U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية قلبي لك انتي فقط الفصل الرابع عشر 14 - كوكي عاشور

رواية قلبي لك انتي فقط الفصل الرابع عشر 14 بقلم كوكي عاشور

  • ملحوظة قبل البدأ لما تبحث عن الرواية أكتب في جوجل (رواية قلبي لك انتي فقط دليل الروايات) لكي تظهر لك كاملة
رواية قلبي لك انتي فقط كاملة

رواية قلبي لك انتي فقط البارت الرابع عشر 14

محمد: انا حس اني في حاجه هتحصل
ندى: اهدى مالك
محمد : الحلم بيجي في خيال كل شويه
ندى: حلم ايه ده
محمد: اوي في حد هيموت من للي بحبهم
ندى: بعد الشر مفيش حاجه هتحصل
---
في بيت زين سليمان في تحركات غريبه اوووى وكمان في اصوات كتير
زين: حور استخبي هنا انتي ويزن واياكم حد فيكم يطلع من مكانه مفهوم
حور بخوف: هو ايه للي بيحصل
زين: هقولك بعدين
زين باس حور وباس يزن وطلع من مكانه
مسك تلفونه ورن علي محمد
---
عند محمد تلفونه رن وليقي زين
محمد: ايو ي زين
زين: طلع بسرعه الزباله هاجم علي الفيلا والحارسه قليل
محمد: حاضر
محمد بعصبي لندى : انزلي بسرعه ندى في ايه
محمد: بقولك انزلي
ندى نزلت وتطلعت تجرى عند محمود واقالته علي للي حصل

بقلم كوكي عاشور

في بيت زين
الواضع كان امان شويه للن زين والراجل للي معها كانه بيتعملو بحترفيه اوووى
بعد شويه محمد وصل وانضام لزين
زين: انا عايزه هنا بعد ساعه
محمد: ماشي
زين: بص لمازن اتصرف
مازن نضفها المكان والدم للي كان في والهجوم بتاع صهيب فاشل
( انا بصراحه كانت هراخم وهخلي يزن يموت بس حرام ده صغير وكلهم بيحبها😂)
زين : طلع ليقي حور حضن يزن ومستخبينا اول ما زين لمسها صراخت
زين متخفيش ده انا حور حضنتها وفضلت تعيط
زين: بس ولله العظيم لخد كل حق دمعه نزلت منكم
---
بعد شويه زين ليقي محمود وساميه وندى وامجد ومراته عندها في البيت
محمود : انتو كوسين
زين: اها مفيش حاجه حصلت
محمود: اما ندى وقالت انكم في خطر ازى
زين: بص لندى بعتاب
ام ندى: علشان اقولكم انها بتحلم مش صدقوني
في لحظه دى محمد دخل اتفاجاه انهم كلهم موجودين

محمد: بابا وماما ما لكم فيكم حاجه
محمود: لا بس ندى وقالت انكم في خطر
محمد: بهمس غبيه
زين: طيب الوقت اتاخر والبيت كبير تقدره تقعد معانا لصبح وحور لو صحت وعارفت انكم تجيتها ومش شافكم هتزعل
امجد: طيب احنا هنذان
زين: انتو اهل ندى وندى اختي كفايه انها رجعت حور ومحمد اهلهم
امجد: شكلك مش يقول ان الكل بيخاف منك
زين: شكرا ليك وتابع كلامه مصطفي ي مصطفي
مصطفي: امرك ي زين باشا
زين: وريلهم الغرف للي هينام فيها
مصطفي: حاضر يفندم
كلهم اتحرك مع مصطفي
زين : عملت ايه
محمد: هرب بره مصر بس مقلقش سيف هيتصرف
زين: ماشي وانت يا لا اطلع الاوضه وارتح شكلك تعبان
محمد بتعب : اوووى الصراحه
زين: يا لا اطلع
محمد: وانت
زين:هطلع معك اشوف يزن وهدخل انام
محمد: يا لا
زين طلع راح ليزن باسها وطلع ورح عند حور
حور: زين تعال جانبي
زين: حاضر من عيوني
حور: حضنت زين جامد اوووى
زين: اسف انا خليتك تخاف النهارده
حور: لا مش كانت خايفه علي نفسي كانت خايفه عليك انت
زين: تعرفي يحور كل يوم بشكر ربنا انو بعتلك لي
حور: اسمي فيرواز
زين: بس انا حبيت حور حورى انا وبس
حور: بحبك اوووى
حور فضلت تكلم مع زين لحد ما نامت وزين نام
---
محمد رن علي مصطفي
محمد: مصطفي هي انسه للي كانت مع الجماعه اوضه فين
مصطفي: جانب اوضتك يفندم
محمد: اشطا سلام
محمد ابتسام بخبث وطلع في البلكونه ونط لاوضه ندى
ندى: كانت اقعد بكلم نفسها ولله انا غبيه ماشي ي استاذ محمد اما اشوفك بس
محمد: هتعمل ايه
ندى: صراخت
حور: قامت مفزوعه هي وزين الان اوضه اقريبه من بعضها اما الباقي الاوضه كانت بعيده
حور: في حد بيصراخ
زين: اها
حور: ده صوت ندى
زين: اها مهم جوم كلهم
حور: اقامت من جانب زين وطلع تجرى وفتحت الاوضه بسرعه ملاقتش حد
زين : الاوضه التانيه زين فاهم اني محمد هو للي دخل عند ندى اما ملقهاش في اوضه
حور: فتح اوضه ليقت ندى واقف علي السرير
ومحمد يخربيتك بس هيصحهو كلهم
زين: لا احنا للي صحيناه
محمد: زين وحور
ندى: بيت لحور بعد ما اقال عليا غبيه نط من البلكونه عندى شوف حل في اخواكي بئا علشان ولله هقتله
زين: لا اقتلي اهو نخلاص،منها
حور: بعد الشر عليها
محمد: اقرب من حور واخدها في حضنها علشان يغص زين
زين: مسك محمد من ياقت القميص لو لمستها تاني انا للي هقتلك
محمد: ده انا اخوه ساب ياض منظرى بئا زباله
ندى: احسن واياك تفاكر تاني انك دخل اوضتي يالا اخرج حالا
محمد: بكرا هطلبك من ابوكي وهجوزك وتكوني ملكي ي اوزعه
ندى: مسك المخده وخبطتها بيها
وزين وحور: ضحكها عليهم وساب ندى وخرجوه
محمد طلب ايد ندى من اهل وافقه وعمل الخطوبه وفرحهم بعد ما حور ما تولد
---
بعد ٣ شهور
زين: ونبي ي حور هنام ومش تقومني بليل تقولي هولد الدكتور اقال انك هتولد بعد اسبوع
حور: حاضر مش هعمل كدا
بعد شويه حور بصراخ جامد زين ي زين اهاااااا
زين: يالهوووى عليا
حور: لا ولله المره دى بجد بموت
زين: بس الدكتور اقال بعد اسبوع
حور: اهاااااااا اتصرف بموت
زين : اتصال علي كريم
كريم: طيب انا في المستشفي هاته بسرعه
زين وصل هو وحوروكريم كان مجاهز كل حاجه وزين اتصال علي محمد ومحمود وساميه جوم عندها
وبعد شويه شارف ابن زين الجارحي
كريم: مبروووك يصحبي
زين: حور عامله ايه
كريم : كويسه جدا وهينقله اوضه دلوقتي
بعد شويه الممرضه طلعت البيبي وعطها لزين
زين اخدها في حضنها حس بشعور غير عمره ما حسهو قبل كدا
ومحمد ورني هو انت متببت في كدا لي
زين: مش ابني
محمد: وانا خاله
ساميه: وللي انت وللي هو
انا للي هاخدها
حور كانت في اوضه وكله حوليه وندى للي جات اما عرفت كلهم اقعدين مع بعض
حور: فاقت من البنج فين ابني
زين: هو هتسمي ايه
حور بطفوله: لله عيونه ملونه
زين: اها لون عيونك حتي هو شبهك جدا
محمد: البنات هتموت عليا هو مش هيعبرهم هيطلع لخاله
ندى: لا ونبي متخلهوش يطلع خاله ونبي
كلهم : ضحكه
محمد: ليه هو انا مالي
ندى: قليل الادب
محمد: انا قليل الادب
ندى: اها
محمد: هو انتي لسه شوفتي قلت ادب
محمود : خبطتها براحه طيب احترم وجودى
محمد: بابا قلبي بس دى حقيقه صح
حور وزين مكنش معهم هما كانه مع النونو
حور: مراد
زين: ايه
حور: اسمها مراد علشان يبئا صعب حد يجي عليا
زين: اسم حلو وانا موافق
محمد: مراد اسم حلو
الباب اتفتح وفي حد دخل انا جيتتتتتت
مين للي جيه هنعرف في الحلقه الاخيره
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة