U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية لم يكن قلبي لها الفصل السابع 7 - بقلم ميمي عوالي

الفصل السابع "7" من رواية لم يكن قلبي بقلم الكاتبة ميمي عوالي
رواية لم يكن قلبي لها كاملة
لم يكن قلبي لها

رواية لم يكن قلبي لها الفصل السابع 7 بقلم ميمي عوالي

نسترجع آخر ما حدث في الفصل السادس.. 
  • ملحوظة الرواية كاملة أكتب في جوجل "رواية لم يكن قلبي لها دليل الروايات"
كانت سمية تتنقل بعينيها بين عينيه طوال حديثه ودموعها تجرى على وجنتيها دون توقف ، عندما ظنت ان يحيى قد فرغ من حديثه ، وجدته يكمل : انا مضطر انى اوافق انى اسيبك هنا فترة ، ده لان مراد قاللى ان ده لمصلحتك عشان علاجك ، وكمان قاللى انى مش هقدر اجيلك لحد ماهو يسمحلى بده ، يعنى انتى اللى تقدرى دلوقتى تموتينى اوتحيينى ،انتى اللى تقدرى تقولى هنرجع للدنيا من تانى امتى ثم يقبلها قباة عميقة على جبينها ويتركها ويتجه للباب ، ثم يلتفت اليها مرة اخرى قائلا : كلنا مستنيينك ياسمية.. فريدة. وآدم.. وانا.. وسليم
  • لم يكن قلبي لها الفصل السابع 7 كامل خلال ساعات ليصلك شعار فور نشره أنضم لنا عبر التليجرام من هنا
    قد يعجبك أيضا
    الاسمبريد إلكترونيرسالة