U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية للقدر راي آخر كاملة من الفصل الأول إلى الأخير

 رواية للقدر راي آخر كاملة جميع الفصول من الفصل الأول إلى الفصل الأخير بقلم اية العربي للقراءة والتحميل (pdf)

نبذة من رواية للقدر راي آخر بقلم اية العربي

استقيظت آية مبكرا لم تنم الا ساعات قليلة بسبب حماسها وخوفها ايضا

ادت فرضها وابدلت ثيابها ب دريس باللون النبيتى بحزام ابيض على الخصر وحجاب اوف وايت

وخرجت نزلت للاسفل واتجهت الى المطبخ وجدت سعاد وبعض الخدم فقالت _صباح الخير يا دادا صباح الخير يا بنات

اجابوها بترحاب وقالت سعاد _عاملة ايه يا حبيبتى .

اجابتها آية بود _الحمد لله يا دادا .اعمليلي بقا سندوتش من ايديكى الحلوين دول

اتاها صوت من خلفها قائلا _خليهم اتنين يا دادا وكوباية لبن

كان هذا صوت سليم الذي تجهز ايضا للسفر معها
اومأت له سعاد وذهبت لتحضرهم

اخد آية واتجها لغرفة الجلوس وقال لها _جاهزة يا يويو

اومأت له قائلة _جاهزة ومطمنة علشان انت معايا

قبل يدها بحب وقال _ربنا يقدرنى واعوضك عن كل يوم وحش عشتيه

تناولوا فطارهم وانطلقوا بالسيارة ومعهم سيارة حراس سليم خلفهم

استغربت آية وقالت _ايه العربية دى يا سليم ومين دول

سليم وهو ياخد يدها يقبلها قائلا _دول تبعى يا حبيبتى متقلقيش وهما معانا علشان سلامتك وسلامة البنات انا مش ضامن ايه اللى هيحصل بس مش عايزك تقلقي خالص انا تقريبا مجهز كل حاجة

قالت مستفهمة _طب عرفنى عملت ايه يا سليم وازاى جهزت كل حاجة

اجابها متنهدا _بصي يا ستى التوكيل اللى انتى مضيتى عليه بتاع المحامى بعد كتب كتابنا زى ما اتفقتى مع سمر رفعنا بيه قضية حضانة للبنات وخليتوا يرفع قضية رد شرف وتعويض عن اللى حصلك

وبشوية علاقات قدرت احدد جلسة ف اقرب وقت وكمان قدرت اجيب الكلب اللى اسمه سعد اخو القذرة اللى خطط لكدة واهو اعترف بصراحة من اول قلم وسجلت اعترافه وقدمناه للمحكمة وطبعا اتحكملك بحضانة الولاد وبرد اعتبارك وانا دلوقتى معايا القرار فى جيبي وحبيبتى جنبي ....

تذكر شيئا فقال _ اه وكمان استنى
واخرج من جيبه علبة ذات لون كحلى فتحها واخرج منها خاتم ذو جوهرة رقيقة والبسها اياه بكل رقة وقبله ..

فما كان منها الا انها احتضنت كفه وقبلته فى باطنه وقالت له بكل حب _ربنا يخليك ليا ومش هقولك بحبك علشان انا عديت المرحلة دى من زمان لكن هقولك انك كل حاجة ليا دلوقتى ..اوعدنى يا سليم انك عمرك ما هتبعد عنى او تسبنى ..

قال لها بكل اصرار وثقة _عمرى ..عمرى ما اقدر ابعد عنك لحظة بعد كدة مافيش حاجة تفرقنا غيرر موتى .

وضعت يدها على فمه سريعا قائلة _موتى قبلك لانى مش هقدر اتحمل

قاطع عشقهم الابدى رنين هاتفها وكانت والدتها فاجابت آية _ازيك يا ماما عاملة ايه
_............
_ايوة انا وسليم رايحين دلوقتى
_.............
_حاضر لما نرجع هطمنك مع السلامة

تحميل الرواية كاملة من الفصل الأول للأخير

قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة