U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

خاتمة رواية روح الفهد بقلم اية رمضان - النهاية

رواية روح الفهد الخاتمة بقلم اية رمضان
رواية روح الفهد كاملة

رواية روح الفهد الخاتمة بقلم اية رمضان يويو

وصلنا الفصل اللي فات أن فهد كان بيدور علي روح ف كل مكان و موش لاقيها ووقف علي رنه تليفونه
فهد رد على تليفونه بخوف و قلق
فهد بخوف / ألو
روح بصريخ /فهههههههههههد
فهد / رووووووح
روح /إلحقني يا فهد
فهد سمع روح و هي بتصرخ و فجأه سمع صوت لم يكن يتوقعه
فهد بخوف / حازم
حازم بضحكة شريره / ههههههه ايوه حازم اخوك الصغير حازم
فهد بغضب / و ربي وما اعبد يا حازم أن لمست شعره واحدة منها لكون قتلك
حازم بمكر / اهدأ يا فهد اهدأ العصبيه موش ل مصلحتك و بعدين اللعبة اللي لعبتها مع يارا بجد مكنتش اتوقعه منك... موش قيمة فهد الشناوي يجيب دهب فالصوا ل مراته ابدا... المهم ليه نجيب سيره حد مات
فهد بصدمه / ايه... موت
حازم بضحكة شريره / اه هو انت متعرفش موش انا قتلت يارا موش كده و بس و رميتها من الشباك... و لو منفذتش اللي هقولك عليه يبق تقول علي حبيبة قلبك و روحك كمان يا رحمن يا رحيم
فهد بذعر /لالالالا يا حازم هعملك كل اللي هتقول عليها بس و النبي بلاش تأذي روح
حازم بضحكة كله شر / هتعمل كل اللي هقولك عليه دلوقتي هبعتلك واحد من رجالتي و معاه تنازل بكل املاكك... المطلوب منك انك تمضي علي التنازل ان كل ما تملك هيبق بإسمي... هتمضي على التنازل حبيبة قلبك هتبق كويسة موش هتمضي ساعته مراتك التانيه هتحصل مراتك الاولانيه... و اي حركة غدر يا فهد صدقني فيه رقبة الحلوه مراتك... فاهمني أكيد باااااااي
حازم قفل مع فهد اللي هيموت من الخوف على روح... و فجأه جاله رسالة على تليفونه و ابتسم بغموض... دخل القصر و اتلاق رامي قاعد و قلقان قرب منها و حاول أن يبتسم كأن لم يحصل شيء... راح ل رامي و قاله انه اخد روح معاه في مشوار و ان هي مستنياه بره و رامي هدأ من القلق  اللي كان حاسه علي اخته و تؤامه روح 
فهد استأذن من زين و أسيل و سلم عليهم و قالهم انه لازم يروح مشوار مهم و انه موش هيتأخر و كمان سلم على رامي و مريم
فهد مشي و ركب عربيته و بعد نص ساعه وصل للمكان المطلوب... نزل من العربية و اتلاق اعز أصحابه الأوفياء... اتلاق رحيم و علي و كمان جاسر و مراد و هو كمان انضم إليهم
الشباب شافوا رجاله حازم كتير بره... راحوا و نطوا من على السوار بمهارة عاليه و ضربوا الرجاله اللي كانت بره كله و خصوصا فهد اللي كان بيضرب بكل قوه علشان يوصل ل محبوبته 
و دخلوا كلهم و شافوا خمس رجاله قدام اوضه مقفوله و فجأه ظهر حازم و قال للرجاله ان هم يأخدوا بالهم و دخل الاوضه ... اتأكدوا ان روح اكيد جوا الاوضه دي
روح كانت جواه الاوضه مربوطة و مرعوبه بس كانت من جواها متأكده ان فهد هيلحقها و هينقذها و انتفضت مكانها اما شافت حازم داخل عليها و هي اترعبت و ضمت رجليها إلي صدرها
حازم داخل بخطوات بطيئه و كل ما يقرب اكتر روح تترعب اكتر... حازم بص ل روح بصه كله رغبة... و قعد قصاده و هو بيمشي لسانه على شفايفه بطريقة مقززه و قاله بطريقة رعبتها
حازم بمكر و خبث /تعرفي انك حلوه اوي انا ازاي مأخدتش بالي منك من الاول
روح عييطت جامد اما فهمت قصد حازم و قعدت تناده من كل قلبها علي فهدها
و لسه حازم جاي يمد ايده و يلمس روح و يبعد عنها طرحتها اللي من العنف بينت نص شعرها و ده خلها جميلة جدا... كان ليه هيشيل الحجاب من علي رأسها اتلق ايد من حديد بتمنعه ان يلمسها... بيبص وراه اتلق عيون مليان غضب و غيره و عصبيه و لم يكن سوا فهد

بقلم اية رمضان 

عند رامي و مريم 
رامي قاعد جنب مريم و بيبصله بكل حب و عشق و افتكر يوم ما كان هيخسرها و اتأكد يوميها ان هو بيحبها و بيعشقها
فلاش باك /
مريم كانت حزينه على فهد جدا و موش مصدقه ان يارا اختها هي السبب في اللي حصل
خرجت من القصر و قعدت تجري بكل قوتها و رامي شافها و جري وراها و اتلاق عربية كانت هتدوسها و جري عليها و زقها بكل قوه مما أدى إلى سقوط الجنين
باااك
رامي فاق علي ايد اتحطت علي كتفه بيبص اتلاق باباها بيبصله بكل حب و كل حنيه... قام بسرعه و حضن ابوه بكل حب و بيبص ورا ابوها و اتلاق محمد و سوسن و أخواتها إلا مرات ابوها... و فرح جدا ب وجودهما و بيبص ل باباها و سأله بكل حب
رامي بفرحة / ماما فين يا بابا
العم محمود بإنفعال / ماما بعد كل اللي عملتها معاك انت و اختك و لسه بتقول يا ماما
رامي بصدمه / انت عرفت
العم محمود بعصبيه / ايوه عرفت اللي انت مخبيه انت و اختك عني سنين اللي فاتت لولا بالصدفة سمعتها و احنا كنا عند سوسن و كانت بتحكي بتعمل فيكوا إيه و انا سمعته و كمان خلاص طلقتها
رامي بحزن / بس يا بابا
الحاج محمود بإنفعال / من غير بس اللي حصل حصل و اوعي بقا من وشي خليني اسلم علي مرات إبني اللي زي القمر
رامي بإبتسامة / اكيد طبعا يا بابا اتفضل
الحاج محمود راح سلم على مريم اللي باست ايديه و سلمت عليه و رامي سلم على اخواتها جامد و سلم على محمد و سوسن و هم كلاهم راحوا ل مريم سلموا عليها... و محمد واقف مع رامي و بيكلموا و ودها ل زين و سلم عليها و اتعرفوا على بعض
الحاج محمود بيدور بعيونه علي ابنته الحبيبة اللي حاسس بالذنب ناحيته
رامي راح ل باباها و قاله اللي بتدور عليها موش موجودة دلوقتي مع جوزها ف مشوار و هترجع دلوقتي
الحاج محمود بحب / ربنا يهنيهم  يارب و ميحرمهومش من بعض
رامي بحب / اللهم آمين
❣️❣️
حازم بيبص وراه اتلاق فهد و عيونه مليانه غضب و عصبيه و غيره على محبوبته
فهد ضرب حازم بكل قوه... فضل يضرب فيه بكل غل و خلها وشه كل دم وقع على الأرض و الكل جري علي فهد اللي مبطلش ضرب فيه لانه كان بيطلع كل السنين اللي فاتت عليها
الشباب جريوا عليه و قوموها بالعافيه و هو بص ل روح اللي كانت قاعده بتترعش و جري عليه و اخد بكل قوه ف حضنه و قعد يبوس فيها بكل لهفه و شوق
اخدوا حازم و طلبولوا إسعاف هو و رجالته ل غايه اما يتعلجوا و يروحوا السجن
فهد اخد روح و روحوا على البيت و قالوا لبعض ان محدش يجيب سيره في البيت و يقلقوهم بدال الموضوع خلص
روح اول ما دخلت القصر شافت اخوها و اخواتها جرت عليهم و حضنتهم بحب و عرفت ب اللي حصل و زعلت هي كمان لان ابوه طلق مراته
يا له من قلب كبيره بالفعل عند روح و رامي مفتكروش اللي كانت بتعملوا و زعلوا علشانه و قعدوا يقنعوا ف ابوهم ان هو يرجعه علشان خاطر اخواته
الفرح خلص وودعوا بعض و كل واحد أخد مراته و طلع علي اوضته و الضيوف مشيوا
عند زين و أسيل:
زين شايل أسيل و هو يقول له بمرح بعد ما نزاله علي السرير و هي متوتره جدا
زين بهزار / ياااه مغلطتش اما قولت عليكي تخينه و تقيله
ف الوقت ده أسيل نسيت عصبيته و خجلها راح ف خبر كان و قالت بكل عصبيه 😡
أسيل / و لم انا يا اخويا تخينه و تقيله و موش عجباك اتجوزتني ليه... ما تروح و تشوفلك و احده خفيفة و تبق عصايه و دلوقتي روح ل فهد و يقوله يتصل ب الماذون علشان يطلقني منك
زين بذهول / يا بنت المجنونه... إيه يا قلبي مالك اخدتيه جد ليه ما انتي عارفه ان انا بهزر معاكي كده علي طول
أسيل بزعل / لا يا زين ف فرق دلوقتي انا بقيت مراتك و اما تقولي كده بجد هحس نفسي تقيله عليك و انك اجوزتني غصبا عنك
زين مسك وشه و قاله بحب
زين بحب و بهزار / اوعي تقولي علي نفسك تقيله تاني انتي مستحيل تبقي تقيله عليا ابدا... و بعدين انا بس اللي اقول عليكي تقيله مفهوم
أسيل خجلت و نزلت وجهه ف الأرض و هو رفع وجهه و بيبص على شفايفها و باسها بوسه طويله بكل حب و عشق
و قاله قبل ما يضعف يلا قومي غيري براحتك و انا كمان هغير يكون انتي خلصتي علشان نتوضأ و نصلي ركعتين لله
أسيل بصوت كاد ان يطلع لانه ستموت خجلا من اللي حصل و قالتله
أسيل / ماشي حاضر
قاموا و بدالوا هدومهم و زين صل بعروسته و قرأ عليه دعاء الزوجين و قاموا
زين قرب من أسيل المتوتره جدا و فك طرحه الاسدال و شعرها انساب علي كتفه و إعجاب بشعرها بشده و قرب منه وواحدة واحده و طمنها و قعد يكلم معاه شويه ل غاية هي ما اخدت عليه وواحده واحده اندمجوا و بقوا روح واحد و فعلوا ما حللها الله
و سكتت شهر زاد عن الكلام المباح و امشوا يلا هنرش مايه😛
عند رامي و مريم
رامي اشتال مريم اول ما داخلوا الاوضة و بيبص في عنيها بكل حب و نزلها براحه و هي وقفت قدامها و كانت متوترة شويه بس مطمنه لان رامي عمرها ما يأذيها
رامي رفع وشها لبه و اخده في حضنها مده طويله و قعد يقوله كلام طالع من كل قلبه و هي هديت في حضنها و قاله
رامي / يلا هساعدك في الفستان
و بالفعل ساعدها و فكلها كل دبابيس اللي ف طرحه
رامي بعصبيه / اووف ده اكتر من يجي ألف دبوس معقول كل ده دبابيس دي كأنه مخلصه يجي اربع علب دبابيس عليكي
مريم بخجل / اه فعلا عندك حق
رامي بإبتسامه ل خجلها قرب منها و جاي يشيل الفستان من عليها شهقت و قالتله
مريم بخجل شديد / ممكن تطلع بره لو سمحت اما اغير
رامي بمكر / لا موش هطلع انا هدخل اغير انا كمان ف الحمام و اتوضأ يكون انتي خلصتي و لبستي الاسدال علشان تتوضي علشان نصلي ركعتين لله
مريم بخجل / حاضر
رامي دخل اتوضأ و غير هدومه و خرج اتلاق مريم لبسها الأسدال و دخلت هي كمان اتوضت و خرجت وقفت وراه رامي علشان يصلوا و بالفعل صلوا و رامي قال دعاء المتزوجين و قاموا
رامي وقف قدام مريم و سأله بحنان
رامي بحب / خايفه مني
مريم بخجل / انا لو خفت من الناس كلها مستحيل اخاف منك انت يا رامي
رامي بدون وعي قرب منها و عنيه علي شفايفها و فك الأسدال و قلعوهله و انصدم اما شاف جمالها بالقميص القصير و شعرها الطويل المنفرد و ده خلها بجد كانت جميله جدا
قرب منها و اشتاله و بص ف عنيها و هي كمان بصت في عينيه و هو بتوهان قاله
رامي / بحبك
مريم / و انا بعشقك
و الحمدلله بقت مريم و رامي روح واحده و سكتت شهر زاد عن الكلام المباح و امشوا بقا علشان كده بجد عيب
يويو انا يعني 🧕/اخبار السناجل إيه طمننوا عليكوا يا حبايبي انا عارفة ان جالكوا جفاف عاطفي زيي صح 😂😂
المهم نرجع تاني
عند فهد و روح
فهد كان اخد روح في حضنه و موش راضي يسيبها و حاسس ان هو لو خارجها من حضنها هتضيع منها مكانش راضي ابداً يخرجها من حضنه من ساعه ما دخلوا اوضتهم
روح بحب / فهد حبيبي انا كويسه
فهد / اششش.... اسكتي خليكي في حضني و متخرجيش
روح بحب / حاضر يا حبيبي بس انت وحشتني اوي
فهد خرجها من حضنها و بص ل شفايفها
و روح اتوترت / ف ف فهد
فهد بحب / اششش بص يا روح متتكلميش انا لازم اعاقبك علي الخوف اللي خوفتهوني عليكي
فهد باس روح بقوه و كل ما يفتكر ان هي كانت هتروح منها يبوسها اقوي و اقوي و اخدها عالمه اللي مليان جنون و حب و شغف و غرام ليعلمها اصول العشق علي اصواله 
و سكتت شهر زاد عن الكلام المباح
و كفايه كده بقا لاني حاسه ان السناجل هتدعي عليا انهارده
بعد مرور خمس سنوات
فهد و روح جابوا تؤام أسد و حياة و بعديه ب سنتين جابوا ليث
ههههههه حلوه صح فهد و أسد و ليث ربنا يكتر من اسامي الحيوانات يارب 
و رامي و مريم جابوا زويا و أيان
و زين و أسيل جابوا امنية و وليد
و محمد و سوسن جابوا ولد و سموها ربيع
و توت توتا و خلصت الحدوده
إيه رايكوا يا حلوين عايزه اشوف التفاعل و بلييز بلاش تم و لا ملصقات
اشوفكوا على خير ف الروايه الجديده يا حبايب قلبي
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة