U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية شيخ قلبي الفصل الرابع والثلاثون 34 - بقلم لولو أحمد

  رواية شيخ قلبي البارت الرابع والثلاثون 34 بقلم لولو أحمد عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل

  • ملحوظة قبل البدأ عند البحث عن الرواية أكتب في جوجل (رواية شيخ قلبي دليل الروايات) لكي تظهر لك جميع الفصول


رواية شيخ قلبي البارت الرابع والثلاثون 34 

أمسك زين جهازه المحمول و اخذ يتصل علي والدته عسى أن تكون تعلم شي عنه اجبته الاخرة 
بصوت سعيد قائلة " زين وحشتني اخيرا افتكرت ان عندك ام 
زين دون مقدمات فلا خلق له في النقاش مع احد 
مصطفى جاكي او تعرفي هو فين 
شهقت مروة بزعر قائلة " مصطفى ليه ماله أخوك فين يا زين 
زين بغضب " معرفش هو انا لو اعرف كنت كلمتك ليه 
مروة بخوف " يعني ايه متعرفش هو مش موجود في شقته انا آخر مرة شوفته فيها لما جه عندي البيت بعدها معرفش حاجة عنه 
هتف زين بغضب قبل أن ينهي الخط دون سلام 
_ ولا عمركم كله هتعرفوا حاجة ) قالها ثم اغلق الخط بغضب 
وما هي اللي ثواني ليعود الخط يعود و يدق و يجيب بقلق قائلا " ها يا مازن قدرت تعرف حاجة 
اجابه الآخر باسف " للأسف يا زين باشا مسجون في قضية إرهاب و محتجز أمن دولة حتي في الوقت الحالي محدش هيعرف يوصله.....؟؟
  ☆☆☆☆☆☆☆▪☆☆▪
تقدمت تقف امامه ثم رفعت يدها برعشه ثم وضعتها أعلي القفص الحديدي الذي يفصلها عنه تلاقة عيناها ب عيناه و امتلأت بدموع حزن و شوق و قهر على فراقه و هتفت قائلة بدموع " هترجع انا واثقه انك هترجع 
أبتسم إبتسامة باهته خاليه من الروح ثم أسند رأسه إلي القضبان كي يقترب منها اكثر و يتمتع برايتها للمره الأخير و هتف بحزن " و يمكن تكون دي النهايه خلاص 
حكمت المحكمة بإعدام ...؟
    قد يعجبك أيضا
    الاسمبريد إلكترونيرسالة