U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية متمرده احبها الشيطان الفصل الحادي عشر 11

الفصل الحادي عشر 11 من رواية متمرده احبها الشيطان بقلم نور الشامي
رواية متمرده احبها الشيطان

رواية متمرده احبها الشيطان الفصل الحادي عشر 11

جلست زينات علي الكرسي وهي تصرخ بغضب مردفا: لع بنتي مستحيل تعمل اكده مستحيل
تحدث المجهول بصوت حاد مردفا: لع دي الحجيجه بنتك انتحرت علشان عملت علاقه مع رامي المحمدي والشيطان خبي الحكايه دي عن الكل علشان يحمي اخوه

القي المجهول كلماته علي زينات واغلق الخط فألقت زينات الهاتف بغضب شديد وتحدثت: لازم احرج جلبكم زي ما حرجتوا جلبي علي بنتي

اما عند ادهم خرجت رحمه من الحمام وهي ترتدي بيجامه فطنيه وعيونها حمراء من كثره البكاء فتحدث ببرود : هتفضلي واجفه اكده

رفعت رحمه نظرها اليه ثم تحدثت بعصبيه مردفه: فامر انك اكده عملت ال علي مزاجك صوح انا بكرهك يا ابن المحمدي بكررررهك وهفضل اكرهك طول عمري الناس عندهم حق يلقبوك بالشيطان علشان انت شيطاان فعلا

نظر ادهم اليها بغضب ثم تحدث بحده مردفا: انتي فاكره نفسك اي انا مش ميت عليكي جدامي مليون بنت بأشاره واحده مني يبجوا تحت رجلي اصلا مش شايف فيكي ميزه لا انتي حلوه ولا خلجاتك حلوه ولا متعلمه ولا بنت عيله عيله كلها طماعين اولهم عمك ال خد مهرك يوم فرحنا وبعدها مرت ابوكي المحترمه ال كل يوم تيجي تاخد فلوس متتكلميش عن الادب تاني علشان انا مش شايف واحد في عيلتك محترم مفيش غير اخوكي ودهب الله يرحمها والباجي اوساخ وانتي شكلك زيهم
رحمه بغضب: مفيش حد حقير غيرك واوعي تجول كلمه بعد اكده عن اهلي فااهم الا جسما بالله العظيم لأنا ال هنتجم منك

نظر ادهم اليها بأستهزاء ثم تحدث بسخريه مردفا: ابجي وريني هتعملي اي يا بنت الهواري

القي ادهم كلماته ثم ذهب ناحيه الفراش وغفي في نوم عميق اما عن رحمه فذهبت الي الكنبه ودموعها تملئ عيونها وحاولت ان تنام ولكن لم تستطع وفي الصباح اجتمع الجنيع علي مائده الفطور كان الحزن يسود وجوه الكل فنظرت يسرا اليهم وتحدثت بضيق: مالكم اكده يا ولاد
ادهم بابتسامه: مفيش حاجه يا حجه سلامتك
رحمه بابتسامه مزيفه: مفيش يا ماما احنا زين الحمد لله

نهضت رحمه وذهبت الي المطبخ لنجلب بعض الاشياء وجاءت لتذهب فوجدت رامي امامها فتحدثت بدهشه: في اي يا رامي انت زين
رامي بتوتر: رحمه عايز الحاجات ال جولتيلي عليها هي فين
رحمه بضيق : انا لسه عطياك امبارح يا رامي صوح
رامي بتوتر وضعف: بالله عليكي يا رحمه هاتيهم
رحمه: طيب هما فوج هتلاجيهم في اوضه نغم في دولابها

ذهب رامي بسرعه وصعد الي الاعلي وذهبت رحمه الي الفطور مره اخري وبعد الانتهاء ذهب ادهم الي الخارج ليباشر بعض اعماله اما عند رامي فدخلت عليه يسرا ووجدته نائم فأقتربت منه ببطئ ونظرت اليه بحزن ثم قبلت رأسه وخرجت فوجدت شهد ذاهبه فتخدثت يسرا بضيق: رايحه فين اكده يا بنتي
شهد بتوتر: رايحه لواحده صاحبتي يا حجه زهجت من البيت ليل ونهار
يسرا: طيب جولتي لأدهم
شهد بأرتباك: هاا لع وبلاش تجوليله انا مش هتأخر يلا سلام بجا

خرجت شهد من البيت بسرعه فجلست يسرا علي الكرسي تشعر ببعض التعب فأقتربت منها رحمه وتحدثت بلهفه : مالك يا حجه اي انتي زينه
يسرا بتعب: مفيش يا بنتي بس انا خايفه جوي علي ولادي
رحمه بضيق: مالهم بس يا حجه هما كويسين الحمد لله
يسرا بدموع: محدش فيهم كويس يا بنتي شهد اطلجت من جوزها ومبجيتش مهتمه ببنتها خالص ورامي يا عيني عليه بجا نايم ليل ونهار ودايما حاسه انه تعبان ومش جادر يتحرك لا بيمشي ولا بيتفسح زي الاول ولا ادهم بجا
رحمه بسخريه: ادهم ماله يا ججه هو زين جووي
يسرا بحزن: بالعكس يا بنتي ادهم دا كوم واخواته كوم تاني ادهم ال عمل فيه اكده واحده حسبي الله ونعم وكيل فيها
رحمه بأستغراب: واحده مين دي
يسرا: بنت كانت زميلته في الجامعه وكان بيحبها جووي واتجوزها عرفي من ورانا ودي كانت اول مره ادهم يعمل حاجه من ورانا بعد ما ابوه رفض طبعا انه يتجوزها والبنت بجت حامل وادهم يومها جاال لأبوه وكان هيموت فيها بس وافج علشان ال في بطنها وفي يوم ادهم شاف فيديوا ليها مع واحد صاحبه ولما ومشي وراخا وراقب كل حركتها واكتشف ان ال في بطنها دا ابن واحد تاني مش ابنه ومن يومها وهو بجا اكده معندوش ثقه في حد واتحول لشيطان
رحمه بحزن: مكنتش اعرف ان حوصله اكده كنت فاكراه شيطان لوحده متزعليش يا حجه وكل حاجه هتكون زينه

مر هذا السوم طبيعي وفي المساء وصل ادهم الي الييت وصعد الي غرفه رامي ليطمأن عليه ولم يجده فذهب الي غرفه شهد ووجدها نائمه وبعدها ذهب الي غرفه نغم فوجدها جالسه علس الفراش تشاهد كرتون توم وجيري وتضحك بشده فأقترب منها ادهم وتحدث بابتسامه وهو يقبلها مردفا: حبيبه جلبي عامله اي
نغم بابتسامه: وحشتني يا خالو
ادهم بسعاده: وانتي كمان وحشتيني جووي

نغم وهي تخرج كيس صغير من جيبها وتنحدث ببراءه: خالوا افتحلي الكيس دا عشان انا مش عارله افتحه وعايزه اكله

اخذ ادهم الكيس من طها وفتحه ولكنه انصدم عندما شم رائحته فتحدث بحده مردفا: جيبتي الكيس. ا منييين؟

نظرت نغم اليه بخوف فأقترب منها وحاول السيطره علي اعصابه ثم تحدث بابتسامه مردفا: انا اسف يا حبيبتي جوليلي الكيس دا منين؟
نغم بخوف: دا كيس بتاع طنط رحمه انا شوفتها وهي بتخبيه هنا وبتدي لخالو رامي منه كل يوم

انصدم ادهم عندما سمع هذا الحديث وذهب بسرعه الي غرفته فوجد رحمه تشاهد التلفاز فأقترب منها وسحبها من خصلات شعرخا ثم تحدث بغضب مردفا: اي دا

نظرت رحمه الي الكيس بتوتر وتحدثت بأرتباك : م ... معرفش

صفعها ادهم علي وجهها بقوه ثم تحدث بغضب شديد مردفا: بتدي لأخويا هيروين عايزه تموتيه تخليه مدمن مخدرات لييييه اكده انتي عااايزه اي من اخويا
رحمه بصراخ: اخوووك السبب في كوت خيتي هو السبب وانا ال ضربته علي دماغه وسمعته يومها وهو بيجول كل حاجه كان لازم اخد بتارها
ادهم بغضب شديد : وصلتي للقذاره دي عايزه تموتيه وبطريجه وسخه اكده حرااام عليكي هو كان هيتجوز اختك ولو كان غلطان اهي كمان غلطانه كفايه انه من يوم ما ماتت وهو اتغير مليون درجه ومبجاش ياكل ولا يشرب حتي مبجاش يتكلم انتي للدرجادي حقيره و

وفجأه قاطعه صوت طرقات عنيفه علي الباب ففتح ادهم وتحدث بعصبيه: اي ال حوصل لمل الخبط دا
عبد القادر بلهفه: رامي بيه عمل حادثه ونجلوه المستشفي

انصدمت رحمه ونظر ادهم اليها بغضب ثم ذهب بسرعه فابدلت هي ملابسها وذهبت خلفه
في المستشفي وصل ادهم ورحمه فتحدث ادهم بلهفه للطبيب: اخوي عامل اي
الطبيب: حالته خطيره جووي وهو دخل في غيبوبه ادعوله
ادهم بعصبيه: اخوي لازم بعيش ويكون كوويس فااهم لازم يصحي
الطبيب بخوف: هنعمل ال علينا وربنا يسترها

ذهب الطبيب من امام ادهم فنظر من الخارط علي اخيه الذي تحيطه الاجهزه الطبيه من كل اتجاه حتي اقتربت منه رحمه ووقفت تنظر اليه بعيون باكيه ثم تحدثت مردفه : سامحني والله مكنتش اجصد

نظر اليها بعيون غاضبه وحزن العالم يعتلي علامات وجهه وتحدث بغضب شديد : مش كنتي عايزه تطلجي هطلجك من انهارده اصلا انتي مش مرتي ومحرمه عليا واول ما اخوي يبجي زين هطلجك
رحمه ببكاء شديد: لع يا ادهم انا مش عايزه اطلج سامحني بالله عليك انا غلطانه بس بلاش تطلجني انا مكنش جصدي اعمل اكده كان كل ال في دماغي دهب وبس واني اخد بتارها
ادهم بغضب: وخدتي بتارها صوح اكده انتجمتي لموت اختك انتهينا انا اجدر في ثانيه واحده اخفيكي انتي وعيلتك من علي وش الارض بس مش هعمل اكده كفايه انك هتكوني مطلجه من ادهم المحمدي محدش هيبصلك بعد اكده ولا حد هيوافج يشتغل مع عيلتك ولا هيكون ليكم وجود في الصعيد
رحمه ببكاء: ميهمنيش كل دا والله ال يهمني هو انت وبس وعيلتك ال هي بجت عيلتي وكمان انا حامل ووو
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة