رواية معشوقتي الصغيرة الفصل السادس والفصل السابع

الصفحة الرئيسية

  رواية معشوقتي الصغيرة الفصل السادس 6 والفصل السابع 7 بقلم نوران محفوظ عبر دليل الروايات

ملحوظة قبل البدأ: عند البحث عن في جوجل عن الرواية اكتب "رواية معشوقتي الصغيرة دليل الروايات" لكي يظهرلك جميع فصول الرواية

رواية معشوقتي الصغيرة البارت السادس 6

أسر  : يلا يا كوكى
كارمن : أسوره انا  فرحان اقوى 
أسر : وانا كمان 
كارمن : بس انا مش هشوف بابا او ماما تانى 
وشرعت فى البكاء 
أسر : خلاص يا كوكى مش تبكى علشان مزعلش منك 
كارمن وهى تزيل دموعها : خلاص انا مش هعيط اهو 
أسر قهقه بصوت عالى ع طفولتها 
طاب يلا يا ست كوكى علشان مش نتأخر
كارمن  : يلا 
وكان يرقبهم يوسف ومرفت
مرفت بفرحه : تتوقع انهم يحبوا بعض لما يكبروا 
يوسف بضحك : دا اكيد 
مرفت بتفكير: مش يمكن كارمن تحب حد تانى 
يوسف  : دا لو أسر خلها تخود نفسها انت مش عارف 
ابنك عامل ازاى وهى صغيره ما بالك لما تكبر 
سيف: ايه يا حجه واخد المدام على جنب ليه 
يوسف : غور يا بن الكلب 
سيف : مسمحلكش انا 
وقطع حديثة أسر 
أسر : يلا  يا بابا احنا جاهزين
يلا يا أسر هاتف بها يوسف 
مرت الايام على كارمن وأسر ولما تكن هادئ 
فقط بلا كان فيها تمرد وعقاب أسر وعصبيته 
جاءت كارمن يوم تبكى وعندما سألها أسر 
أسر بحنان : بتبكى ليه يا كوكى 
كارمن بدموع : عايزه اخرج مع بابا وماما زى كل البنات 
( ملحوظه كارمن عمرها 15 سنه  وأسر  23 وسيف  19 ) 
أسر : ايه ياستى مش قولتلك انا بابى ومامى وكل حاجه 
كارمن وهى تمحى دموعها : يعنى هتخرجنى
أسر : يعنى الحوار ده كله علشان تخرجى
كارمن : ايوه طبعا 
أسر :  طاب اجهزى ع ما جهز انا كمان 
و ما انهى أسر كلامه حتى وجده تركض لغرفتها 
أسر : طفله بس طفلتى انا 
وبعد فتره تدق كارمن بلا وفتحت الباب من غير دق 
أردف أسر بحده: مش هتتعلمى تستأذنى 
قبل ما تدخلى
كارمن بملل : لااا
أسر بحدة : كارمن 
كارمن بملل ولامبالاة : هحاول 
تنهدة بقلة حيله ويئس من هذة الطفله التى 
 التى تضرب بقوانينه بعرض الحائط 
أسر : يلا يا كارمن قبل مافتح
 دماغك الا مش بتسمع الكلام 
ده 
كارمن وهى تمسك يده يلا 
ونزل أسر وكارمن إلى أسفل 
أسر : تعالى نشوف ماما قبل ما نمشى 
كارمن :  بابتسامه يلا 
كارمن وهى تدخل : ماما 
وقد لحظت وجود ضيوف  
كارمن بضيق : البت دى لبسه هدوم النوم وجايه بيها هنا ليه 
يالهوى أسر هيشوفها عيب 
كارمن : بصوت عالى أسر مش تدخل 
أسر  وهو يدخل  : ليه 
مرفت : أدخل يا اسر 
مالك يا كوكى 
كارمن : يا طنط عيب البنت
مرفت بعدم فهم : مالها لوجى
كارمن بخجل : مش لبسه يا طنط دى جايه بهدوم النوم 
ضحك كلا من أسر ومرفت 
وقد انحرجت تلك الفتاة التى تسمى 
لوجى فهى ترتدى الملابس القصيرة 
لوجى حولت تتحدث لتخفى خجلها مما حدث 
لوجى : انت جاهله دى الموضه مش القرف الا 
وقبل أن تكمل حادثها 
أردف أسر بحده وغضب جعلها تخاف 
أسر : لولا انك ف بيتنا وضيفة امى كنت علمتك ازاى تتكلمى
عنها كده 
الموضه بتاعتك دى ما هى الا تعرى ولفت أنظار 
ولكن لسلعه رخيصه
نجمه ( والدة لوجى ) : احنا اتهنا هنا وقد عيب مش ينفع 
اسر بسخريه : ايه ده انت اخدتى بالك 
نجمة: انا ماشى يا فرى لان احنا مش مرحب بينا 
مرفت : انا اسفه يا نجمه بس اكيد أسر مش قصدة
 ده هيعتزر حالا 
وقبل أن يتحدث اردف سيف بحدة 
سيف : عندك حق يا اسر الناس دى غير مرحب بيها هنا 
مفيش حد يدخل البيت ده ويهين 
كارمن 
واتفضلوا يا بخت  من زار خوف 😎😆
نجمه اخذت لوجى وذهبت 
أسر بحنان : يا ماما دول ناس مش محترمين 
مرفت : بطيبه يا حبيبى عيب دى أكبر منك 
أسر :  محاولا تغير الموضوع ايه يا كوكى متكلمتيش ليه 
كارمن بحيره   :  يعنى دى مش لبس النوم 
أسر ومرفت وسيف   شرعوا ف الضحك 
سيف : انت مش معقوله يعنى  فى ام الحوار ده بتفكرى ده
لبس النوم ولا لاااا 
وسيبتى التهزيق الا انت خاتيه 
كارمن بعصبيه : ايه ده هو انا اتهزقت 
سيف : بسخريه لااا دى كانت بتمدح فيكى 
بت متخنوقنيش عقلك كان فين 
كارمن : خلاص يا عم 
سيف بسخريه  : قال اتهزقت قال 
أسر : معلش طفلتى بريئه  
كارمن : ايوه يا بابى
 ثم اكملت بغيره  هو انت شوفتها وشفت لبسها 
أسر وهو يحاول كبت ضحكته على غيرت صغيرته
أسر : ايوه شوفتها ثم اكمل بصرامه اومال هكلمها ازاى 
كارمن بسخريه : لااا طبعا لازم تبص اومال ايه 
سيف بخبث : اه يا كوكى لو شفتيه  كان بيبصلها ازاى 
ولا غمزلها ازاى وهى طالعه 
كارمن بصوت عالى : حصلت للغمز
أسر بعصبيه من صوتها العالى : كاااارمن صوتك ميعلاش 
علشان متزعليش وبعدين زعلانه ليه دى حياتى وانا 
حر ابص او اغمز ملكيش فيه 
كارمن بصوت عالى وعصبيه : مادام انت حر يبقى انا حره 
هتكلم مع اولاد بقا واخرج 
ولكن اوقف أسر حديثها بصوته العالى
أسر بصوت كالرعد جعل كارمن تخاف
فمن لا يعرف أسر ف غضبه 
ف غضبه جحيم 
أسر : وربى لو الكلام ده اتكرر لتشوفى أيام ف حياتك ماشفتيها  وتجنبى غضبى وسبها ومشى 
أسر : وهو يكلم نفسه بقا انا باعد نفسى عنك بالعافيه 
علشان صغيرة لو كمان الهبله بتقول هتخرج وتتكلم مع 
شباب دا انا اقتلها
سيف ف نفسه : احيه داانا خربتها خالص 
مرفت : ارتاحت يا حيوان كده 
يا هبله داأسر مرفعش عينه فيها وسيف خلكى تتخانقى 
مع أسر علشان هبله 
كارمن بزعل : بقا انا هبله يا فيرى 
مرفت : اه هبله ومجنونه
سيف بلامبالاه: دى كلها صفات موجوده عندها 
كارمن بضيق وهى تقف وتأخذ إحدى التحف 
كارمن :  بقا لسه ليك عين تتكلم ده هوريك
الا عمرك ما شوفته وتجرى خلفه 
سيف : اهدى يا مجنونه 
كارمن : خلتنى اتخنق مع أسر ولما يجى هيقول 
وهى تقلد صوت أسر انا عندى كل غلط وليه عقاب 
وانت تعتبرى من المميزين علشان لو حد غيرك 
مش هسامحه وكل مره بقولك اتجنبى 
عصبيتى
سيف : ههههههه وتوقف فجاءة 
كارمن : ايوة كفايه ضحك علشان هنفخك 
سيف بصوت يكاد يسمع : كارمن 
كارمن : ايه ف ايه 
سيف وهو يشير لشئ  : بصى 
كارمن وهى تنظر بابتسامه سرعان ما اتمحت
كارمن : متقولش ان هو 
سيف بإمائه : هو 
كارمن وهى تبتلع ريقها : اس اسوره انت هنا من امتى 
أسر بسخريه ولكنه يضحك من الداخل على طفلته التى تحفظه وتحفظ جمله : ايه يا ست كارمن عايزه تعرفى ايه 
هقولك من اول ما جريتى ورا الأستاذ لا وكمان  وانت بتقلدينى 
أسر بحزم : تعالوا ع مكتابى 
كارمن وهى تمشى جانب سيف هو ايه الا هيحصل 
يا ترى هيعاقبنا ازاى المرادىوعمو مش هنا دا انا هتنفخ
سيف بخوف : مش لوحدك منك لله انت الا بتجرى ورايا 
وانا الا هتعاقب 
كارمن بشماته : تستهل  علشان انا السبب الرئيسى 
أسر بحزم : وهو يدخل المكتب 
خلصتوا كلام 
بالنسبه ليك يا سيف انا عارف انك مش ليك ذنب 
وانا هحط ده ف عين الاعتبار 
سيف بفرحه يا فرج الله طاب السلام عليكم 
أسر بغضب : أقف مكانك ان مقولتش مش هعقبك 
عقابك انك  اسبوع كامل هتروح الجامعه من غير عربيتك 
ثم أردف بسخريه يا دنجوان 
كارمن ف نفسه : يا نهار  ازراق
سيف : بس 
أسر مقاطعا : انا من امتى حد بيجادلنى ف قرراتى
واتفضل برره
أسر بسخريه : كارمن هانم الا بتقول هكلم وخرج مع شباب 
كارمن ببرائه مصتنعه : وهى تشير على نفسها انا محصلش 
 أسر بسخريه  : يا سلام بس أخطائك انهاردهاكتر من اى يوم 
كارمن معك دقيقه تقولى أخطائك 
كارمن بخوف : ان صوتى كان عالى 
وأن قولت هتكلم مع شباب 
وجربت ورا سيف 
وو
أسر مقاطعا والدقيقه خلصت : وانك كنت وقفه تهزرى وتقلدينى
وجيه عقابك يا كارمن

رواية معشوقتي الصغيرة البارت السابع 7

أسر ببرود : عقابك انك اسبوع كامل مش هتخرجى من أوضتك وكمان مش هتروحى لمدرسه  او دروس 
والأهم انى انا مش هشوفك او اكلمك طول الاسبوع تمام 
كارمن بصدمة من عقابه : يعنى ايه مش  هشوفك ولا هكلمك 
لا انا مش موافقه 
أسر بفرح داخلة لانها معلقيتش غير ع انها مش هتشوفه
أسر ببرود  : ايوه هو ده العقاب 
كارمن ببكاء : لااا علشان خطرى اى عقاب غير ده 
اهئ اهئ وشهقاتها تزداد 
وكان أسر قلبه يؤلمه ع محبوبته الصغيرة 
ولكن يجب أن يجعلها تعى لتصرفاته 
وهى يعلم انها ما ارتكبته شئ صغير ولكن 
يجب أن تقف عن تمردها الدائم لانه لا يعرف الى متى سيظل 
متحمل عندها وتمردها بدون ان ينفجر 
ترك أسر المكتب وذهب لانه لو ظل دقيقه اخرى سيرمى بالعقاب بعرض الحائط ويجذها لأحضانه
جرت كارمن ع غرفتها وظلت تبكى حتى نامت 
رجع أسر البيت و ذهب إلى غرفة معشوقته فوجدها نائبه كالملاك وعيونها منتفخه من البكاء 
جلس بجانبه وتحدث قائلا 
أسر : ملاك يا قلبى بس انت بتتمردى كتير وبتكسرى اوامرى
وطبعا غير عندك بس عارفه لو استنيت يوم كمان معاكى هنا 
عارف انى مش هستحمل واصلحك على طول بس انا مش عايز كده وبسها من جبينها ومشى  
اليوم التالى صباحا
***
تجمعوا  ع الافطار جميعا عدا كارمن 
مرفت : وهى تردف كالعاده كارمن متأخرة ع الافطار 
يا سعاد 
سعاد : نعم يا هانم 
مرفت : نادى ع كوكى علشان تفطر
أسر : سعاد 
سعاد وهى تلتفت له : نعم يا اسر بيه 
أسر : قوليلها بسرعه بيقولك أسر 
سعاد : حاضر يابيه 
صباح الخير قالها يوسف وهو يدخل 
مرفت بفرحه : يوسف حبيبى انت مش قولت هتيجى بكره 
يوسف بحب : مقدرتش ابعد اكتر من كده وحشتينى 
سيف : احم احنا هنا يا حج يعنى قول وحشتونا وانت ف اوضتكم ابقى عرفها وحشتك ازاى غمزسيف ف الكلمه الأخيرة 
يوسف بحده مصتنعه: عيب يا ولد اما انت 
قليل الادب وهمس ف أذن مرفت عنده حق 
مرفت وقد اصتبغ وجهها بالأحمر 
كارمن : وهى تنزل وكانت ترتدى سلوبته واسفلها  قميص بنصف كم وتترك شعرها منسدلا ع وجهها حتى 
لا احد يلاحظ عيونها الحمراء والمنتفخه من كثرت  البكاء 
وهى تتذكر عندما صعدت سعاد واخبرتها انا أسر يقول لها ان تنزل ع الفطور فرحت لانها سوف تراه حتى ولو كان ع الفطور 
وقد لاحظت وجود عمها يوسف 
كارمن بمرح مصتنع : صباحوا
عمو جو وحشتنا يا راجل ايه الغيبه دى كلها 
يوسف : وانت وحشتينى يا كوكى وقد فرد لها ايده 
فجرت عليه محتضنه بقوه وكأنهاتخبره انها ليست بخير 
أسر بحدة : حمدلله ع السلامه يا بابا ثم أردف ببرود يلا ع الاكل
تركت كارمن عمها ثم ذهبت وجلست ع المقعد الا جانب أسر فهو مكان جلوسها 
وبدأت بالعبث بالطعام وكذلك سيف كان يعبث بطعامه أيضا 
فهو ليس حزين ع نفسه فهو حزين على كارمن لانه عرف العقاب 
كم انه يعلم من يكون أسر بالنسبه لها فرأى ان اخيه 
قد ظلمها بهذا العقاب 
لاحظ يوسف شرود كارمن وسيف ولما لا يلاحظ فهما كانوا أساس المرح ع الافطار فلا تكف كارمن عن الحديث
كما لا يكف سيف أيضا 
وكما ان أسر لا يكف عن التأفف وتحذيرهم 
فما حدث لهم 
أردف يوسف بحدة  : فى ايه 
اخرج سيف وأسر وكارمن من شرودهم
كارمن تتصنع الضحكه : ليه احنا تمام 
سيف بضحكه مصتعنه أيضا: احنا تمام اهو 
يوسف : ما انا شايف 
وبعدين شعرك ع وشك ليه 
أسر : بابا 
يوسف : نعم 
أسر : انا مسافر  يا بابا علشان المشروع الجديد 
يوسف : امتى 
أسر بهدوء : النهارده 
يوسف : تمام 
كارمن بصدمة: انت كمان هتسافر 
أسر : ايوة عندك مانع ولا حاجه 
كارمن بدموع وحدة ف نفس الوقت : ايوة عندى مانع 
أسر ببرود : مش عايز اعرفه 
تركت كارمن السفرة وجرت على غرفتها لكى تبكى 
جاء سيف ليذهب خلفها 
أسر التحذير :  اياك ثم اياك انك تطلع وراها 
سيف بحزن: تمام انا رايح الجامعه سلام 
يوسف بهدوء : ايه الا حصل هنا 
أسر بلامبالاه: عقاب وقال السلام عليكم 
يوسف ومرفت :  وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
يوسف  : ابنك مهما كبر ومهما كارمن وسيف كبروا هيفضل يعاقبهم 
مرفت  : 
عندك حق أسر ده عصبى بطريقه فظيعه بس حنين 
يوسف بحزن مصتنع: يعنى هو بس الا حنين 
مرفت بضحك : لاااا طبعا انت ابو الحنيه
يوسف بضحك : ايوه كده يا جميل 
مرفت بخجل : يوه يا جو حد يشوفنى 
يوسف : تمام يلا ع اوضتنا
***
ف الشركه 
دخل عمر مكتب أسر بدون استأذن كالعاده 
وجد أسر حزين وشارد
عمر : أسر مالك ااااااااسررررر 
أسر وقد فاق من شروده : عايز ايه يا زفت 
عمر بضحك : مالك يا كنج 
أسر بشرود : مش عارف هبعد عنها اسبوع ازاى 
عمر بانتباة : كارمن هتبعد عنها تروح فين 
أسر ببرود : هسافرشرم اشرف ع المشروع 
عمر : ما تبعد مندوب وخلاص او اسافر انا 
أسر بحدة : انا خدت قرارى وهسافر
عمر : وكارمن 
أسر : مالها 
عمر : هتسبها اسبوع كامل او اكتر 
أسر : ماهو ده عقبها
عمر  بتنهيدة : ليه عملت ايه تانى 
أسر وقد قص كل شئ 
عمر بذهول : وهو ده يستعدى العقاب ده 
أسر وقد وقف :  انا ماشى علشان اسافر 
عمر : مش هترجع عن قرارك 
أسر بحدة : من امتى أسر الدسوقي بيرجع عن قرار خده
عمر بحزن على كارمن فهو يعرف مدى تعلقها بأسر فهو صديقه المقرب ويذهب كثيرا الى منزل أسر كما انه يعتبر كارمن اخته
عمر بحزن: وكارمن 
أسر بتنهيدة: سبها ع الله 
*
ذهب أسر واخذ حقيبته وودع والده ووالدته وذهب دون توديع كارمن 
*
 عند  سيف وكارمن 
ذهب سيف لكارمن للإطمئنان عليه فهى اخته الوحيدة 
وصديقته المقربه
سيف رأى كارمن تبكى بغزارة فأخذ ثلاث علب من المنديل 
وجلس بجانبها وهى تبكى 
كارمن بصوت مبحوح من البكاء : مشى 
اومأ له سيف دون حديث 
كارمن ببكاء هسترى: يعنى مش هشوفه تانى 
أخذها سيف بين اخضانه: بس يا قلب سيف 
هتشوفيه تانى بعد اسبوع
كارمن ببكاء حد وهستريا فهذه حالتها عندما يبعد أسر 
: لاااا اسبوع كتير انا عايزاه دلوقتى 
واردفت بصراحه أسر 
أسر من خلفهم : روح أسر 
تركت كارمن أحضان سيف 
وجرت ع أحضان أسر 
كارمن ببكاء  :  مش تسيبنى
أسر بحنان : خلاص يا حبيبتى مش هسيبك كانت ف احضانه وهو يربت على شعرها وهو يتذكر والدته بأنها اتصلت به وأخبرته عن حالة كارمن فأتى سريعا وجدها هدئت بين احضانه فوجدها   نامت 
أسر لنفسه : كنت عارف ان هيحصل معاكى كده 
تركها وذهب لسيف غرفته 
أسر وهو يلكم سيف  : اه يا حيوان بتحضنها ليه
سيف : اه ايدك تقيله وبعدين اعملك ايه هى الا كانت بتعيط 
وكان لازم حد يهديها 
لكمه أسر لكمه أخرى 
أسر بحدة : لو اتكررت هموتك 
سيف بستفزاز:  كل اما تزعلها هحضنها
أسر وهو يلكمه ولكن اوقف ذلك صراخ كارمن
كارمن بصراخ اجتمع عليه الجميع حتى الخدم :   اااااااسر 
أسر : مالك يا كارمن 
كارمن جرت على احضانه: افتكرت نفسى بحلم 
نظر الجميع بحب ع هذا الثنائى 
***
google-playkhamsatmostaqltradent