قصة احببت مجنوناً بقلم سماسيمو كاملة من الفصل الأول للأخير

الصفحة الرئيسية
رواية وقصة احببت مجنوناً بقلم الكاتبة سما سيمو كاملة من الفصل الأول إلى الفصل الأخير عبر مدونة دليل الروايات للقراءة والتحميل (pdf)
احببت مجنوناً بقلم سماسيمو كاملة

الفصل الأول 1 من قصة أحببت مجنوناً

ريم ٢٣ سنه سايبه المدرسه من الاعدادي قصيرة عيونها خضره شعرها بني وطويل واصل لبعد كتفها و بشرتها بيضه ريم نفسها تشتغل لكن بابها (اسماعيل ) بيخاااف عليها جدا ورفض الفكرة نهائي ...
شيماء (اخت ريم الصغيره) بابا انا عاوزه فستان جديد عشان عيد ميلاد صحبتي
اسماعيل: حبيبتي انا قاعد من الشغل زي مانتي شايفها وانتي عندك فساتين كتير اوي وكلهم احلي من بعض البسي واحد منهم لحد ما ربنا يسهلي الحال
شيماء: يوووه بقي يا بابا صحابي كلهم لبسين جديد اشمعنا انا
اسماعيل: وبعدين يا شيماء مفيش حاجة اسمها اشمعنا في حاجه اسمها اننا نحمد ربنا ع الي احنا فيه غيرنا مش لاقي
شيماء دخلت اتجهت نحيت اوضتها وهي بتعيط
ريم شافتها و سألتها مالك بس شيماء ماردش عليها ودخلت الاوضه
ريم: مالها شوشو يا بابا بتعيط ليه ؟؟
اسماعيل: ابداً يا ستي عاوزه فستان جديد مش مكافيها الي عندها وانتي عارفه الظروف يا ريم بس هي طفله ومش فاهمه حاجه
ريم: معلش يا بابا بلاش تزعل نفسك انا متأكده انو مش بايدك بس هي فعلا مش فاهمه ده انا هتكلم معاها
اسماعيل: ماشي يا ريم حاولي تخليها تهدي
ريم:حاضر
دخلت ريم اوضة شيماء وبدلعه يا شوشو يا شوشتي
شيماء بصتلها وعيونها مليانه دموع
ريم: مالو القمر بيعيط ليه ؟
شيماء: عشان بابا مش بيحبني
ريم: لا شيماء ازاي تقولي كده هو بابا عندو اغالي مننا ده ساب اهلو وبعد عنهم لما قالولو انو يتجوز واحده تانيه بعد ما ماما سبتنا وهو مارديش وانتي عارفه كده
شيماء: بس انا طلبت منو فستان بس مش عاوزه حاجه تاني
ريم : يعني هو لما بيكون معاه بيأخر عننا حاجه ؟؟
شيماء رضت بخجل: لا
ريم بابتسامة خفيفه: بصي يا ستي انا عارفه هفرحك ازاي هفضل معاكي طول اليوم وانا الي هلبسك واعملك شعرك واحطلك مكياااج كمان ياست
شيماء بضحكه عريضه: لا يست شكرا مش عاوزكي تيجي جنب وشي انتي مالكيش في الكلام ده اصلا
ريم : يا جزمه انتي
وضحكو سوا وريم خرجت قالت لي بابها انها هتنزل السوق عشان تجيب حاجات للأكل وقالها ماشي ودخلت تلبس
........
مصطفي ٢٦ سنه متخرج من كلية فنون جميله طويل واسمرني وعيونو بني فاتح

مصطفي بيشتغل في محل الورد بتاع جدتو لانو اتربي معاها وبيخاف يسبها لوحده عشان هي مريضة قلب
مصطفي: صبااح الفل ياست الكل يا قمر انتي
كريمة (جدة مصطفي): صباح الفل يا حبيبي
مصطفي: المزة بتاعتي عامله ايه دلوقت
كريمة: والله يا بني الحمد لله على كل حال ..هتفطر ايه يا حبيبي
مصطفي: لا يست الكل انا مش هتعبك انا هنزل اروح المحل واكل ايه سندوتشات من عند الولا ابراهيم
كريمة: خلاص تجبلي معاك عشان انا هنزل اقف معاك النهارده في المحل
مصطف: تقفي معايا ايه بس يا مزة انتي اخاااف عليكي لايجيلك عريس وانا راجل دمي حر وبغير عليكي
كريمة بضحك: ياواد يا مجنون اتلم مين هيبص لوحده ميته اصلا
مصطفي: ايه يا حجه الي بتقولي ده ده انتي جميلة الجميلات
كريمة بحب: ربنا يخليك ليا يارب وافرح بيك ان شاء الله
مصطفي بهزار: تفتكري ده ممكن يحصل في يوم مين دي الي هتبصلي وبعدين انتي عارفه ان الستات دي زنانه وانا مبحبش الزن انا راجل مجنون بحب اعمل الي في دماغي اه كيفي
كريمة بجديه: اتكلم بجد بقي شويه انا تعبت من هزارك ده انا النهارده عايشلك بكرا يا عالم عاوزه اطمن عليك
مصطفي: اه لا انتي لازم تنامي كويس عشان انتي صاحيه تضيقيني النهاردة بكلامك ده
كريمة: انا بس خايفه عليك مش قصدي اني اضيقك
مصطفي: متخفيش عليا انا يتخاف مني بس يا ست الكل انا هقوم انزل بقي عشان اتأخرت جامد
كريمة: ماشي يا حبيبي لازم تشوفلك حد يقف معاك يساعدك عشان مش هتقدر لوحدك وانا مبقتش فيا الصحه الي تساعدني
مصطفي: حاضر يا ست الكل ها حط اعلان النهارده واشوف الدنيا
كريمة: ماشي يا حبيبي ربنا معاك ويوفقك ياارب
مصطفي بااس دماغ جدتو وقاام يلبس ونزل

بقلم سماسيمو

ريم اشترت فراخ ورايحه عن الخضري
.....
مصطفي راح مكتبة وطبع وراقه مكتوب فيها مطلوب شباب للعمل في المحل بارتب مجزي واتجاه نحية المحل وفاتح وعلق الاعلان ونده ع ابراهيم يجبلو سندوتشات فول وطعميه
.....
ريم خرجت من عند بتاع الخضار وهي دماغه مليانه تفكير في ابوها وأختها وأنها نفسها تساعدهم باي شكل بس لو يردا ابوها
وريم ماشيه لفت نظرها إعلان مكتوب ان مطلوب شباب للعمل ريم بتفكر ده قريب من البيت ومحل ورد يعني هايخاف عليا من ايه انا هدخل اسأل
دخلت ريم المحل
ريم: السلام عليكم
مصطفي وقف متنح
ريم: حضرتك سمعني
مصطفي فاق فجاء وقالها تقريبا اه
ريم بصتلو بستغراب
مصطفي: معقولة الورد بيشتري ورد
ريم بصتلو بغضب: هو حضرتك حاطط إعلان الشغل عشان تعاكس البنات ولا اي
مصطفي فرح لما سمع انها عاوزه تشتغل في المحل
مصطفي: لا ابدا انا بحب اهزر بس اتفضلي انتي عاوزه تشتغلي؟؟
ريم: لا جايه اسلم عليك
مصطفي: ماحنا بنعرف نهزر اهو..اتفضلي عاوزه تسألي عن ايه بظبط
ريم سألته وكل حاجه كانت مناسبه ليها جدا
مصطفي: ها واضح ان الوضع يناسبك
ريم: اه جدا
مصطفي: يبقي متفقين
ريم: لا لازم اقول لبابا الأول هو مش موافق اني اشتغل اصلا بس قولت عشان جنب البيت يمكن يوافق
مصطفي: انتي ساكنه هنا؟؟
ريم: ايوه في العمرة الي بعديك دي
مصطفي: ايه ده بجد اول مره اشوفك انتي ساكنه جديد
ريم: لا من زمان
مصطفي: سكانه في الدور الكام طااه اصل اعرف نااس كتير من العماره ومش عارفة ازاي ماشفكيش
ريم: في الدور الأول ممكن عشان مش بخرج كتير ..شكرا لذوقك هرد عليك بكرا ان شاء الله
مصطفي: خلاص تمام مستني ردك وابتسم
ريم خرجت من المحل وهي مبسوطه ونفسها بابها ي يوفق ع الشغل
ريم طلعت البيت دخلت الحاجه المطبخ ومتردده تقول لي بابها اوي دخلت غيرت هدومها وبدأت تعمل الاكل وفجاء صوت جرس الباب
ريم راحت تفتح
واتفجاءت من الي ع الباب ..
google-playkhamsatmostaqltradent