رواية ماذا جنيت انا الفصل السادس عشر 16

الصفحة الرئيسية

  رواية ماذا جنيت أنا الفصل السادس عشر 16 بقلم هند حمدي عبر دليل الروايات

رواية ماذا جنيت انا كاملة

رواية ماذا جنيت انا البارت السادس عشر 16

شهاااب ... بصدمه اثير مستحيل
شادي .. انت هتصدق يا ابيه ان اثير ممكن تعمل كدا البت دي كدابه 
نظر شهاب لاخيه نظره اخرسته 
فكتم شادي غيظه ولكن اصر ان يدافع عن اثير بستماته
شهاااب وعليه علااااااامات الصدمه .. اتفضلوا اخرجواااا وسبوني لوحدي 
شااادي ... بس يا ابيه
قولت كله بره😡
مش عايز حد هنااااا
ابتسمت ارؤي بشماته وانصرفت معهم 
خرجوا جميعآ حتي شااااي الذي ذهب الي مكتبه واخذ يسب ويركل كل ما يجده امامه 
***
بعد مرور اكثر من ساعه استدعي شهاب شادي الي مكتبه 
اتي شادي له مسرعآ ...    
با ابيه والله مستحيل اثير تعمل كدا ... ممكن ابوها انما هي مستحيل ‘اكيد الزفته اللي بره دي ليها مصلحه
شهاب بتآفف .... اخرس بقي واتفرج يا صاحب البلاوي
ثم ادار له الاب توب .. فراي عصام مع ارؤي اكثر من مره 
وراءه في لقطه اخري يعطي لها ورقه اتضح انها شيك بنكي ... 
ودا معنااه ايه ... تفتكر هما اللي عملوها بس عصام دا هيستفاد ايه
شهاب ..... لما ارؤي ... قالت اللي قالته بغباءها كشفت نفسها لان اولآ ... مصطفي واثير كانوا ادامي طول الوقت
ثانيآ ... لما جم كان الملف عندي مش عندها ..  
بس كنت متاكد ان معاها حد تاااااني لان اروي اغبي من انها تعمل كدا لوحدهاااااا 
دلوقتي بقي يا صاااااحب الزفت عوزك تجبلي الكلب داااا مجرر من ودااااانه من غير ما يحس اننا عرفنا حاجه انت فاهم 
شااادي صعق لان ذلك ف حكم الاعدام عليه ... 
ف سره .. يا نهار اسود علي دماغك يا شادي لو الزفت دا جه هنا عشان ينقذ نفسه هيحكي لشهاب كل حاجه وكدا انا ابقي روحت ف الباي باي .. والباسبور كدا طربقت عليك يا شادي من كله لازم الزفت دا يختفي لو مسكوا شهاااب  هتبقي وقعه هباب وهبقي الله يرحمني
شهاااب ..  انت يا زفت سرحاااان ف ايه بقولك روح هاته ولا اتصرف انااا 
شادي ... هااااه لااااا ههجيبواااا عن اذنك

بقلم هند حمدي

ذهب بعدهااااا شادي .. ولحقه شهاب
ارؤي ...شهاب بيه فيه بوسطي كتير وكمان فيه ....
بعدين يا ارؤي هروح ارتااااح سلام
صحيح ... انتي مالك محلوه كدا النهارده 
اروي بفرحه لانه بدء ينظر اليهااااا .... 
اروووي بجد الكلام دا ليا انا😯
انتي شايفه حد تاني هنااااا اكيد ليكي 😉
بقولك ايه .. انتي وراكي حاجه بليل اصلي عزمك علي العشا عوزك ف موضوع مهمم 
اروي ... كاد يغم عليها من فرحتهااااا... لو ورايا الف حاجه افضي نفسي لسعتك هييييح
تمااام ...  اجهزي الساعه 9 سلام يا رورو
سلااااام يا قلب رورو 😍هيييح
***
وصل شهاب الي المنزل فوجده هادي تماما 
السيده رقيه شعرت بعودته ... 
حمدلله ع السلامه يا بني طمني عملت ايه ف المشكله اللي عندك 
قبل جبينهاااا ... امي انا هلكان واموت واناام ممكن ناجل الكلام لبعدين وعموما اتحلت يا ست الكل
شهاب انت رايح علي فين دي اوضه الضيوف
هنام فيها يا امي فيه مااانع
لااااا يابني بس اطلع اوضتك هي مش هناااك متخافش 
شهاااب بلهفه .... نعمممممم 
اومال فين الهااانم ... خرجت تاااني من غير اذني طب وربي
بس بس ااايه ماسوره وضربت ... البنيه لا راحت ولا جت دي نايمه ف اوضتي خايفه ومخضوضه منك فتخدتها معايا 
شهاااب بارتياح .. عن اذنك 
***
صعد الي غرفته ... ليرتاح بعد هذا التعب وما حدث من مشاكل وكل ما يشغل تفكيره هل مازلت علي علاقه بمراد 
هل تحبه حقآ ... هل زواجي بهااااا خطآ يجب اصلاحه
اخذ يتقلب بفراشه ... فلم يستطع النوم 
***
رقيه .... بابت بقولك قووومي بسرعه قبل ما ينام .. 
اثير .... لا ياماما ليضربني دا بيتحول يا ست😂
رقيه ... بت انتي والله والله لو ما قومتي استسمحتي علي اللي هببتي لكون غصباانه
ف ضعت اثير يدها هلي فم السيده رقيه ... لااااا خلاص بس اوعي تقوليها 
رقيه رغم تاثرهااااا ... طب يلااااا بلا دلع مرئ ... 
قامت اثير ع مضض وهي تدعو الله ان لا ينتهي اليوم بكارثه اوفصل راسهااا  علي اقل تقدير
ياربي اذا كانت ماما رقيه اعدت تفطم فيا ساعتين وشويه اومال التنين المجنح دا هيعمل ايه يا رتني ما كنت اتسحبت من لساني 
***
ذهبت الي المطبخ واحضرت ما لذ وطاب وذهبت به الي غرفته ... واخذت تطرق ع الباب 
شهااب ... مش عايز اكل يا امي
اثير .... العب اهي العفاريت ركباه
احمممم انا اثير ياسي شهاب
اغمض عينيه فرغم ما حدث هو يشتاق اليها حد الجنووون
اخرجي بره يا اثير انا مش طايق اشووفك دلوقتي بدل ما اعمل حاجه واندم عليها بعدين 
اثير ..  اهي اهي طيب كل انت اكيد ماكلتش حاجه من الصبح
مش عايز طفح ... واتفضلي اخرجي
امرك😊
اثير .... بدموع تماسيح كما علمتها السيده رقيه
(يا بت ابقي اتنحنحي وادلعي واصعبي عليه هيحن وقلبه هيرق وبلاش وش البومه دا )
طيب انا مكلتش من الصبح وكنت مستنياك عشان ناكل سوا .. بس خلاص ذي ما امرت عني ما كلت مع اني بداءت ادوووخ
شهاب ... رق قلبه لها 
 استغفر الله العظيم.  ... حطي الاكل ع الطرابيزه
ذهبت سريعا ووضعت الطعام وانتظرت واقفه
شهاااب .... ما تترزعي هتاكلي وانتي واقفه
اثير ... بمسكنه .... هااااه مش قبل ما تآذنلي ياسي شهااب ودي تجي 
شهاااب ... شوف اذي يسلام علي الادب 
مع اني مش مرتحلك بس اقعدي واخلصي
جلست اثير ... وبداءت باطعامه ..فنظر اليها بصمت
عشان خاطري دا لو ليا خاطر عندك
فتح شهاب فمه كالمسحور ... وبداءت باطعامه حتي انهي اغلب الطعام دون ان يشعر 
شهاااب ايه دا انا خلصت الاكل وانتي مكلتيش حاجه
اثير ... بنطره ندم حقيقه نزلت علي ركبتيهاااا وامسكت كف يده بحنان 
شهاب سامحني ... انا اسفه مكنتش اقصد والله اجرحك 
اعتبرها ... غباء .. قله خبره اللي تحسبوا بس والله ما كان قصدي
شهاااب .... خفق قلبه كطفل صغير يري والدته بعد شوق
قام بسحبها من يدهااااا ولاول مره ياخذها باحضااانه 
اوعديني يا اثير .. انك مش هتجرحيني تااني سوا بقصد او من غير 
اثير .... اووعدك يا سند اثير وامانها ... 
ثم ذهب بها الي الفراش ... اثير ممكن تخليكي جنبي لحد ما انام
عيووووني ... بس اوعدني انك متقساش عليا مهما حصل انا قلبي من الوجع مبقاش فيه مكااان
كان بين الغفوه والصحوه .... اوعدك ايامك الجايه كلها فرح بس ابعدي عن مراااااا. ثم ذهب بالنوم 
فخرجت وتركته يرتاح .. وذهبت طيرا لتقص علي والدتها رقيه ما حدث وانا نصائحها اثمرت نتائج مبهره
***
استيقظ شهاب قبل الموعد .... كان ف قمه فرحه لقرب اثير منه. لانها هي من اخذت تلك الخطوه
شهاب...الوووو ... ايه يا رورو ربع ساعه واكون عندك وعملك مفاجئه هتعجبك جدااااا ثم اغلق الهاتف 
شهااب ... ها يا شادي عملت دي ما قولتلك وجبت الزفت دا
شاادي ..... دورت عليه ف كل حته ملقتوووش اظاهر خبط القرشين وراح يروق ع نفسه بن ال
شهاب بنرفزه ... انا الغلطان اللي اعتمدت علي عيل زيك
انا اللي هتصرف بنفسي
***
اثير ... كانت ذاهبه لايقاظ شهاب ولكنها وجدته ينزل درجات السلم
كنت لسه طالعه عشان اصحيك
شهاب .. بمراوغه ... انا غبي اتسرعت وصحيت لوووحدي
بس ملحووقه .. تعالي نطلع وصحيني براااحتك
اثير .... هااااه لاااا انت صحيت اوعي ايدك دي
انت راايح فين
شهاب بدائنا بقي نكد الحريم .... ملكيش دعوه
اخذت الدموع تلمع بعين اثير ....
اقترب منها شهاب .... وقبل جبينها ... بهزر يا عيوووني
راايح اجبلك حقك وراجع يا شمسي وقمري
كانت اثير كالمسحوره ولم تستوعب شيآ فقط ذهبت بخيالها معه الي جنه الاحلام
***
الحاج مهران بدواره ومشغول باله علي احفاده ..
اتت اليه احدي الخادمات .. ياسيدي مهران يا حاج
تعالي يا بتي خير ..    
انفضل لجينا الظرف دا في اوضه سيدي شادي
طيب روحي كملي شغل
قام مهرااااان بفتح الظرف ..... فوجد العديد من الصور لاثير وهي تراقص بعض الشباب وواضح انها ليست بوعيها 
يا سنه مش فايته. معجول داااا ... انت يا غفير الزفت 
نعم يا سيدي الحاااج .... احجزلي علي اول طياره علي مصر دلووووك
***
عصام ....  بقولك ايه يا شادي انا مش هشيل الليله لوحدي لو اخوك قفشني هقلب الطرابيزه علي الكل ال يا روح ما بعدك روووح 
شااادي ..  انت تخرس خالص وليك عين تكلم .. بتخوني بتخوون صحبك وتبيع اسرار شغلنا للمنافسين مكنش العشم
عصام ... شوف مين بيكلم عن الخيانه وااخد عايز يخطف مرات اخوه وحاطت عينه عليهااا سيب الكلام لغيرك
شااادي .... العيب مش عليك العيب عليا اناااااا
انجز  وهات الحاجه ....  لا يا حلوووو مش هتخلع والبسها انا ... ااباسبور هيفضل معايا وهنسافر كلنا سوا
امسك دا منوووم حطهولها ف عصير وبعدها بعشر دقايق هتكون ف سابع نوومه .... تجبها ونخلع 
شاااادي .... اخذ المنوووم .... 
ف نفسه .... وماله يا عصام بس تبقي اثير ف ايدي وبعدها هخلص عليك وهاخدها واسافر بره ونعيش 
google-playkhamsatmostaqltradent