U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية حب الضحية للجلاد الفصل السابع 7 - زهرة الهضاب

 رواية حب الضحية للجلاد البارت السابع 7 بقلم زهرة الهضاب

رواية حب الضحية للجلاد كاملة

رواية حب الضحية للجلاد الفصل السابع 7 

علياء وحبيبة مع عتاب وصباح
في غرفة عتاب ....عتاب تنتحب
كل المصائب تقع على رآسها المسكينة
فقدة كل شيء حتا الحياة نفسها هى تعيش ميتة

فهل تموت على يد ولدها با الفعل
في مزرعة الهواشم الكل مشغول
وعلى عجلة من آمره اليوم عرس سيدهم
وليس عرس عادي الكل في قمة الفرح والسعادة والقلق كذالك

هم يتوقعون هجوم من آل لشيخ نصر الدين
هيام تستعد لتكون سيدة الهواشم الآولى زوج سيراج الدين الهاشم
سيد العشيرة
وزينة شبابها بلا منازع

روان واااو ياهيام وآخيرة تحقق حلمك هيام آكيد وهل كان عندك شك روان ياغرورك. هيام ههههههه

ليس غرور يابنت العم بل هي ثقة في النفس روان.... كيف
هيام سيراج ..مميز ولن يكون لغير مميزة مثلي روان ياااااه والله. مغرورة لكنك رائعة هههههه
هيام ههههههه وآنتي كذالك رائعة
وقريبا تنالين مرادك

روان لا آعتقد هيام.... لما التشائم
روان آيمن قلبه متعلق باسارة
لا بي هيام عندما يدرك آنك من تحبه لا سارة المتكبرة عليه

سيحبك روان متى يدرك ????
العمر يمضي بسرعة ...هيام يابنتي مازلتم صغار عن آي عمر تتحدثين

روان آشعر آنني شخت وعجزت!!!!!
هيام ههههههه والله آنتي تحفة

روان هي إبنت عم سيراج وهيام
الآوسط عمارة وهوي من آشد رجال العائلة قوة وصلابة وكذالك لديه قلب من حجر لا يرحم عدو
ولا قريب لو آخطآ معه لهاذا الكل

يعمل له آلف حساب

روان تحب آيمن لذي بدوره يحب ساره الذات الكبرياء الزائد الذي وصل لحد الغرور والتكبر

ساره كذالك من العشيرة وهى من عائلة غانية جدا جدا
والدها تاجر سيارت كبير
وهى إبنته الواحيدة

لا تحب آيمن لكنها تدعه يحبها ولا تمنعه بسبب الغرور الزائد تحب آن تكون محببة من الجميع هاذا يرضي غرورها

في الخارج الكل مستعد لليلة الكبيرة النساء في تجهيزات الداخلية من آكل وشرب وغيره
والرجال في تجهيز. والحراسة

المشددة لمزرعة كلها هم يتوقعون هجوم من آل نصرالدين

عمارة اليوم لن يكون يوم عادي
زواج إبن آخي هوي حدث كبير كما تعلمون نحن ...لم نفرح منذ وفاة آخي ..هاشم رحمة الله عليه
اليوم سيكون عرس وفرح العشيرة كلها

لكن في وسط هاذا الفرح الغامر
لا تنسو آننا مستهدافين
من الآعداء الذينا سيحاواون تحويل الفرح إلا حزن

ونحن الهواشم لن نسمح لهم باذالك
هل آنتم مستعدون ..الكل يرد بصوت واحد نعم مستعدين

سيد عمارة ...عمارة هى إذا الكل لعمله

بعد عدة سعات حل اليل وبدء الحفل الكبير تحت حراصة مشددة
من الآمن ورجال الدرك
حيث تم تبليغ من طرف ... سيراج
عن وجود شكوك من هجوم

بقلم زهرة الهضاب

من طرف مجهول !!!!
سيراج باذكائه فضل تدخل رجال الآمن بدل رجاله حتا لا يكون هناك ضحايا

ناتبجت تسرع من آحد متهور مثل ماحدث مع مراد.
برغم من آن الجاني نال عقابه بالقانون لكن عائلة ....نصر الدين

لن ترتاح قبل آخذ ثئرهم بيديهم

بينما في مزرعة آل نصر الدين الجو يخيم عليه الكئابة
والحزن فالم يمر الكثير على موت مراد

وهاهم المتسببين في موته يحتفلون ضريتان من آل هاشم ولا
رد واحد من آل نصر الدين هاذا

وهاذا قلل من قوتهم ومن مكانتهم عند بقية القبائل والآعراش
في المنطقة التي تحكمها
العادات والتقاليد آكثر. من الدين والقانون

صالح ..عمي لقد جهزت كل شيء
كما طلبت ..نصر الدين هم كذالك مستعدين
وكما علمت إستاعنو بلآمن والدرك
صالح ...نعم جوبناء

نصر الدين لا والله بل هاذا منتها الذكاء
إن سيراج ذاك داهية تفوق حتا على والده هوى ليس جبان لكنه

فضل الإحتماء وراء القانون حتا تكون ردته علينا مبررة

صالح ومنذ متا نحن نخاف من
القانون لآننا نحن القانون ????
نصر الدين ليس خوف لكنه

آلا تفهم هوى يحاول هز مكانتنا عندهم نحن قرب إنتخبات برلمانية
وإذا حاولنا تحدي السلطات لن يكون لنا مرشح فيها وهم بيما آنهم ملتزمين

يكون لهم عدة مرشحين
ووصولهم للبرمان من جديد هي قوة اضافية لهم فهمت آم رآسك فارغ .....

صالح .????
نصر الدين آنا محاط بلآغبياء للآسف هى آغرب عن وجهي الآن
ولا تتحركو قبل إذن مني
صالح حاضر عمي

في غرفة عتاب متزال الفوضى
تعم المكان فقد قامت عتاب باتكسير كل شيء في نوبة من الغضب

من كل الذي تمر به بينما حبيبة وعلياء كانتا تفكران في حل للمشكلة بل للمصيبة التي هم فيها

حبيبة... ماذا نفعل علياء ....لا آدري والله عجزت عن إجاد حل
رآسي يؤلمني من كثرت التفكير

حبيبة ..العائلة لن تتحمل صدمة
ثانية من جديد. علياء ..نعم والله
علينا جعلها تنزل الطفل ليس هناك حل

حبيبة عملية إجهاض في البيت لن تكون سهلة وقد تموت...كما قالت
الخالة صباح ....علياء ليس عندنا حل آخر نعطيها آعشاب
ونرا ربما ينزل هاذا الجانبين العين

عتاب يجب آن تجهض اليوم قبل غدا ....صالح الذي دخل مع قولها لهاذه الكلمة. صرخ فيهما

مالذي تقولانه حاااامل من من
حبيبة تكاد تموت من الخوف من من ????
من من عتاب الكلبة حامل من من
قولي وإلا والله آقتلك الآن

علياء لا تتهور لكنه آخرج مسدسه وصوبه نحوها
حبيبة حاضر حاضر سائقول
صالح هاتي

حبيبة من من يعني هل تراها تخرج. من غرفتها! !!!!
صالح إذا حامل كيف حبيبة ????
ومارآيك صالح لا تقولي من ????

والله موتها ودمها حلال سوف آخبر عمي ليقوم بلازم وينضف عرضه بيده

حبيبة تحاول تقبيل يديه وحتا قدميه حتا لا يشكف السر لكنه تركها على الآرض. ودهب مسرع عند عمه. علياء ستموت ستموت

حبيبة هي هى ليس عندنا حل
بسرعة

آسرعت الآختان لغرفة آختهم التي كانت تجلس. في وسط الغرفة
التي كاتت في حال فوضة كبيرة

عتاب ...

نظرت في عيون آختيها ورآت الخوف ممزوج باالشفقة آدركت آنه المحتوم ...الموت على يد والدها

حبيبة لقد لقد عتاب ساآموت صح
لقد عرفو ?????
في الآسفل صراخ نصر الدين جعل الكل يرتجف من الخوف كانت صرخاته مثل هزيم الرعد في عاصفة قوية

نصر الدين الموت الموت ينضف العار وحمل سلاحه ونطلق للآعلى وقد عمة الغضب بصيرته

فاطمة تخرج من المطبخ ترتجف وتتسائل عما يحدث
صالح إبنتك جلبت لنا العار خلف العار اليلة تموت ونرتاح منها ومن المصائب التي جلبتها لنا

فاطمة إبنتي من ..صالح عتاب العينة ومن غيرها حول حياتنا لجاحيم ..ملذي فعلته وآنتم دفنتوها حيا ...صالح اليوم تدفن ميتة فاطمة ملذي تعنيه ..صالح العينة حامل حاااامل من ذالك الصعلوك

فاطمة تترنح وتكاد تقع عائشة الشيخ ذهب لقتلها ????

فاطمة لاااا إبنتي فليقتلني قبلها وصعدت خلفه

عند الباب وقف نصر الدين مشهر سلاحه وهوى يشتاشيط من الغضب ويدفع الباب بقوة فتح الباب
ودخل وهوى يقول كان عليا قتلك في تلك اليلة السوداء

لكنه تفاجئ آنها غير موجودة
زاد سخته وغضبه وهاج تمام

فاطمة وصلت ووجده قد دخل لحقت به وهى تصرخ لا تفعل يانصرالدين لا تفعل

دخلت ووجدته يقلب في الغرفة باحث عنها نصر الدين آين ذهبت العينة آييين ?????

في بيت سيراج الدين الحفل في آوجه ووصل لعقد القران وعندما وصل القاضي السؤال سيراج ??/
هل يقبل باهيام

وجد فتات تقف آمامه تصرخ عليك العنة دمرت حياتي في وسط دهشت الكل
وا يتبع
عذر على التائخير كان ظرف
آمس
آختكم زهرة الهضاب
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة