رواية جحيم الفهد الفصل الرابع 4

الصفحة الرئيسية

    رواية جحيم الفهد الفصل الرابع 4 بقلم حنان سلامة عبر دليل الروايات "deliil.com"

رواية جحيم الفهد كاملة

رواية جحيم الفهد الفصل الرابع 4

فيفتح باب غرفته ويذهب الي اثار الصوت فكانت تحمل كوب من النسكافيه في يدها وتشاور الي العامل كي ينفذ ما تطلبه منه وترجع بظهرها الي الوراء لتخبط  رجالها بسلك كهربائي موجود علي الارض فكان هو يقف وراءها فيلحقها بيده ويوقع من يده كوب النسكافيه عليه فيختل  توازنه وهو يمسكها فيقع علي الارض وهي تقع فوقه وعندما نظرت اليه وهي علي صدره العاري ويداها عليها فاعتدلت  بسرعة ووقفت وهو الاخر 
وقال  :يعني كلام وزي الدبش وشغل مفيش حتي مش بتعرفي تمشي ربنا يعينك علي نفسك 
جنة : انا اسفه ولكن ادركت فأغمضت عينها بسرعه 
قالت : لو سمحت حضرتك ما ينفع كده ابدا 
فهد : لسه كنت بأخذ شاور دلوقتي الله يحرقك   
جنة وهي تحدث نفسها وهي مبسوطة جدا لأنها وقعت عليها النسكافية 
وتقول : احترم نفسك لو سمحت تقولها وهي تجري بعيد وتنزل من علي الدرج حتي تذهب الي حديقة الفيلا 
اما هو  فكان يضحك مكانه علي تلك المتمردة التي تكون مثل انثي النمر شرسة وبعد لحظات تكون گ الطفلة بريئة جميلة وهي تجري ليقول لنفسه يا لكي من متمردة اسرتني 
ليفق ويقول : اي يا فهد الكلام ده مش هي  دي اللي تعمل فيك كده 
ويذهب الي غرفته كي يبدل ملابسه بعد ان وقع عليها قهوتها
**
فيأني المساء سريعا
وهي كانت ترتدي ملابس العمل 
وفي وسط حضور كبير من رجال الاعمال فكان يتألق گ عادته فهد الصاوي وهو يسير بين الحاضرين يمشي بكل خطئ ثابته  وهو بكامل اناقته وكان يقف بجانب عاصم الصاوي  والجميع كانوا ينظرون الي تلك الفهد الذي لا يشبه احد 
فيدخل كريم وبجانبه سالي التي كانت ترتدي فستان بالون الاحمر عاري وقصير بعض الشيء فيذهب بها الي صاحب عمره 
كريم : اي ده يا صاحبي لما الشياكة يكون لها اسم يبقي عنوانها فهد باشا الصاوي 
فهد : لأنك  صاحبي واخويا بس ويسلم عليه  
فتنظر لها سالي لتقول : مش مفيش سلام ليا وتمد يدها 
ففد : لا ازي ازيك يا سالي ويسلم عليها 
سالي : تمام بعد ما شفتك وتتعمق بنظراته اليها 
وكانت الموسيقي تملا المكان 
فقالت له سالي : اي مش تعزمي وترقص معايا 
فهد : لا مش دلوقتي شويا كده بس 
كريم : يا عم يا بختك يا ريت  تقولي انا بس روح يا عم افتتح الرقصة 
سالي : ممكن ولا استحيل عليك كتير 
فيهز راسه بإيجابية ويذهبوا كي يفتتح الرقصة وكانت ترقص في يده وكأنه راقص بارع فكان من سرعة حركته كانت مندهشة جدا وسط ذهول من الجميع وكانت جميع الفتيات في الحفلة يتمنوا ان يكون هم مكانها
فتدخل تلك المتمردة الي الحفلة وكانت ترتدي فستان بالون الوردي ويوسطه  خصرها حزام بالون الابيض وحجاب بالون الوردي وتضع القليل من الميك اب ليظهر كم هي جميلة جد وعندما دخلت كان يقف كريم وهو ينظر الي فهد ويقول لنفسه الله يخر بيتك يا كريم بقي مش عارف تخلي سالي تحبك وفهد في دقائق البت تعلقت بيه 
فينظر بجانبه وينظر امامه ثم يلتفت اليها مباشرة 
ليقول : يا حظك يا كريم
**
فيذهب الي تلك الحسناء التي تدخل الحفلة فكانت خائفة وتنظر هنا وهناك فكانت تبحث عن صديقتها ندي 
فيقول : مين القمر
جنة : نعم مين حضرتك 
-انا كريم وانتِ بقي تبقي مين يا سندريلا 
- حضرتك عاوز حاجه هو حضرتك تعرفني  
- لا انا كنت بتعرف عليكي بس 
- للأسف اللي ما اعرفه ما بكلمه عن ازنك
وتذهب بعيد عنه لتلتقي بندي 
وكانت اعين تراقبها من اول ما دخلت الحفلة فغضب عندما كانت تتحدث مع شاب اخر وسعد كثير وهي تذهب بعيد عنه وكان يراقبها حيث ذهبت ولم تكن مثل اي اعين فهي عينان الفهد الحاده التي لا مثل لها لان عندما راها هدء في راقصتها حتي ينظر اليها فعندما دخلت وظهر جمالها في هذا الفستان فأغمض عيونه واعلنت  ضربات قلبه عن وجود شيء داخله 
فهو يعرف ذلك الشعور ولكن لا يريد الاعتراف بيه ويفتح عينه وينظر اليها 
فنظرت اليه سالي لتقول : في حاجه حصلت وتنظر خلفها 
فهد : لا مفيش  حاجه 
خوتنتهي الرقصة ويذهب الي مكانه حيث كان يقف 
وكانت جنة تضحك هي وندي وكل منهم ليها جمالها الطبيعي الذي يميزها عن الأخرى
فيقرب منها شاب ويطلب بان يرقص معها فترفض قائله :اسف بس مش بعرف ارقص 
ندي : بس انا ممكن ارقص معاك وتذهب هي والشاب 
وتقف هي لوحدها وتنظر هنا وهناك فتراه يقف وينظر اليه وتتحدث الي نفسها وتقول مغرور جدا مش عارفه البنات بتحبه علي اي ابو لهب ده ثم تقول بهيام  بس هو انيق جدا ووسيم بس لو ماكنتش مغرور عامل زي الطاووس واخد  مقلب في نفسك وانت في الاخر طير وحتي ياريت بطير كنت تقوله وهي تتخانق وهو يقف خلفها
ليقول : يا نهارك اسود ابو لهب وطاووس لسانك ده هي وديكي في داهية 
فهي كانت تنظر امامها وتبحلق مره واحده ولا تستطيع ان تنظر خلفها 
فيقف بجانبها ويقول : اي لسانك راح فين 
جنة وهي تنظر اليه وتقول : مش قصدي انت ده كان واحد عاوز يرقص معايا وكان مغرور جدا
_ واحد ومغرور جدا واسمه ابو لهب  وعامل زي الطاووس فكري معايا بقي مين هو يا تري مين 
_  جنة تقولها وهي تضحك : اعتذر بس مش قادرة 
كان ينظر اليه متبسما فضحكتها اكتر من رائعة تضحك وهي تغمض عينها ويظهر غمازاتها ليتحدث مع نفسه قليلا ويقول سبحان الله سبحانك يا الله حينما تبدع 
_ اي ده أنت بتعرفي تضحكي زيانا    
_فتنظر لها بغضب وتقول : انت محتاج حاجه حضرتك 
_ بصي وفي ثواني بتكوني زي الكئيبة  اللي افتكرت انها بتضحك ورجعت تكتئب تأني
فتبتسم لتظهر غمازاتها
_اي ده كمان غمازات هو انتِ ناقصة 
_ نعم حضرتك بتقول حاجه 
_ لا مفيش 
عاصم وهو يشاور لفهد حتي يذهب اليه
وكان خلفه كريم  
فيقول كريم  و٨و ينظر اليها : اي يا فهد مش تعرفنا علي القمر   
فهد : قمر..... اه دي جنة سكرتارية عاصم باشا 
كريم : تشرفنا يا جنة 
جنة : اسمي الانسة جنة
كريم : ممكن اقولك انك اجمل واحده في الحفلة  يا انسة جنة 
فهد يقولها بغضب  : اهدي يا كريم مش كده 
سالي : سبتني لوحدي هناك وانتم هنا.... وتنظر لجنة من فوق الي الاسفل وتقول اهلا 
جنة : اهلا بحضرتك
_اسمي سالي بس 
_ وانا جنة 
كريم : لسه مش ناوية  ترقصي معايا يا أنسة جنة 
جنة : اصلا.....ليقاطعها فهد : هي مش بتعرف ترقص اخرها  تتفرج  ما لهاش في الجو ده 
فتنظر له بتعجب 
وتقول بتحدي : مين قال لحضرتك كده انا بعرف 
كريم : اسبتي له موافقة 
فهد وهو ينظر لها بغضب حتي تتراجع عن ما قالته 
جنة : موافقة جدا 
وتذهب هي وكريم 
ليغمض عيناه بغضب لثواني 
فتقول سالي  : في حاجه يا فهد
فهد : لا ابدا مفيش 
سالي :  تحب نرقص
فهد وهو ينظر اليها وكريم يضع يداه حول خصرها وهي تضع يدها حول عنقه 
وتتمايل معه اما هو ذلك الفهد الذي كان في قمة الغضب والتي تحولت عيناه الي الاحمرار من شدة غضبه
وينظر اليها وكان كريم يقربها منه اكثر وهي تبعد عنه 
ليتجه ذلك الفهد إليهم ويمسك يدها ويجذبها نحوه ويقف بمقابل كريم 
ويقول : انا اسف يا كريم انت اللي بدأت "ويلكمه لكمه فيقع ارضا ويمسك يدها فكانت تسير خلفه وهو يسحبها خلفه  والجميع كان ينظر اليه بتعجب حتي ذهب الي سيارته وفتح باب السيارة وبقوة ادخلها وقفل الباب و صعد هو الاخر 
اما في الحفلة كان كريم ملقي علي الارض ينزف من انفه 
سالي : اي ده ماله ضربك كده ليه وانت ازاي تسكت 
كريم : اسكت اي انتِ مجنونه ده مفتري هو انا اقدر عليه 
عاصم الصاوي : هو في اي يا ولاد 
كريم : مفيش بس فهد حبه يرجع الملاكمة تأني فقال يجرب فيا 
عاصم : طب قوم من هنا ادخل امسح اللي انت فيه ده 
اما في السيارة كان يقود بسرعة البرق 
جنة بغضب: ممكن نموت  كده براحة انا بخاف
_ لو سمحت ممكن تهدي شويا والله كده ممكن نموت وتصرخ 
فيقف مره واحد فتخبط راسها 
_ انت مش طبيعي ابدا راسي أتخبط ازاي
فهد : انتِ بتحسي  يعني اي اللي عملتيه ده
جنة : عملت اي انا 
_ فينظر اليها نظرة غضب ليقول : مش انا قولت هي مش بتعرف  ترقص يبقي المفروض تعملي اي 
غير انك تسمعي الكلام 
_ ليه حضرتك مين عشان اسمع كلامك انت مديري وبس        
_ ما انا لا اسمح بده ابدا في شركتي 
_ اولا حضرتك انا مش في الشركة ثانيا انا مش بعمل حاجه غلط ابدا 
_ والرقص والمسخرة اللي كنتي 
_ انا كنت بعمل مسخرة... اي اللي انت بتقوله ده.. انا لا اسمح بكده ابدا ان كان علي الشغل اعتبرني مستقيله مش  تسحبني زي الحيوان كده بعد اذنك وتفتح باب السيارة كي تذهب 
فهد : انتِ راح فين 
جنة : بلاش اروح بيتي كمان 
فهد : اَطب وهو انا بعمل اي ما انا اوصلك 
جنة : لا شكرا جدا لحد كده 
فهد ينظر اليها بغضب : اقفلي الباب أحسن وقولي بيتك فين _0 ظ
جنة بخوف : حاضر بيتي ف........
واغلقت باب السيارة وكان يقود  بسرعة وسادا  الصمت بينهم حتي
 قالت : ايوه بس هنا 
فهد : بيتك هنا 
جنة : لا في الشارع ده بس هنا كويس 
اوقف سيارته ونزلت
وقالت : شكرا لحضرتك 
فهد : بكرة الصبح تكوني في مكتبك
جنة : إن شاء الله 
وتذهب الي منزلها 
اما في منزل جنة بعد ان دخلت منزلها 
هالة: اي يا جنة كل ده تأخير 
جنة : اسفه  يا ماما بس الشغل 
هالة : احكي يلا اللي حصل 
جنة : مش قادرة ممكن الصبح يا امي 
هالة : طيب مش تأكلي الاول 
جنة : لا مش قادرة هنام تصبحي علي خير 
وهالة : وانتِ من اهل الخير  
وتدخل غرفتها تبدل ملابسها نومها وتذهب في نوم عميق 
كي تستعد الي مواجهة مع حبيبها 
وبعد وقت تسلل اليها ولاول مره كان يقف بعيد عنها وهي تحدثة اما هو لا 
وعندما ذهبت اليه حتي تري ما به..
تفتكروا اي اللي رأته.. يتبع الفصل الخامس اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent