رواية حل مؤقت الفصل الثالث - زهرة الجبل

الصفحة الرئيسية

رواية حل مؤقت الفصل الثالث 3 بقلم زهرة الجبل عبر دليل الروايات deliil.com

رواية حل مؤقت كاملة

رواية حل مؤقت الحلقة الثالثة

آدم : عن اذنك الوحش اللي فيا صحي
دخل آدم الغرفة 
ملك : بصوت عالي ايه دا في حد يدخل على حد كدا
آدم : حد هو انا حد
ملك: ولا تزعل حداية وابقا خبط لما تدخل 
آدم : اخبط وانا داخل اوضة مراتي
ملك : ابتدينا بقا بص بقا ياحلو يامدلع انت تنسى موضوع مراتك خالص
آدم : بتعجب يعني ايه الكلام ده
ملك: يعني اعتبرني زي اختك أمك خالتك عمتك اوعى الشيطان يلعب معاك الدنيئة 
آدم : بدهشة هو انتي طلعتي اختي في الرضاعة ولا ايه
لا ياختي لو فكراني عيل سيس يبقا مش بتفهمي 
أنا دكر ابن دكر وهتشوفي بنفسك 
ملك : اهو قولت ياختي يبقا خلاص احنا اخوات 
وبحتزير وهي تشاور باصبعها ولو فكرت في شغل الحيوانات ده 
يبقى هتشوف لبوة تنقض على الفريسة 
آدم :بلؤم وانا بموت في شغل عالم الحيوان اذا كنتي لبوة فأنا هجين من انثى الأسد مع ذكر نمر
حاول امساك ملك بكل قوته وفعلاً بسبب قوته الجسمانية أمسكها فلم تجد مفر وضربته ضربة في مكان حساس
(تحت الحزام)
آدم : ياهبلة يابت الهبلة انتي ضيعتي مستقبلي 
ملك: انا حذرتك وانت مسمعتش الكلام عملت فيها مهجن استحمل بقا 
آدم : اه اه والله مانا معديها 
ملك : دا درس صغير بعد كدا عاهة مستديمة 
ذهب الي الكنبه وهو يتألم وينظر لها نظرات غضب 
آدم : عاهة في اول يوم طب اقول لأمي ايه وهي جاية تطمن على الوحش 
ملك : متقلش كلام انت مش قده
أنا هروح اغير هدومي وانت هتنام على الكنبة وأنا على السرير واياك تحاول ولا الشيطان يوزك على حاجة كدا أو كدا 
آدم : احم لأ خلاص سديتي نفسي الهي يسد نفسك ماهي مسدودة وهيسدها اكثر من كدا إيه
ملك :بثقة ايوا كدا ماكان من الأول لازم عنف
آدم :وهو يحاول الصمود لابقولك اي انا سايبك بمزاجي متسوقيش فيها انتي متعرفنيش
الكاتبة زهرة الجبل 
في الحديقة 
سلمي: وهي تكلم نفسها
هو في حاجة اسمها حب في البلد دي ولا في الروايات وبس 
وقد اتي فجأة
مروان: وهي في واحدة تستاهل تتحب في البلد دي 
سلمى : بسم الله الرحمن الرحيم
مروان: وهو ينظر لها من تحت لفوق شوفتي عفريت 
سلمى: في حاجة ياحضرت انت مين وبعدين اعمل صوت البيت ليه حرمته
مروان: حيلك حيلك المفروض انا اسأل 
وبنظرات لئيمة مين الحلوة الأمورة 
سلمي: انت اللي مين
انا صاحب البيت اللي انتي قاعدة فيه واتشرف بيكي 
سلمى : آه انت مروان الحوسو الننوسو
مروان :بتعجب نعم حوسو وننوسو
سلمى : ليه مش عارف نفسك حوسو وننوسو دا كل كلامها مروان الحوسو جه النوسو راح
مروان : بصوت واطي دايماً فضحاني 
_من فوق البلكونة 
صباح : تعالى يامروان ايه مخليك بره دا مكان الكلاب اوعى تنسى تربطهم كويس يلا ياحبيب ماما 
سلمى : هههههههههههههههههه ، حبيب ماما الحق عشان تأكلك وتحميك وتنيمك 
مروان : بغيظ حاضر يا أمي جاي وراكي ادخلي 
بت انتي مين وليه ادخلة فيا شمال واتعدلي في الكلام واعرفي بتكلمي مين 
سلمى : أنا اخت العروسة وانا بعرف بتكلم مع مين مع صاحب الجلالة مروان حبيب امه
مروان : بتحزير خلي بالك من كلامك عشان متندميش ... ماشي وسابها ومشي 
سلمى : دا مجنون وأهبل ومغرور
الكاتبة زهرة الجبل 
_في الصباح الباكر .. خبط على باب آدم وملك
صباح : افتح يا ادم افتح ياقلب أمك
أول ماسمع صوت أمه قام بسرعة من على الكنبة
ادم : أنتي ياعروسة اصحي ياختي هتفضحينا 
ملك : سبني أنا يا اسمك إيه 
آدم :بغيظ نهارك زي وشك مش عارفة اسم جوزك 
اصحي أمي هتكسر الباب اصحي يابت 
صحيت وعيونها كلها نوم
أدم : هتقابلي أمي انتي بلبس العيال دا
(كانت ترتدي بيجامة واسعة وعليها كرتون بصت ملك لنفسها)
ملك : بقرف مالو اللبس
آدم : بلؤم هي الحجة سعاد مفهمتكش على حاجة خالص 
ملك : شكل أمك زهقت من الخبط ومشيت 
آدم : هترجع تاني غيري أم اللبس دا البسي حاجة حمرا زرقا بمبي أي حاجة بتاعة العرسان
ملك : هو دا اللي عندي لو عجبك مش عجبك قابل أمك لوحدك 
آدم : مسكها مسكة قوية اتكلمي عدل عن ست الكل
ملك: حاضر بس سيب ايدي
_خبط على الباب مرة أخرى 
ادخلي الحمام لما نشوف اخرها ومتخرجيش غير لما أقولك مش عايز اطلع عيل
دخلت الحمام وفتح الباب أهله وأهلها
صباح: أي عملت كله تمام
آدم : مش قدام الناس 
صباح : ناس مين دول أهلها يعني عايزين يطمنوا برضو ودي أمها مش حد غريب
آدم: سكت لبعض الوقت ماذا يقول وماذا يفعل؟؟؟ فلو قال تمام عايزين الدليل ولو قال محصلش هيطلع عيل .
ملك: معلش ياحماتي محصلش المراد 
آدم : فتح عينيه بدهشة ونظر لها بغضب 
صباح : انتي بتقولي ايه انتي هبلة ابت 
ملك : ياعمتي أنا معذورة وابنك ملهوش ذنب ولا أنا ليا ذنب.
_تنفس آدم بارتياح 
صباح : نعم ياختي وهو دا وقته
ملك : وانا ذنبي ايه ربنا عايز كدا اعترضي على أمر ربنا 
صباح : همست الى ابنها لسانها طويل عايز قصه عيزاها قطة تتمسح فيك خاتم تلبسه وترميه اكسر نفسها خليها تحترمك
آدم : ثقي فيا انتي مخلفة اسد .. طرزان دان انتي هتفتخري عندك ابن زيي
صباح : لما نشوف شكل اخرك كلام
آدم : وحياة ابوكي ماتقولي كدا هتشوفي بعينيكي بس اصبري
_خرجوا كلهم من الغرفة .. نظر الى ملك نظرات غضب
آدم :وهو يمسكها من زراعها بقوه عجبك كدا 
لحد إمتى هنفضل علي الوضع دا
ملك : بقولك انسى يحصل اللي في دماغك ودماغ حماتي
آدم : أنتي أكيد هبلة
جعلته يترك يدها برفق عن اذنك أكلت حاجة بسيطة من الفطور اللي احضروه ولبست الاسدال
ملك : عن اذنك وراي حاجات كتير
آدم : راحة فين بالمنظر دا
ملك : نازلة المعمل في حاجات كتير عايزة اخلصها 
آدم : بغيظ تخلص روحك هيقولوا ايه لو شافوكي 
ملك: ماليش صالح بحد وخرجت بسرعة
في السقيفة ....
كمال : عدت مدة وانت معملتش اللي قولت عليه
العمدة : والله بحاول الاقي حاجة مناسبة 
بس انا خلاص لقيت الحل .. سعاد هتاخد الغرفتين اللي في الجنينة تقعد فيهم لحد ما اشوف مكان مناسب ولو ملقتش يبقى خلاص يفضلوا هنا
صدم كمال من الكلام اللي اتقال 
كمال : انت بتقول ايه والناس تقول ايه ... انت هتبوظ سمعتها وسُمعة البنات
أنا قُلت حل مؤقت مش على طول
كمال : أنا لقيت ليهم مكان ومكان كويس هي شقة صغيرة لكن مناسبة وكمان مكانها كويس في البلد 
سعاد : وأنا موافقة وهننقل ليها في اقرب فرصة وشكراً ياعمدة على الضيافة 
العمدة : محاولا اقناعها خليكم هنا براحتكم وبرضوا دا بيت بتك
سعاد : شكراً ياعمدة كفاية لحد كدا
كمال : بفرح من داخله محاولا كتمانه البيت جاهز في اي وقت والأسبوع الجاي هنحضر لفرح مريم وسليم
سعاد : ربنا يسهل 
كمال : عن اذنكم معاي مشاغل
رحل كمال وترك سعاد مع العمدة
العمدة :بحزن شديد ومحاولا اقناعها متخليكي ياسعاد دا البيت منور والله
صباح : منور بالناس اللي فيه ياعمدة
شرفتي وآنستي ياسعاد
سعاد : شكراً يا ام سالم عن اذنكم معاي حاجات لازم اعملها
_نظرت صباح للعمدة نظرات غضب وسابته ومشيت
بقلم زهرة الجبل
يجلس على الكنبة وينظر لها باستغراب 
آدم : هو انتي كدا ازاي
ملك : بلامبالاة مالي ما أنا زي الفل 
آدم : هو مش المفروض احنا عرايس والمفروض نعمل حاجات العرايس
_تركت الأكل وجلست على السرير
ملك : الحاجات اللي بيعملوها العرايس دي مجرد وسيلة لعدم الانقراض احنا كثرنا والبلد كثرت والدنيا مليانة ناس ليه نملاها أكتر ليه.... الموجودين مش بيحاولوا يخترعوا حاجة وينفعوا البشرية يحكوا عنهم التاريخ.
آدم : بتعجب امال قبلتي تتجوزيني ليه
ملك : مصلحة قدم ليا ابوك حاجات محدش في الدنيا يقدر يقدمها ليا.
آدم : جوازنا مصلحة قرب لها واصبح وجهه مقارب من وجهها مصلحة مصلحة
متاجي نخلي المصلحة حلبة مصارعة 
ملك : ابعدته عنها بكفيها عشرة سنتي عشان النفس وابقى اغسل سنانك السوسة هتدمرها 
وزقته ببساطة تصبح على خير
آدم : طيب أنا عندي الغضروف وعايز أنام على السرير الدكتور قالي لازم ترتاح
ملك : ضميرك هيرتاح لو نمت على الكنبة 
آدم : طيب عندي اقتراح ايه رأيك ننام على السرير احنا الاتنين واهوه ندفي بعض 
_ونط على السرير وحشني قوي السرير
أخرجت ملك ثعبان من علبة 
ملك : ودا هينام وسطنا
قفز آدم من السرير 
آدم : بفزع ايه دا ارمي ارمي وأنا هقتله 
ملك : بقرف تقتل مين دا رامي
آدم : بتعجب رامي مين 
ملك : صاحبي اللي بعمل عليه التجارب وبينام معاي علي السرير لو حابب تاجي وسطنا اتفضل لا هو ولا أنا عندنا مانع
آدم : محاولا اخفاء خوفه حابب هو انا مجنون ابقى غطيه كويس لاحسن يبرد وذهب الى الكنبة 
ملك :ببتسامة نصر والغضروف
آدم : ملكيش صالح غضروفي وانا حر فيه
بهمس طيب وبعدين في صاحب اللي متجوزه دا
بقلم زهرة الجبل 
في مدرسة أبناء الغد
نوال : انتي أكيد اتهبلتي هتتجوزي واحد متجوز بعد كل اللي اتقدموا ترسي على واحد متجوز
مريم : نصيبي عشان اخف الحمل عني ومش طالب حاجة وكمان هيخليني اشتغل وهساعد امي وسلمى في تعليمها.
المدير : بشخط يا أستاذة مريم الحصة ليها خمس دقايق وانتي لسه بتحكي في الكلام لو حصل دا تاني هخصم من حضرتك اتفضلي 
مريم : أنا اسفة مش هتتكرر تاني 
_دخلت مريم الفصل وكانت في قمة غضبها طلعوا الكراسات موضوع تعبير
احدى التلاميذ : هو الجدول اتغير 
مريم : مش انا مليت عليكم الجدول والحصص
دخل الاستاذ المغرور كما تسميه
الأستاذ : هو انا دخلت فصل غلط 
نظر الى اليافطة المعلقة على الفصل والي الجدول تبعه.
دي حصتي يا أستاذة 
_نظرت الى جدولها وجدت حصتها في الفصل المجاور 
مريم : انا اسفة غلطت في الفصل 
الأستاذ :بقرف ابقي بصي لجدول كويس وبلاش التفكير الكثير أصل مضر للصحة
_نظرت له نظرة حقد وغل وغضب وخرجت 
بقلم زهرة الجبل 
في حديقة العمدة : 
مروان : والله دلوقتي صدقت ان القمر بيطلع النهار دي ظاهرة علمية وانا معرفش
سلمى : هو انت فاضي علطول اه صحيح انت ننوس عين امه
مروان : لسانك طويل وعايز قصة بس حلوة وحراقة وانا بموت في الحراق
سلمى : عن اذنك شكلك واحد فاضي
في غرفة سعاد:
سعاد : اتفضل ادخل
صباح : منغير لف ولا دوران امتى هتمشي من هنا
سعاد : خلاص بلم حاجاتنا وهترتاحي مننا بس اقولك على نصيحة خليكي واثقة من نفسك الراجل بيحب الواحدة الواثقة في نفسها مش المهزوزة اطمني مفكرش في الجواز بعد المرحوم
صباح : نظرت لها نظة استهزاء وانتي بقا واثقة من نفسك ما انتي جوزك اتجوز عليكي انصحي نفسك قبل غيرك وخرجت من الغرفة.
سعاد:بألم الله يسمك يا رمضان خليت اللي ميسواش يشمت فيا 
-بعد عودة مريم من المدرسة
في غرفة سعاد 
سعاد : اتأكدوا من كل حاجتكم كمال جاي بكرة يورينا البيت
سلمى : مريم هو انتي مش عايزة تشوفي العريس ولاتقعدي معاه ولاتشوفي اخلاقه
مريم : شكله مش هاممني واخلاقه مفيش حد قال عليه انه مش كويس حافظ قرآن وتعليم كويس وحافظ احاديث وشارك في مسابقات قرآن وحديث وكان يطلع الأول يبقى هيتقي الله فيا وهو دا اساس الجواز
سلمى: وانتي عرفتي كل دا من فين 
مريم : اخته لما جات هنا الأسبوع اللي فات
_مر الأسبوع ورحلت سعاد وبناتها الى البيت الجديد 
كمال: مبروك البيت الجديد وعندي عليكم مفاجأة حلوة
سعاد : هو في حاجة حلو في الزمن دا
كمال : لما تسمعي هتفرحي ياسعاد
ياترى ايه المفاجأة الجديدة اللي جايبها كمال لسعاد؟؟؟!
وملك هتعمل ايه مع ادم؟؟
google-playkhamsatmostaqltradent