U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية متمرده احبها الشيطان الفصل الثالث عشر

الفصل الثالث عشر 13 من رواية متمرده احبها الشيطان لنور الشامي
رواية متمرده احبها الشيطان

رواية متمرده احبها الشيطان الفصل الثالث عشر

انفزع ادهم عندنا وجدها مغشي عليها فحملها بسرعه ونزل ووضعها في السياره وذهب الي المستشفي كان ادهم يقف امام غرفه الفحص بتوتر حتي خرج الطبيب فتحدث ادهم بلهفه: يا حميم جولي رحمه زينه
الطبيب: الحمد لله هي كويسه مفيش حاجه وتقدر تاخدها معاك كمان دا كان اجهاد بس
ادهم بسعاده: الحمد لله وابني كويس صوح
الطبيب بدهشه : ابنك المدام مش حامل

وقعت هذه الجمله علي ادهم كالصاعقه كيف لم تكن حامل وهي اخبرته بهذا فدخل الي الغرفه ووجد رحمه تنهض من علي الفراش فنظر ادهم اليها وتحدث بحده مردفا: يلا علشان هنمشي من اهنيه
رحنه بخوف : والله العظيم ما كذبت عليك الدكتوره هي ال جالتلي اني حامل والله ما كدبت عليك

اقترب ادهم منها بخطوات سريعه وسحبها من يديها ثم ذهبوا حتي وصلوا الي البيت فنظر رحمه اليه وتحدثت ببكاء مردفه: والله العظيم ما كنت اعرف اني مش حامل والله صدجني
ادهم بحده: مش عايز تجربي مني فاهمه انتي من انهارده ملكيش علاقه بيا جدام الناس احنا زوجين مثالين لكن اول ما نبجي لوحدنا ملناش علاقه ببعض

القي ادهم ملماتع وذهب الي الفراش ونام كانت تمر الايام يوم بعد يوم ورحمه تحاول الاقتراب من ادهم ولكنه يبتعد عنها وفي يوم من الايام كانت زينات عند رحمه فتحدثت زينات بخبث مردفه: يا رحمه ال جالي المعلومات دي حد امين
رحمه بصدمه: مستحيل يا مرت ابوي ادهم ليه هيجتل يزيد اخوي معملش حاجه وادهم بيحبه
زينات: علشان ادهم عرف ان يزيد بيحب شهد وفامر انه هيتجوزها من وراه
رحمه بفزع: بجد يزيد بيحب شهد بس لع لازم نفهم ادهم الحجيجه جبل ما يعمل اكده
زينات بخبث: بصي انا هجعد اتكلم معاه بس مش في البيت ولا هجدر اتفاهم معاه اهنيه تعرفي تبعتي ادهم بليل علي العنوان دا وانا هتكلم معاه
رحمه: حاضر يا مرت ابوي بس ابعته ازاي
زينات: اسمعي ال هجولهولك ونفذيه
بدات زينات تشرح لرحمه كل ما يجب فعله وفي المساء وصل ادهم علي البيت فقابله رامي بلهفه وتحدث مردفا : ادهم رحمه فين مش لاجينها من ساعتها وفونها مغلق
ادهم بفزع : راحت فين اي ال حوصلها
رامي: معرفش والله

بقلم نور الشامي

صرخ ادهم علي الحراس وامرهم ان يبحثوا عن رحمه في كل مكان ودهل الي غرفه مكتبه وظل يتخدث في الهاتف حتي جاءته رساله محتواها
"
مرتك موجوده عندنا يا شيطان علشان تاخدها لازم تيجي عندنا بعد نص ساعه هنبعتلك العنوان ""
انصدم ادهم عندما قرأ محتوي الرساله والقي الهاتف ثم جلس علي الارض ووضع يده علي وجهه وهو يتذكر لحظاته مع رحمه ثم تحدث بحزن شديد مردفا: ياارب هي ملهاش دعوه باي حاجه مش كويسه انا عملتها في حياتي مش هجدر اعيش لو حوصلها حاجه احميها ياارب

ظل ادهم يدعي الله وهو يتذكر افعاله ولحظاته مع رحمه حتي جاءه رساله فخرج بسرعه واستقل سيارته وذهب فذهب خلفه راني بدون ان يعلم اوقف ادهم السياره ونزل في المكان الموجود في العنوان ودخل الي بيت بسيط ولكنه لم يجد رحمه ظل يبحث عنها في كل مكان حتي وجدها خارج المنزل تقف بعيد فركض تجاهها ولكن فجأه قاطعه صوت رامي وهو يتحدث مردفا: ادهم حااااااسب

التفت ادهم وفجأه انتلقت عدت رصاصات اخترقت جسده فركض رامي ورحمه اليه وتحدثت رحمه بصراخ : ادهم لع جوووووم انا اتفجت معاها علي حاجه تانيه انا السبب جوووم بالله عليك

انصدم رامي عندما سمع حديثها واتصل بالأسعاف بسرعه وذهبوا الي المستشفي ظل رامي يقف امام الغرفه وجاءت والدته واخته وبعض شيوخ البلد فخرج الطبيب وتحدث رامي بلهفه مردفا: يا حكيم اخوي عامل اي
الطبيب: ادهم بيه حالته خطيره جوي ودخل في غيبوبه نسله نجاته بسيطه جدا

لم تتحمل يسرا حديث الطبيب فوقعت علي الارض مغشيه عليها فأقترب منها احدي الممزضين ونقلوها الي غرفه اخري اما عن رحمه فتحدث ببكاء للطبيب: اعمل اي حاجه بالله عليك لازم يجوم و

وفجأه تلقت صفعه قويه علي وجهها فأنصدم الجميع وتحدثت شهد بعصبيه: رامي انت اتجننت ازاي تمد يدك علي مرت اخوك
رامي بغضب: دي السبب في ال اخوكي فيه دلوجتي هي السبب

قصي رامي ما قالته رحمه الي شهد وبعدها سحبها بقوه الي احدي الغرف وتحدث بغضب شديد مردفا: جوليلي كل ال حوصل دلوجتي الا جسما بالله العظيم هجتلك
رحمه ببكاء : والله ما كنت اعرف حاجه والله

حكت رحمه لرامي كل ما حدث وانصدم عندما علم ان زينات السبب وان اخته تحب يزيد فخرج من الغرفه وطلب منها الذهاب وذهب بسرعه الي حراسه وامرهم ان يبحثوا عن زينات في كل مكان اما عند زينات جلست في احدي الشقق وتحدثت بضحك مردفه: اخيرا مل اخلاني بدأت تتحجج
هلال بعصبيه: اي احلام انتي مجنونه ازاي تعملي اكده مكفكيش بنتك ال ماتت
زينات بغضب: بنتي ماتت بسبب رحمه ودلوجتي باخد بتار بنتي وفلوس ادهم
هلال بغضب شديد : انتي مجنونه مريصه نفسيه هتاخدي فلوس ادهم ازاي لو حوصله حاجه ال هيورثه اخوه واخته ومرته انتي مش هتاخدي خاجهاناي اكده كشفتي نفسك والبوليس هيدور عليكي في كل مكان
زينات بعصبيه: انا مرتبه كل حاجه محدش ليه صالح انا هعمل كل حاجه

اما عند رحمه دخلت الي العنايه المركزه وجلست علي ركبتيها امامه ونظرت اليه وهو متسطح علي الفراش والاجهزه الطبيه تحاط كل جزء في جسده تائه في عالم اخر ومتعلق بين الحياه رالموت جسده في الحياه وروحه تحاول التحرر من هذا الحياه اللعينه التي تدمرته بكل قوتها نظرت اليه رحمه بعيون دامعه وتحدثت ببكاء مردفه: ادهم انا بحبك جووي والله متسبنيش بالله عليك انا غلطانه انا السبب في كل ال حوصلك دا جووم عاقبني اعمل اي حاجه بس بلاش تروح مني بالله عليك انا بحبك والله

وفجأه قاطعها صوته الحاد وهو يتخدث مردفا: جومي من اهنيه انتي السبب اخوي بيموت بسببك انتي مستحيل تكوني بتحبيه هو حبك بجد وحماكي من عمك وفي الحاله دي بسببك جوومي وابعدي عن اخوي

نهضت رحمه ونظرت الي رامي وتحدثت ببكاء مردفا: رامي ابوس يدك خليني اهنيه لحد ما يجوم وهمشي علطول بس خليني جمبه وو

وفجأه سمعوا صوت صفير احدي الاهجزه يعلن عن توقف قلب ادهم ووو
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة