رواية أحببت معلمة ابنتي الفصل العاشر 10 - بقلم امولة

الصفحة الرئيسية

 رواية أحببت معلمة ابنتي بقلم امولة الفصل العاشر 10 بقلم امولة

رواية أحببت معلمة ابنتي كاملة

رواية أحببت معلمة ابنتي البارت العاشر 10

★في احد الحدائق بمصر ★
☆يجلس كلا من مراد ورائد وملاك ومحمد علي احد الطاولات بالحديقة☆
ملاك :هو اتأخر ليه يابابي
مراد :هيجي اهو يا لوكا......... اهو
قالها بعد أن رأي عامل بالمطعم الموجود بالحديقة متجه لهم وبيده طعام
ملاك وهي تصفق :خوث عليا بالجامد
((خوش عليا بالجامد))
مراد وهو ينزل يدها :بس عيب هتفضحينا
العامل :حاجة تانية يا فندم
مراد :شكرا... اطفحي يختي اطفحي
ملاك :بابي ممكن طلب
مراد :اممممم
ملاك :عايزة اروح لمث آية
مراد :اشمع.......
قبل أن يكمل كلامه رأي الناس تتجمع حول شئ فذهبوا وكانت الصدمة بالنسبة لهم 

★في بيت اسراء★
رن هاتف إسراء برقم اشتاقت اليه..... اشتاقت لسماع ذالك الصوت... انها اختها سارة.. أمسكت الهاتف وردت بسرعة
إسراء :يلا يا شاشه من غير رموت يا لمبة من غير عمود
سارة :دا الشعر كنيش والصحة مفيش وتشوفها تجري وتقووووول يا شوييييييييييييييش
إسراء :ازك اسطا(ياجماعة اقرأوا الحروف زي ما انا كتباها 😂) 
سارة :كوس اصحبي
إسراء :خير متصلة لييييه
سارة :تجهزي كدا زي الشاطرة وتيجي تاخديني من المطار
إسراء بمرح :وبعدين...... اييييه
قالتها بعد أن استوعبت كلام اختها
سارة :ومتعرفيش حد عشان تبقى سبرايس
إسراء :احيه انتي بتتكلمي جد
سارة :اخلصي عشان نص ساعه وهنزل
إسراء :طيب طيب
واغلقت معها وقامت بلبس جيب باللون الاسود وبلوزة بالأحمر المخطط قامت بادخالها في الجيب وتركت شعرها البني منسدلا على ظهرها وكوتش ابيض 👇🏻👇🏻ثم خرجت متسللة
من البيت متجهة للمطار 

★في المطار★
نزلت الطائرة ونزل منها الركاب ومن ضمنهم سارة اخت إسراء
نزلت وقفت بانتظار إسراء وكانت ترتدي جيب باللون الاسود ذو طبقة شفافة وبلوزة بيضاء قامت بادخالها في الجيب وكوتش ابيض👇🏻👇🏻
مر من جانبها شاب يمسك كوب قهوة وبيده الحقائب ودون قصد اصطدم بها
سارة بوجع من القهوة :ااااه يابن المفترية
الشاب :اسف.. اسف
سارة بغضب :وان شاء الله اسفك ده هيرجع البلوزة بيضة تاني
الشاب :يعني انتي زعلانة على البلوزة... وانا اللي مفكر القهوة سخنة عليكي
سارة وهي تشد حقائبها وتمشي :ناس قليلة الذوق
اما الشاب اخرج هاتفه واتصل برقم اشتاق اليه كثيرا
الشاب :وحشتييييني
:وانت اكتر... ايه مش ناوي ترجع
الشاب :مانا متصل عشان كدا
:مش فاهمة
الشاب :انا في المطار
:بجد.. كدا يا جاسر مهنش عليك حتى تعرفني
جاسر بمرح :مانا قولت بقى النهردة الجمعه وانتي منضفة اجي بقى على نضافة
:هههههه طب انا قريبة هجيلك
جاسر :بس بلاش حزن بقى وعياط هاا
:ماشي يا اخويا بس بطل تريقة
جاسر :طب يلا وانا همشي يمكن اقابلك 
ظل يمشي حتى رآها وما ان رأته حتى ذهبت اليه ورمت ماكان في يدها وضمته بشدة وبادلها الله هو العناق وهنا بدأ الناس بالتجمع لأنهم كانوا يقفون في منتصف الطريق ومن ضمن هؤلاء الناس مراد وعائلته

☆نرجع للمطار☆
رأت إسراء سارة تلوح لها جرت إليها وضمتها
إسراء وهي تشير على بلوزة سارة :ايه ده يا معفنة.. انتي لسة صغيرة
سارة :دا واحد أبن ستين في سبعين كب عليا قهوة وقال ايه مفكرني زعلانة عشان القهوة سخنة
إسراء :اومال ليه
سارة :عشان البلوزة بيضة ولسة شارياها جديد
إسراء :طب يلا عشان انا خرجت متسحبة
سارة :يلا
وخرجوا من المطار متجهين للبيت

بقلم امولة

★عند جاسر واخته★
جاسر : وحشتيني أوي يا يويو (ايوة هي اللي في بالكم 😂)
آية بدموع : كداب
جاسر :هههههه ليه الغلط بقى
آية :كدا يا جاسر سنين مهنش عليك تطمني عليك
جاسر بتنهيدة :كنت محتاج وقت انسى اللي حصل
آية :يالهوي ع الفضيحة
جاسر :ايه يا بت
آية :كله عمال يبص علينا
جاسر وهو ينظر حوله :وايه يعني
آية :هيفهموا غلط
جاسر بصوت عالي :اوختاااااااااي
آية :يخربيتك بس
جاسر :يلا ولا ايه
آية :يلا
وحملت حقائبها وكذالك هو أيضا 

★عند مراد★
سمع مراد جاسر وهو يقول اوختاااااااااي.. لايعلم لماذا ولكنه ارتاح بعد أن قال ذالك
ملاك وهي تشده من بنطلونه :يوووووووه يا بابي رود بقى
فاق مراد من شروده ليحملها قائلا :نعم
ملاك :عايزة اروح لمث آية
مراد :ليه
ملاك :يابابا عايزة اروحلها
مراد :مينفعش.
ملاك :نزلني كدا يا باثا
مراد :بطلي قلة أدبك دي بقى
ملاك :بابا انا اثفة
مراد باستغراب :ليه
ملاك :عثان مثمعتث كلامك
قالت جملتها وركضت باتجاه آية وجاسر
مراد وهو يلحقها :بتغفليني يا بنت الكلب
☆عند آية وهي تمشي بجانب جاسر☆
جاسر باستغراب :هي البنوتة دي جاية ناحيتنا ولا انا بيتهيألي
نظرت آية فوجدت ملاك فانخفضت لها وفتحت ذراعها وحملتها :ازيك يا لوكا
ملاك :كويثة
آية وهي تضع يدها على جبهتها :انتي خفيتي اهو
ملاك :بقيت اثد يا مث
آية :هههه... انتي بقى مع مين
ملاك :مع ميدو وإنكل وبابا
آية :هما فين؟؟
أشارت ملاك عليهم فأشار لها محمد
مالت ملاك على اذن آية قائلة :مين ده يا مث اللي كنتي حاضناه
آية :دا انكل جاسر اخويا
ملاك :امممممم وهو طيب زيك كدا 
آية :اه
ملاك :ازيك يا انكل
جاسر :ازيك ياجميل اسمك ايه
ملاك :ملاك
جاسر :ملاك إيه
ملاك وهي تقول وكأنها تقرأ :ملاك مراد محمد الشاذلى
جاسر :انتي تعرفي طنط آية منين
ملاك بعبوس :طنط؟؟
جاسر باستغراب :اه طنط
ملاك بغضب طفولي :بزمتك ياخي دي يتقألها طنط دا انا كنت ناوية اقولها يويو
جاسر :هههههه ماشي يا ملاك... يلا عشان بابا بيشاورلك
ملاك وهي تنظر لنجد ان رائد يستعجلها :دا مش بابي دا انكل رارا
جاسر باستغراب :رارا؟؟
ملاك :اه
آية :هههه طب روحي انتي يالوكا ونتقابل بكرة في الschool
قبلتها ملاك من خدها ونزلت لمراد
♡غادر جاسر وآية متجهين للبيت♡
♡وكذالك مراد وملاك ورائد للبيت♡

★في بيت اسراء★
دق جرس الباب
فاطمة من المطبخ بصوت عالي :اسراااااااء... بت يا إسراء افتحي الباب... يادي النيلة
وتركت ماكانت تفعله وذهبت لفتح الباب وجدت إسراء فاستغربت 
فاطمة :انتي خرجتي امتى يا بت من الشقة
اسراء:كنت يجيبلك هدية
فاطمة :انتي؟؟ وهدية؟؟ دا انتى اخر مره جبتيلي هدية كانت ميزان وقال ايه عشان حسيتك تخنتي يا ماما
سارة وهي تخرج من وراء إسراء :طب وانا؟
فاطمة بفرحة وهي تضمها :سارة وحشتيني يا حبيبتي
سارة :وانت والله يا ماما
فاطمة :طلعتي بتعرفي تعملي حاجه عدلة
إسراء :ها دا انا إسراء حسين
فاطمة وهي تغلق باب المنزل :ايه يابت اللي على هدومك دا...... ثم شهقت بقوة وهي تكمل.... اوعي تقوليلي موضة تكبوا القهوة على الهدوم
سارة :هههه لا ياماما دا واحد الله يصلح حاله كب عليا القهوة
فاطمة :طب خوشي غيري هدومك دي عما ابوكي يجي من الشغل.. هيتبسط اوي
سارة :ماشي
☆في الغرفة ☆
إسراء :خودي بقى تعالي هنا عايزاك تحكيلي كل حاجه من طقطق لسلام عليكم
سارة وقد لاحظت شئ فقالت :ايه ده مش ده فستاني الأحمر بتاع العيد اللي فات اللي ملبستوش
إسراء :اه
ساره بغضب :وايه اللي طلعه من دولابي
إسراء :كنت لابساه
ساره بصوت عالي :ليه أن شاء الله من قلة الهدوم عندك
اسراء بصوت عالي :بتزعقي كدا ليه اتكلمي على قدك
سارة بصوت عالي :قدي اه دا انا اكبر منك يا حلوفة
إسراء بصوت عالي :اكبر مني دا ايه يختي مكنوش دقتين اللي هتزليني بيهم
(سارة واسراء تؤام غير متاشبه)
ساره :لا هزلك
جاءت فاطمة علي صوتهم
فاطمة بغضب :كمان شوية انتي وهي كمان... لسة في واحد في العمارة مسمعش صوتكم يا قليلة الرباية منك ليها
انتي لحقتي توصلي يابنت الجزمة انتي لحقتي
سارة :وهي بتلبس فستاني ليه
إسراء :مهو مركون بقالوا سنة
سارة :وانتي مالك بيه متسييه مركون
فاطمة :كمان والنبى يختي انتي وهي كمان مانا طرطور واقف
وغادرت للمطبخ مرة أخرى :عوض عليا عوض الصابرين يارب
سارة :بتلبسيه ليه
إسراء :عشان كان متقدملي عريس ها ارتحتي
سارة :احيييه شكلوا ايه؟ ها حلو ولا وحش؟ طويل ولا قصير؟ غني وكدا ولا ايه؟ اتقابلتوا ازاي؟؟ ماترووودي
إسراء :هو انتي عاتياني فرصة ارد
سارة :طب قولي
إسراء :هو اخو مدير الشركة اللي انا شغاله فيها
سارة وهي تصفق :يبختك بقى زي الروايات وكدا... ها كملي
إسراء :اسمه رائد محمد الشاذلى
سارة :احيييييييييييييييييه
فاطمة من المطبخ بصوت عالي :كمان يابت ياوسخة كمان
سارة بصوت عالي :غصب عني
امسكت هاتفها وقامت بعمل بحث عن رائد الشاذلي
سارة وهي توجه هاتفها لوجه إسراء :ده
إسراء :اه
سارة :يخربيت حظك ياشيخة
إسراء :طب بطلي انتي قر بس.. اكملت بغمزة.. المهم
سارة بدون فهم :ايه
إسراء :قوليلي بقى على أبن الستين في سبعين ده ايه
سارة :بتفكرني بالبارد ده ليه
إسراء :انتي غبية يابت
ساره :ليه
إسراء :دايما قصص الحب بتبدأ من عند المطارات والجامعات كنتي بقى بيني انك رقيقة يمكن يعجب بيكي
سارة :إسراء
إسراء :اجري
سارة :اجرااااي
قالتها ونهضت تجري ورائها :قال حب قال تعال يابت
إسراء وهي تصعد على السرير :انا غلطانة اللي بنصحك
صعدت سارة فنزلت إسراء :مش عايزة نصايحك المنحرفة دي
إسراء :هو انا بقولك بوسيه ولا خوديه بالحضن؟
فاطمة من الخارج بصوت عالي :يلا عشان تتطفحوا
سارة :هجر الجموسة اللي معايا ونيجي
إسراء :بس يابت
ومر اليوم بسعادة على الجميع وعاد حسين من العمل وفرح جدا من عودة ابنته واتصل عليه محمد وأخبره انهم سيأتون غدا ليشتروا الدهب لاسراء
google-playkhamsatmostaqltradent