U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية أنثى الصعيد البارت 11 الحادي عشر - حسناء محمد

رواية أنثى الصعيد الفصل الحادي عشر 11 بقلم حسناء محمد
رواية أنثى الصعيد كاملة

رواية انثى الصعيد البارت الحادي عشر 11

وليد بإعجاب : بس دى اذتك

حسناء بكسره: انا اتأذيت كتير جت عليها

شعر وليد بأنها تقصده فنظر امامه

فى الفيلا

حسناء بتعب : انا طالعه اصلى الظهر ياامى وهنام شوية وهقوم اذاكر

والدة حسناء : ماشى ياقلب امك ربنا يعينك

وليد نظر إلى حسناء مطولا ثم اتجه إلى غرفته
وبدأ صراع بين قلبه وعقله
العقل :اى ياعم وليد انت مكنت نسيتها من زمان وعايز تنتقم منها
القلب:لما نسيتها وافقت علطول تتجوزها لى بتغير عليها من تامر لى
انت عارف كويس أن تامر عارف دينه كويس
العقل :هو فى سر ورا تامر وحسناء لازم تعرفه ياوليد وبعدين انت اتجوزتها علشان تنتقم من اللى حصل زمان وعلشان تكسر قلب ابوها عليها
القلب :طب وهى ذنبها اى تدفع حاجه معملتهاش لى دى غلبانه وبعدين ابوها مش طايقها اصلا
العقل :لا اكيد ابوها بيعمل كده علشان مئذهاش
يعنى بين أنه مش بيحبها علشان منتقمش منه فيها هى اكيد مفيش اب بيكره ضناه
القلب : بس انت بتحبها يا وليد
العقل : يولع الحب اللى يخليك متخدش حق ابوك
بعد صراع طويل من حوار القلب والعقل ذهب إلى النوم

عند تامر كان يجلس وهو ينظر من النافذه المطله على البحر يفكر فى حوريته الذى يعشقها منذ الطفوله وهى لاتعلم بهذا الحب

بقلم حسناء محمد

Flash back

فى المدرسة الاعدادية
فى حصة الدراسات الاجتماعيه خصيصا كانت تقف حور تشرح الخريطه كما طلب منها مدرس المادة لانها كانت من اشطر التلاميذ بالفصل ثم اردفت

حور بتساؤل :مين يعرف مكان جزر القمر على الخريطه

تامر بثقه :انا
حور بابتسامه : اتفضل حددها

تامر بهيام: عيونى

ثم وضع خط على البحر الاحمر وقال ضاحكا :هنا

حور بغرور :غلط دا البحر الاحمر ياتامر

تامر :اهو انا بقى عملتها غلط علشان اسمع منك أسمى وغمزلها

حور بعصبيه :الحق يا مستر دا بيعاكسنى

تامر سريعا :لايا مستر دى كدابه

المستر بعصبيه :انتو الاتنين بررررااااااا

تامر وهو يتجه خارج الفصل وهو المطلوب ايوا بقى

حور بعصبيه :خارج الفصل انت قليل الادب ومش متربى

تامر بضحك :الله يسامحك يا زوجتى المستقبليه

حور بعصبيه شديده : زوجة مين انت اتجننت
احنا صغيرين على الكلام دا احترم نفسك انا متربيه وملييش فى الكلام دا

تامر بعصبية :طب متعليش صوتك عليا معندناش حريم تعلى صوتها على رجالتها الله

حور بدموع : انا والله لقول للمدير انا اتطردت بسببك وحنا تالته إعدادى وسنه مهمه وانت بتستهبل

تامر بحزن :والله مكنش قصدى متقوليش لحد خلاص انا مش هعملك حاجه تانى بس اوعدينى وعد

حور بتسااؤل :وعد اى

تامر بمرح : انك مش هتتجوزى غيرى لما تكبرى

حور بضحك شديد: اتجوز مين انت اتجننت انا عايزه واحد قدوته سيدنا محمد لكن انت مش حافظ عشر احاديث على بعض

تامر بحزن :هحفظ ومتتجوزيش حد غيرى طيب

حور بابتسامه :احفظ لنفسك والأهم تعمل باللى تحفظه وحكاية الجواز دى قسمه ونصيب لو من نصيبى مش هتجوز غيرك وبعدين ماما قالتلى لو حد من زمايلك قالك بحبك قوليلى احنا صغيرين على الكلام دا واحنا فى فتره مراهقه
ولو بيحبك بجد هيحافظ عليكى لغاية متكونى حلالو

تامر بمرح :وانا قولتلك بحبك امتى انا مقولتلكيش غير متتجوزيش غيرى

حور : خليها للنصيب وبالله عليك ملكش دعوة بيه تانى احنا نهتم بمذاكرتنا وان شاء الله ربنا هيكرمنا

تامر بحزن:يعنى لو جيت اتقدمت هترفضينى لما اكبر

حور بكسوف :أن شاء الله هقبل بس انت تعالى

واتجهت إلى الفصل سريعا بعد خروج مدرس الدراسات

  • ملحوظة الرواية كاملة أكتب في جوجل "رواية انثى الصعيد دليل الروايات"

Back

تنفس تامر بعمق وقال قدملى اللى فيه الخير يارب واحميها واكتبها من نصيبى

ثم ذهب وصلى قيام الليل وقرأ سورة البقرة
واذكار النوم وذهب فى سبات عميق

فى الصباح

استيقظت حسناء وصلت الضحى
. عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى» (رواه أحمد ومسلم، وأبو داود).

ثم دلفت إلى الخارج فوجدت وليد يجلس على الأريكة فى غرفة الضيوف
ويضع يديه الاثنين على رأسه
ثم نظر لها وكانت عينيه
حمراء

حسناء بدون تفكير قالت بقلق: اى يا وليد مالك فيك إيه عاد

وليد بعصبية :وانتى مالك انا مش قولتلك لسانك ميخاطبش لسانى

ثم ازاحها من طريقة
ادرفت حسناء قائله :ماله دا الحق عليا
انى سألته وبعدين انا قلقت كدا لى يارب استرها معايا

ثم ذهبت خلفه إلى السياره

فى السيارة نظر وليد فى المراه عليها وقال
وليد بجمود:.....
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة