرب بيت واحده ست، يكون في علمك دا مش بيتك انت دا بيتها وعيشتها
قام جميل من قدام أبوه عشان مايحسش أنه تلميذ ولسه بيتعلم وقال :
مش حاسس انها شريكتي والست اللي تتأمن علي عيالي واسمي
الاب .. ليه الكلام دا انت شوفت عليها حاجة ؟
جميل .. لا لو شوفت كنت طلقتها وخلصت
الاب .. ماتستعجلش ورجعها يمكن تكون اتغيرت ولو عليا مش مشكل هي مش مطالبة تخدمني
جميل .. علي الأقل تستهم بيك يابا
الاب ... يمكن ماعرفت غلطها بلاش تتركها اكتر من أكده
جميل ..هفكر واللي فيه الخير يقدمه ربنا
الاب .. انا ماليش غيرك وعايزك متهني
جميل رجع تحت رجل أبوه وقال : بس انت جبت المفيد ي حج ولو علي هدمتنا ولقمتنا انا كفيل بيهم مش حرمه اللي هتجبرني علي العيشة يابا مقابل الخدمة ..!

الاب عجوز وحكيم سكت
جميل .. هروح اسقي الدرة وارجع اعملك احلي عشا تحب تأكل ايه ؟
الاب .. اي حاجة نعيش بيها وخلاص
جميل .. اختار ي حج ابنك طباخ بريمو اتعلمت في الجيش
الاب .. عارف ي واد مانا ياما كلت من يدك
جميل .. طب ايه رايك اشتري سمك مشوي واعمل حبة رز ونقضي اليوم عشان لو الري اخر لليل
الاب .. ماشي المهم تفكر في رجعة سمر قعدة البت في دار ابوها بعد الجواز عفشه ..
جميل بص بعيونه العسلية ناحية الباب وخرج من غير كلام الأفكار معبيه رأسه ،،
قال بشويش :
مش حاسس انها ست صادقة اعمل ايه بس نظرة عيونها خبيثه اعوذ بالله من دي حرمه اوقات احس اني نايم جمب تعبان في جسم انسان ..
راحت صفية بيت اهلها خبطت عليهم فتحت امها واول ماشافتها شدتها لجوا بسرعة :
كيدة .. ايه اللي جابك بدري كدا
صفية بتعيط
كيدة .. في عروسة تطلع بدري كدا من بيت جوزها ؟؟
ساكته

كملت ،، مش لابسه زين ليه دي هدوم تطلعي بيها ؟؟
صفية .. جعفر وأهله ضربوني وطردوني يامه
ابوها بيكح وكان رايح يكشف وقع علي الباب جريت عليه راح بص لها بحنان سندته وفضلت تحكي له :
صفية .. ظلم والله يابا ماعملت حاجة سمر هي اللي كانت بتتكلم وخافت لاقول لحد فجابتها فيا

الاب .. انا واثق فيكي
امها.. لو اخوكي عرف حاجة هيقطم رقبتك
صفية .. فضل انسان المفروض يسمع مش تور يامه كل ماتتكلمي تهدديني بيه
الام .. دا اخوكي وراجنا من بعد ايوكي
الاب .. اتكلم وهو بيكح اكتر ميه عايز ميه
جريوا هما الاتنين يجيبوا له ميه رجعوا لاقوه ميت
امها بصت لها بعيون واسعة وقالت : ارتاحتي ي بوم
صفية مش حاسه ولا سامعة غير بالوحدة ،، ابويا .. قوم يابوي الله يخليك ماتسبنيش لوحدي الناس وحشه وقاسية هيدوسوا عليا من بعدك ..
ماقامش ولا اتحرك ..
صفية طب خلاص خدني معاك اموت بدل حياة ظالمة وماليش فيها حد
ام صفية كملت صويت وجم الناس عزوا وأهل جعفر عرفوا وكانوا في العزا
وقفوا جانب فضل وقالوا مش وقته
__
ام جعفر بتكلم سمر ..
انتي سمعتيها بتقول ايه ي سمر ؟
سمر عيونها دارت في مكانها .. احم احم

سمعتها بتضحك وتقول وانا كمان
هي كمان ايه ؟
ماعرفش بس صوتها كان متغير وكنه راجل اللي علي الخط
اتأكدتي ؟

لا
امال ازاي تصوتي وتفضحيها من غير دليل
اهو اللي حصل يامه وبعدين جعفر خد التليفون وقال هيجيب الواد وبعدين يقعدهم في قعده ..

الام .. يا مري انا ماعايزاش فضايح كفاية انتي .
سمر . قصدك ايه يامه
ماقصديش ..
لا تقصدي
نهايته لما يجي اخوكي خليه يرجعها وقولي انك سمعتي غلط واحتمال تكون مظلومه ،اصحلي مابينهم خلي ربنا يفك عقدتك ويهدي لك جوزك
سمر .. سكتت شويه وقالت حاضر اللي تطلبيه يامه
خدت قرار بينها وبين نفسها وقامت طالعه علي شقة اخوها وبعد ساعة نزلت كان جعفر جه كلمته :
سمر .. صفية عامله ايه ؟

جعفر .. محروقه
سمر .. ماكلمتهاش
جعفر .. لا ولا عزيتها
سمر .. ليه كدا ،مش يمكن مظلومه
قام من علي الكنبة فجأة وسأل :
يعني ايه يمكن هو انتي مش متأكدة ؟
سمر .. دراعي ياخوي
جعفر سابها .. انطقي هو الكلام دا فيه يمكن الله يحرقكك يابعيدة
سمر .. ماتغلطش فيا الحق عليا اني خايفه عليك وعلي اسمك
جعفر .. مالكيش صالح بيا المهم متأكدة أنها كانت بتكلم راجل ولا لا
سمر .. لا ،مش انت بتسال ع الرقم
جعفر .. الخط مش متسجل وماعرفتش اوصل لصاحبه
سمر .. الحمد لله
جعفر .. قولتي ايه ؟
سمر .. بقول حرام تفضل في بيت ابوها وحيدة بعد العزا بكفايه اسبوع اكتر من كدا الناس هتبدأ تتكلم عليكوا
جعفر فكر شويه وقرر يروح يجيبها في نفس الليلة ..
رجعت معاه بسهوله امها مامسكتش فيها وفضل ابن أمه ماشي وراها وعمره ما هيفكر يعمل كرامة لأخته ..
دخلها الشقة ونزل صحيح رجعت لكن لسه النفوس شايله ..
صفية بتسمي اول ماحطت رجليها في الشقة لقت الدنيا مقلوبة

مش عارفه تسأل مين ؟
قعدت في الصالة لحد ماطلع جعفر وسألته
الشقة وسخة كدا ليه ؟
جعفر وهو داخل الحمام .. كنا بنسهروا فيها
صفية زعلت علي عزالها المتهان وفرشتها المتبهدلة .. يعني ماكانش فيه مكان تحت جايين تتجمعوا هنا ..
اوووف وطبعا لازم اسمع واتكتم
دخلت اوضة النوم وكانت المفاجئة اللي ماحدش يقدر يستحملها.. يتبع صعيدي في محنة الفصل الثالث أضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent