U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية عشقتها ولكن بقلم دينا دخيل - الفصول 27 و28 و29

الفصل السابع والعشرون 27 والثامن والعشرون 28 والتاسع والعشرون 29 من رواية عشقتها ولكن بقلم دينا دخيل
رواية عشقتها ولكن كاملة

رواية عشقتها ولكن البارت السابع والعشرون 27

طلع مالك من السوبرماركت وسامح شغل عربيته ومشي في اتجاهه بسرعه كبيره
وريان اخد باله من العربيه اللي جايه بسرعه ومالك مش واخد باله

طلع بسرعه من عربيته وهو بيحذر مالك وبيجري عليه

ريان .... مااالك حاااسب
وجري ريان وزق مالك علي الرصيف قبل العربيه ما تخبطه
بس العربيه بتاعت سامح خبطته هو وطلع يجري قبل حد ما يشوفه

مالك قام من ع الأرض ولقي ريان هو اللي اتخبط وهو بينقذه
رياااااااااااااااااااااان

طلع جري عليه ولقاه واقع علي الارض والدم مغرق هدومه

مالك ... رياااان ريااان متخافش هلحقك ومش هيحصلك حاجه

ريان بتعب.. حتي ... حتي لوو... مت ... أهم حاججه ..إنككك.... كويس

مالك بصراخ وهو بيحاول يقومه .... بعد الشر عليك متقولش كداااا
مش هقدر اعيش من غيرك أقسم بالله

ريان .... قووول لإسراءء..... إن ........ بحبهاااا.... وعمري ... ما ..... حبيت ...غيرها
واغمي عليه

مالك .... رياااااااان لاااااااا
فوق فوووق

والناس اتجمعت علي صراخه وفي اللي كان شاف الحادثه
وساعدوا مالك وحطوه بالعربيه
ومالك ساق بأقصي سرعه علي أقرب مستشفى عشان ينقذه

مالك طول ما هو بيسوق بيبص علي ريان اللي غرقان في دمه وهو بيدعي ربنا
يااااارب ياااارب انا معترضتش لما أهلي كلهم ماتوا
بس ريااااان لا .... ماليش غيره ياااارب
هو اللي باقيلي .... ياااارب بلاش اتعاقب بذنب عملته في رياااان يااارب
ياااااااااارب 😫😫😫😫

عند اسراء

أمل... مالك يبنتي قلقانه كدا ليه

اسراء بخوف ... قلبي مقبوض من الصبح يا امل
وحسيته وجعني اووي دلوقتي
خايفه علي ريان اووي وبرن عليه موبايله مقفول

أمل.... حبيبتي اهدي بس
زمان مفيش شبكه ...وبعدين مفيش داعي للقلق ومالك معاه

اسراء.. اااه مالك
طب رني علي مالك الله يخليكي يا أمل طمنيني
وبعياط ... خايفه عليه اووي

أمل... إنتي بتعيطي
طب اهدي اهدي يروحي
حاضر هرن وتطمني دلوقتي

أمل رنت علي مالك بس مكنش بيرد

أمل... مالك مش بيرد

اسراء... ياااربي بقا قلبي هيقف من الخوف
وكمان مالك مش بيرد

أمل... يبنتي احسني الظن
اكيد في اجتماع وعامل فونه صامت ولا حاجه
هجرب لحد ما يرد

عند مالك وصل المستشفى ودخل جاب سرير ومعاه الممرضين بيساعدوه يشيلوا ريان من العربيه
ودخلوا بيه جوا المستشفى

مالك بصريخ لكل اللي في المستشفى
دكتوووووور .... شوفووو دكتووووووووووور بسرررررررعه

_ لو سمحت اهدي بلغنا الدكتور وهو جاي دلوقتي

مالك بصريخ .... طب اعملوا ايه حااااااااجه وقفو النزيف داااااااا

الدكتور كان وصل
اهدي لو سمحت بلاش الصوت العالي في مرضي هنا كتير
ياريت تراعي دا

مالك بزعيق .... وانتو ياااريت تراعوا إن اللي نايم دا وبيموووووت يبقي أكتر من اخويااااا
اتصررررررف يالااااااا مش أنت دكتوووووور

الدكتور والممرضين اخدوا ريان اوضه العمليات ومالك واقف برا هيموت من الخوف عليه وهو شايف الممرضه كل شويه بتجري برا الأوضه وتدخل تاني بسرعه
وهو مفيش علي لسانه غير يارب اشفيه

وموبايله رن برقم أمل ومكنش عارف يعمل ايه
بس في الاخر رد

مالك ...ألو

أمل... مالك..... أخيرا رديت
ومال صوتك

اسراء قامت من مكانها وهي بتبصلها

أمل... مالك لو ريان جمبك خليه يكلم اسراء قلقانه عليه

مالك بصوت يقطع القلب
رياااان عمل حادثه واحنا دلوقتي في المستشفى

أمل بصدمه .... ايههههههه .... مستشفى ايه بسرعه

اسراء اول ما سمعت كلمه مستشفى عرفت إن ريان حصله حاجه و..

اسراء... رياااااااان
واغمي عليها

أمل بصريخ ... اسرااااااااااء

مالك سامع صريخها علي الفون وبقا مش عارف يلاقيها من صاحبه اللي بيموت جوا
ولا مرات صاحبه اللي مش عارف حصلها إيه

أمل بتحاول تفوق اسراء والبيت كله جه علي صوتها وصريخها
وبيحاولوا يفوقوها بس هي مش بتفوق خالص

مالك .... أمل... أمل ... سمعاني

أمل وهي بتمسك الموبايل
اه يا مالك

مالك ... هاتوا اسراء علي مستشفى...... دي اللي فيها ريان

أمل... ماشي
سلام

مالك ... سلام

مالك وقف قدام بابا العمليات وشايف الدكتور بيعمل العملية لريان
ومقدرش يشوفه بيتوجع
وراح المسجد اتوضي وصلي
وقعد يدعي ربنا

مالك ... يااااارب ياااارب اشفيه انا ماليش غيره ياااارب
هو سندي في الحياه دي
من يوم ما اهلي ماتوا وهو بيعاملني كأني إبنه مش صاحبه
ريان لو حصله حاجه همووووت
يااااااارب

وقام راح المستشفى وكانت أمل واهلها وصلت ومعاهم اسراء اللي كان لسه مغمي عليها
وكانت في دكتوره بتكشف عليها والكل خايف وبيسأل مالك ايه اللي حصل
وجات سما وسميرة وهما منهارين

سما بعياط ...مااالك ... حصل اييههه
ريان كويس صح ...رد علياااااا

مالك ... اهدي يا سما الله يخليكي أنا مش قادر
ريان اللي حصل أنه كان في عربيه هتخبطني وانا بعدي الطريق
فريان كان بيزقني عشان ما اتخبطش ف عمل هو حادثه وجبته ولسه الدكاترة بيشوفوه

سميره بعياط ... ابنييييي

مالك ... عشان خاطري اهدي يا طنط هيبقي كويس

اسراء فاقت وقامت بتصرخ بإسم ريان
اسراء... ريااااان ... رياااان فين
رياااااان
انا كنت بحلم صح

أمل وهي بتحضنها
اسراء اهدي يحبيبتي والله هيبقي كويس
هو هنا في المستشفى والدكاتره عنده وهيبقي كويس

اسراء قامت من سريرها بعياط
هروحله هو فيييين

أمل وهي بتسندها
هو في الأوضه اللي جمبنا بس لسه في العمليات

اسراء طلعت تجري علي برا ووقفت قدام العمليات
وهي بتدعي ربنا وبتقرأ قرآن وهي بتعيط
ومش قادره تتخيل حياتها من غير ريان

سميره بزعيق
كله منك يا اسررراء كله منك
من ساعه ما دخلتي حياه ابني وانتي نحس
لسه متجوزين من عشر ايام وعمل حادثه وبين الحياه والموت بسببك
اقسم بالله لو حصله حاجه لهقتلك

اسراء همها ووجعها زاد عليها من كلام سميرة
هي بتحبه وبتدعيله بالسلامه دايما ازاي تبقي هي السبب
وغمضت عينيها بوجع

سما ... مااااماااا
اسراء ملهاش ذنب
كفايه اللي هي فيه ..... حرام عليكي بقاااا

سميره... اسكتي انتي خالص

أمل .... لو سمحتي يا طنط دا مش وقته ولا مكانه لكلامك دا أصلا
وعيب اللي بتقوليه دا ... المهم نطمن علي ريان دلوقتي

سما كانت بتعيط وعبدالرحمن كان بيحاول يقولها ايه حاجه يهديها وكان نفسه يمسحلها دموعها
ولفت انتباهه إنها لبست حجاب واد إيه هي جميله بيه وبقت احلي من الأول

الممرضه خرجت بسرعه
محتاجين كيسين دم فصيله -O لان المريض نزف كتير والدم اللي هنا خلص

اسراء بسرعه ... شوفي لو نفس فصيلته خدي مني المهم يبقي كويس

مالك ... لا إنتي أصلا تعبانه يا اسراء مش هتقدري
وغير كدا انا نفس فصيله دم ريان

اتفضلي لو سمحتي خدي مني انا

الممرضه ... بس كيسين دم لو اخدناه من حضرتك يبقي كتير اووي وممكن تتعب

مالك ... مش مهم اناااا
المهم ريان يبقي كويس ويعيش
يالاااا مفيش وقت

الممرضه اخدت مالك جوا العمليات عشان يتبرع بالدم لريان
ومالك مكنش قادر يشوف ريان نايم علي السرير من غير حركه والأجهزة متعلقه بكل جسمه
والممرضه اخدت منه دم
وهو كل اللي في باله أنه ريان صاحبه يبقي كويس مهما كانت النتيجة

مالك خرج بعد ما اتبرع بالدم وامل شربته عصير عشان الدم اللي اتاخد منه

الدكتور بعد فتره خرج والكل جري عليه

مالك ... ها يا دكتور هو كويس

اسراء... هو فاق وكويس ولا ايه

الدكتور... اهدوا ياجماعه هي العمليه نجحت الحمد لله والجرح متعمقش اووي واحنا عالجنا دا وهو لسه مفاقش
ممكن يفوق النهارده او بكره أن شاء الله وساعتها هنحدد هو كويس ولا لا

مالك اول ما سمع كدا نزل علي الارض وسجد لربه وهو بيعيط إن ربنا نجي ريان

الدكتور اعجب بموقفه دا وكانت أول مره يلاقي صاحب يخاف ويحب صاحبه كدا وأنه في صحاب فعلا اكتر من الاخوات

الدكتور... المفروض اللي يقعد مع المريض شخص واحد بس
والباقي لو سمحتم امشوا وتعالوا الصبح
ومشي الدكتور

مالك .... روحوا كلكم وهبقي انا هنا جمبه

اسراء... لا يا مالك انا اللي هفضل معاه لو سمحت
أنت كمان تعبت كتير النهارده روح وتعالي بكره

مالك ... بس يا اسراء...

اسراء بعياط... عشان خاطري يا مالك والله ما هقدر امشي واسيبه

مالك ... خلاص اهدي اهدي
ماشي
هنمشي ونيجي من بدري

اسراء... تمام

ونزل مالك الاول جاب أكل لإسراء وهي قالتله إنها مش عايزه تأكل ولا تقدر طول ما ريان لسه مطمنتش عليه

وهو اخدوهم وروح الكل وروح بيته هو وامل

أمل.... مالك أنت كويس

مالك زي ما يكون ما صدق إنها سألت وأنهم روحوا
اترمي في حضن امل وهو بيعيط وكانت اول مره امل تشوفه في الحاله دي

مالك بعياط ... هبقي كويس ازاي وريان مش كويس
عارفه يا امل هو مش صاحبي وبس
دا اخويا وكل حياتي .... عارفه لما كنت صغير كانوا صحابي بيضربوني في المدرسه
بس كان ريان بيروح يضربهم ويخليهم يعيطوا من الوجع
وكان يخلوهم يعتذرولي
ومكنش حد يقدر يقرب مني بسببه

وعارفه لما أهلي ماتوا كنت في تالته ثانوي ساعتها
وكانت نفسيتي وحشه ومكنتش عايز اكمل دراسه في الوقت دا
ولا كان عندي طاقه للامتحانات
بس هو كان بيجي وبيزاكر. معايا ومكنش بيسبني خالص وكان بيحاول يخرجني من حالتي دي

طب إنتي عارفه أنا ازاي عارف فصيلة دمه زيي
عشان في مره كنت يأست من الدنيا بعد ما اهلي ماتوا وكنت في وقت محتاجلهم وساعتها كنت لوحدي وحاولت انتحر وقطعت شراييني بس ريان اللي لحقني وهو اللي اتبرعلي بدمه عشان يلحقوني يومها

وحتي لما كبرت ودخلنا الجامعه مع بعض هو اللي قالي اشتغل معاه في شركه باباه كانت لسه صغيره
بس ساعتها انا وهو كبرناها بتعبنا

لو فضلت اقولك عمل معايا إيه مش هخلص يا أمل
وبعياط وصوت يقطع القلب
عارفه ريان لو كان حصله حاجه كنت هموت والله من بعده
مكنتش هقدر اعيش في الحياه دي من غيره
انا محبتش حد قده يا امل بحسه ابوياااا
وكان بيعيط وهو حاضن امل

وامل عيطت من وجعه ومن عياطه وعرفت أد إيه هو بيحب ريان

أمل... حبيبي الحمد لله أنه بقا كويس ومحصلوش حاجه
وبكره نطمن اكتر لما نروحله
وطول ما انت معاه مش هيحصله حاجه

ممكن بقا تاكل عشان انت تعبت جامد

مالك ... مش قادر اكل حاجه

أمل... لا هتاكل يحبيبي وبعدين عشان تقدر تقف جمب ريان كمان
وبعدين أنا كمان مكلتش يرضيك انام جعانه

مالك بابتسامه.. لا ميرضنيش
ماشي يستي

أمل حاولت تطلع مالك من حالته وقعدوا ياكلوا وتهزر معاه
وبعدها نام وهو في حضن امل زي الطفل الصغير في حضن مامته

عند اسراء قاعده جمب ريان بعد ما نقلوه اوضه عاديه
اسراء بدموع... إيه بقا يا ريان مش هتفوق
أنت عايز تشوف غلاوتك عندي ولا ايه
ريااان عشان خاطري فوق بسرعه وارجعلي
انا لما عرفت انك هنا كنت هموت .... حسيت روحي بتتسحب مني
أنت بقيت روحي يا ريان ومش هسمحلك تبعد عني
أنا من غيرك حاسه إني تايهه وقلبي واجعني
انا من غيرك مقدرش اكمل يا ريان والله والله ما اقدر
وقعدت تعيط
وبعدها طلعت مصحفها تقرأله قران لحد ما نامت وهي علي الكرسي جمبه

عند سامح بيتكلم بعصبية
فلت منها مااالك بسبب الزفت ريان

صالح (صاحبه )
طب حد شافك

سامح ... لا معتقدش انا جريت بسرعه
ومالك كان ملهي في ريان ومحدش كان في الشارع كتير
محدش شافني

صالح ... كويس
هتعمل ايه بقا

سامح بشر ... مش هسكت بردو
هختفي بس شويه وهشوف خطه تانيه اخد منه امل
مهما حصل هعمل اللي عايزه حتي لو هخطفها
هههههههههههه

صالح ... هههههههههههه دا انت ابليس يتعلم منك

سامح ... هههههههههههه
عشقتها_ولكن
دينا_دخيل

رواية عشقتها ولكن البارت الثامن والعشرون 28

البارت ال 28 🌼

تاني يوم في المستشفى
ريان بدأ يفوق وهو بيأن من التعب ولقي إسراء نايمه علي الكرسي جمبه

ريان بتعب .. اسراء .... اسراء

اسراء بخضه ... ريااان أنت كويس

ريان ... حبيبي اهدي انا تمام

اسراء حضنته اووي وهي بتعيط وهو اتوجع من حضنها لأنه لسه جسمه مجبس وبيوجعه بس مع ذلك حضنها هو كمان بكل قوته

اسراء بعياط... كنت خايفه عليك اووي
كنت هموت من غيرك

ريان... وهو بيمسح دموعها
هششششششش اهدي يحبيبتي اهدي انا كويس

اسراء بعياط... لا مش كويس
أنت دماغك مربوطه وايدك ورجلك متجبسه واكيد بتتوجع

ريان ... يعني لما تعيطي هصحي
وبعدين طول ما انتي جمبي لازم أبقي كويس

اسراء بابتسامه حب ..... حتي وأنت تعبان بتقولي كلام حلو

ريان ...دا مش كلام ... دا اللي في قلبي

اسراء... يسلملي قلبك يروح قلبي

ريان ... طب إيه 😉

اسراء... إيه ايههه
أنت قليل الادب علي فكره وبعدين احنا في المستشفى وأنت تعبان

ريان ... خدي ابت

اسراء.. هههههههههههه نعم

ريان ..... هو انا مش جوزك

اسراء.. اممممم

ريان ... اومال حاطه النقاب ليه
ارفعيه وريني القمر بتاعي

اسراء.. هههههههههههه حاضر
ورفعت النقاب

ريان ... والنعمه قمررر وبحبك

اسراء.. وانا كمان بعشقك والله
انا كنت هموت يا ريان لما قالولي إنك في المستشفى
روحي حسيتها بتطلع مني وعقلي اتشل من التفكير
وقلبي وجعني اووي
اوعي تبعد عني يا ريان تاني

ريان ... انا لو اعرف ان هسمع الكلام الحلو دا
كنت عملت الحادثه من زمان

اسراء ضربته بخفه علي صدره
متقولش كدا
وبعدين انت عايزني اموت

ريان ... بعد الشر عليكي يقلبي
اومال فين باقي الناس.... ومالك ... مااالك يا اسراء
كويس!!!

اسراء....اهدي يحبيبي
مالك كويس جدا وبعدين أنا حبيبي بطل ولحقه قبل ما يتخبط

ريان .... مالك اخويا يا اسراء مش صاحبي
ولو كنت عارف إن انا اللي هتخبط مكانه مكنتش اترددت لحظه إن أنقذه بردو

اسراء.... وهو بردو انقذك
جابك المستشفى وكان قاعد يزعق لكل اللي في المستشفى
وكمان اتبرعلك بالدم
واول ما الدكتور قال إنك كويس سجد علي الارض من فرحته

ريان ... مااالك
مالك عمل كل دا

اسراء.... اه والله
ربنا يخليكم لبعض يحبيبي

ريان ... ويباركلي فيكي يروحي

واهل اسراء وريان
ومالك وأمل وصلوا عشان يطمنوا عليه
وفرحوا لما دخلوا لقوا ريان فاق وبيتكلم وبيضحك

سما طلعت تجري عليه حضنته
أنت كويس يا ريان

ريان ... بخير يحبيبتي متقلقيش

سميره... الحمد لله يا ابني

أمل... الف سلامه عليك يا ريان

عبدالرحمن...الف سلامه عليك ... خضتنا عليك يا بطل

ريان ..... الله يسلمكم كلكم

ومالك كل دا لسه مش مستوعب إن ريان فاق وبخير
وواقف ساكت

ريان ... عرفت إنك اتبرعتلي بالدم
ايه مش هتقولي حمدالله على السلامه

مالك بهزار .... اتبرعتلك بالدم زي ما عملتها زمان
كدا نبقا خالصين

ريان ... هههههههههههه ماشي يعم

مالك طلع جري واخد ريان في حضنه وهو بيعيط
كنت خايف عليك يا ريان اووي
كنت حاسس إني بقيت يتيم فعلا لما حسيت إن ممكن اخسرك

ريان ... إيه يا مالك انت بتعيط
انا كويس والله

مالك ... فرحتي دلوقتي فوق الوصف ربنا ميحرمنيش منك ابدا

ريان ... ويخليك ليا يصاحبي

ودخل الدكتور يشوف ريان

الدكتور .... أنت كدا مفيش خطر عليك
ايدك ورجلك اليمين هتفضل في الجبس اسبوع وممنوع الحركه الزياده والجهد

ريان .... ايوه يعني هطلع من هنا امتا
مش بحب جو المستشفيات

الدكتور... تقدر تخرج النهارده عادي
بس لازم متتحركش من البيت وتهتم بالاكل
ومفيش جهد ولا تفكير زياده عشان العمليه اللي اتعملت في دماغك

اسراء... متقلقش يا دكتور انا مش هخرجه من البيت خالص غير لما يتحسن

الدكتور.. هههههههههههه ماشي يا مدام اسراء
اتمني كدا

اسراء... إن شاء الله

كل دا وريان عايز يقوم يضرب الدكتور اللي قاعد يهزر مع اسراء
والدكتور خرج برا

ريان بهمس .... يعني اقوم اكسرلك صف سنانه اللي فرحان بيها دي وبيضحكلك

اسراء.. هههههههههههه دا دكتور كبير يا ريان

ريان ... بلا كبير بلا زفت

اسراء... حبيبي بيغير عليا ولا ايه

ريان ... اه بغير
واسكتي بقا

اسراء...هو انت متعرفش إن مش بشوف راجل غيرك أصلا ولا إيه
وبعدين هلاقي فين حد زيك قمرر كدا وبدقن

ريان ... هههههههههههه بتحبيني عشان الدقن

اسراء... هههههههههههه لا

ريان ... لما نروح بس وغمزلها
وهي اتكسفت منه

ومالك خلص الإجراءات بتاعت خروج ريان من المستشفى واسراء ساعدته يغير هدومه عشان يخرج من المستشفى

عند سما
كانت واقفه مستنيه ريان يخلص

عبدالرحمن... احم ... ازيك يا آنسه سماا

سما ... الحمد لله... أنت عامل ايه

عبدالرحمن... بخير
احم علي فكره انتي احلي بالحجاب بكتير

سما اتكسفت ووشها احمر
شكرا

عبدالرحمن... ربنا يثبتك

سما ... يارب

وخرج ريان من المستشفى ومعاه اهله
وطبعا مالك قاله يفضل في البيت اسبوع ميخرجش واسراء تهتم بيه
وامل ومالك هيهتموا بالشغل في غيابهم

واسراء بقت بتساعد ريان في كل حاجه
هي اللي بتأكله وبتساعدوه يغير هدومه ومش بتخليه يتحرك خالص

اسراء... يالا كل كمان دي يا ريان

ريان... يا اسراء شبعت من ساعتها بتأكليني

اسراء... لا كمل الطبق بتاعك وخلصه

ريان ... حاضر يستي
وبعدين بقالي كتير قاعد في البيت واتحسنت شويه
وانتي مش مخلياني اروح الشغل

اسراء.. اه مش هتروح غير لما تبقي كويس خالص
يومين كمان ولا حاجه كدا

ريان ... ماشي
خدي خلصت اكل اهوو

اسراء... بالهنا علي قلبك يحبيبي
واخدت الاطباق تنزلها تحت

سميره... شيلي الحاجات دي يا ساميه حطيها في المطبخ

ساميه بتعب ... حاضر يا ست هانم
ومشيت سميره
واسراء نزلت لقت سميره بتشيل طلبات كتيره وتقيله وباين عليها التعب

اسراء... عنك يا داده الحاجات تقيله عليكي هشيلها انا

ساميه... خليكي يا إسراء هانم
هشيلهم أنا

اسراء... انا خلاص قلت محدش شايلهم غيري وحضرتك باين عليكي التعب
وبعدين ايه هانم دي
قوليلي اسراء بس

ساميه.. العين متعلاش علي الحاجب يا هانم

اسراء.. حاجب ايه وهانم ايه بس
إنتي زي ماما
فبلاش بقا هانم وكدا
قوليلي اسراء

ساميه ... ربنا يباركلك ويكرمك يبنتي

اسراء.. يا رب يا داده
واسراء شالت الحاجات التقيله بدل ساميه

وساميه ضميرها بيأنبها
اسراء بتعاملها كويس جدا وبتحترمها وهي بتحطلها الحبوب
هو اه مغصوبه بس اسراء متستاهلش كدا
ومشيت ساميه وهي مضايقه من نفسها

عند سما كانت جايه من عند صحبتها باليل وراكبه عربيتها
بس فجاءه في طريق ضلمه لقت خشبه كبيره علي الطريق
ومش هتعرف تمشي بالعربيه
فخافت يبقي دا من بلطجيه وكانت بتفكر ترجع وتبات عند صحبتها بس فجاءه لقت اللي بيفتح باب عربيتها

سما صرخت .... انتو ... أنتو عايزين إيه
وكان فيه رجلين شكلهم مخيف وكانوا بيبصلها بطريقه مقززه

واحد منهم ... هههههههههههه عايزين اللي معاكي يا حلوه

سما بخوف طلعت الفلوس اللي معاها كلها وادتهلهم
لو سمحت خليني أمشي بقا انت اخدت كل الفلوس اهوو اللي معايا

_ هههههههههههه ونسيب المهلبيه دي بردو

* عندك حق يااض
الحلاوه دي ماتتسبش بردو

سما بخوف ... لو سمحت خد كل الفلوس دي كمان بس سبني أمشي بليييز

*بليييز ااااخ ... دا تعليم اجنبي كمان

_ بصي يا مزه انتي هتيجي معانا كدا زي الحلوه نقضي يومين عسل بدل ما تتقتلي

سما خلاص هتموت من الخوف وحاولت تزقهم وتركب عربيتها وتجري بيها
بس واحد منهم لحقها وشدها بعيد عن العربيه
وهي مكنتش عارفه تعمل ايه بس حاولت تجري منهم وتبعد
وبدور علي موبايلها ترن علي ريان يلحقها بس لاقت أنها نسيته في العربيه
وقعدت تجري وتحاول تستخبي منهم وهي هتموت من الخوف

ومره واحده لقيتهم قدامها محاصرنها
ومش هتعرف تهرب وهي بتعيط وبتترجاهم يسيبوها

_ بقا القمرر دا يمشي كدا عادي

* هههههههههههه ما أنا بقول كدا يا معلم

وواحد منهم بدأ يقرب منهم عشان يشدها من حجابها وهي قاعده تصوت حد يلحقها بس الشارع مفهوش حد خالص
بس قبل ما الراجل يوصل لسما كان في حد ضربه وبعده عنها وكان عبدالرحمن

عبدالرحمن كان قاعد يضربه بكل قوته وبعد سما عنهم وهي واقفه هتموت من الخوف بس حمدت ربها أن عبدالرحمن جه في الوقت المناسب والا الله اعلم كان هيحصل ايه

والاتنين بدأوا يضربوا عبدالرحمن
وسما كانت بتصرخ باسمه وخايفه يقتلوه
وواحد منهم طلع سكينه صغيره من جيبه وحاول يعوره بيها
وكل دا وسما بتصرخ خايفه يحصله حاجه وبتحذره
بس عبدالرحمن عرف يوقع منه السكينه وضربه جامد
وضرب صاحبه اللي كان معاه لحد ما وقعوا علي الأرض من الضرب والتعب مش قادرين يتحركوا

سما جريت عنده وبعياط
عبدالرحمن انت كويس وشك اتشلفط علي الاخر

عبدالرحمن.. انا تمام متقلقيش
انتي كنتي ماشيه من غير عربيه وايه مشاكي لوحدك في طريق زي دا أصلا

سما ... لا عربيتي علي أول الشارع تعالي نروح نركب بسرعه قبل ما يقوموا تاني

ومشي عبدالرحمن مع سما عند عربيتها
عبدالرحمن.. هسوق انا مش هتقدري تسوقي بحالتك دي

سما بعياط .. ماشي بس في خشبه كبيره مش هنعرف نعدي وكدا مش هعرف اروح البيت

عبدالرحمن... اهدي بس
انا عارف طريق تاني للبيت

سما ... ماشي

ومشيوا بالعربيه وعبدالرحمن وقف قدام سوبر ماركت يجيب عصير وايه حاجه تهدي سما

عبدالرحمن.. خدي اشربي واهدي

سما بعياط... شكرا يا عبدالرحمن
انا مش عارفه لو مكنتش جيت كان ممكن يحصلي ايه

عبدالرحمن... بس انتي ايه مشاكي من هنا

سما ... كنت عند واحده صحبتي والوقت سرقني ومحستش بيه
وكنت مروحه
بس انت شوفتني ازاي

عبدالرحمن... الشارع اللي لقيتك فيه
ساكن فيه واحد قريبي كنت عنده وكنت خارج أشوف تاكسي ولقيت بنت واقفه وشباب شكلهم مريب جنبها
فقولت احاول انقذها منهم وطلعتي انتي البنت دي

سما ... الحمد لله...... الحمد لله يارب
معلش ممكن تروحني بقا حاسه ان اعصابي تعبانه

عبدالرحمن.. حاضر

وروحها عبدالرحمن واطمن أنها بخير
ودخلت قالت كل حاجه لريان اللي كان خايف عليها
بس حمد ربنا أنه عبدالرحمن كان هناك ولحقها

ريان .... الحمد لله أن ربنا سترها وعبدالرحمن انقذك. منهم
بعد كدا ما تتأخريش يا سما
أنا بس عشان تعبان مأخدتش بالي إنك لسه برا البيت

سما ... حاضر

ريان ... إنتي كويسه دلوقتي

سما ... اه الحمد لله

سميره... حبيبتي يا بنتي الحمد لله إن ربنا نجاكي

سما .. اه الحمد لله

اسراء... طب يالا يا حبيبتي تعالي اطلعي ارتاحي

سما .. ماشي
اسراء ممكن طلب

اسراء.. اتفضلي يقلبي

سما ... ممكن تطلعي معايا الاوضه لحد ما انام
أصل خايفه

اسراء... حبيبتي من غير ما تقولي كنت هاجي معاكي
يالا بينا بقا وهبات معاكي كمان النهارده

ريان ... نعممممممم

اسراء... هههههههههههه ايه في ايه

ريان ... تباتي فين

اسراء.. مع سما حبيبتي
وبعدين انت بقيت كويس بقا وبكره هتنزل الشغل
يالا يا سومي

سما .. بضحك علي منظر وغيظ ريان وهو عايز يقوم يضرب سما عشان السبب أن اسراء متنامش جمبه
هههههههههههه يالا يا سووو

سميره كانت متغاظه من اسراء وان سما طلبت منها هي تطلع معاها
مع إنها أمها بس مطلبتش كدا
وشايفه إن اسراء بتاخد منها عيالها

ريان وكأنه قرأ تفكيرها
إيه... مستغربه إنها مطلبتش منك تطلعي معاها تنامي عشان خايفه
ما لازم دا يحصل عشان إهمالك ليها من وهي صغيره
وانا كنت بحاول اوفر وقت من مزاكرتي واقعد معاها اعوض غيابك وانتي سيباها
ف متستغربيش إنها طلبت من اسراء وانتي لا
وطلع وسابها

سميره كانت متغاظه ونفسها لو تقتل اسراء
وكلمت إلهام واتفقت معاها تيجي بكره وتحاول تضايق اسراء وريان مش موجود عشان تمشي من البيت
وإلهام وافقت
وسميره فهمتها انها جايه تطمن عليها

سميره... ماشي يا اسراء انا وانتي والزمن طويل

عند اسراء كانت قاعده مع سما بتحاول تطلعها من حالتها وخوفها وبتهزر معاها
وقعدوا يتكلموا ويرغوا كتير اووي

اسراء... ها بقا يستي بما اننا بنات بقا زي بعض
قوليلي مفيش حب بقا ولا حاجه

سما اول حد جه في بالها كان عبدالرحمن
مش عارفه ليه صورته كانت في عينيها وفضلت سرحانه

اسراء.. هههههههه لا بعد السرحان والنظره دي يبقي في
صح

سما ... بصي انتي بقيتي اختي خلاص وهحكيلك
هو يعني ... احم
عبدالرحمن

اسراء.. ابن عمي

سما بكسوف.. اه
حاسه إن معجبه بيه وبشخصيته جدا دا كان قبل اللي حصل النهارده
بس بعد اللي عمله معايا بقيت حاسه بحاجه غريبه
ويعني حاساه امان ليا وسند ولما بيبقي قريب مني بحس بيه وقلبي بيدق اووي
مش عارفه ليه

اسراء بابتسامه.. كل الحاجات دي بتدل انك بدأتي تحبيه
وانا هبقي فرحانه لو بقيتي مرات عبدالرحمن
عبدالرحمن طيب جدا ومحترم ومكافح
مكنش بيقبل عمي يساعدوا خالص وكان معتمد علي نفسه طول الوقت
ومش هتلاقي احسن منه

سما ... طب هعرف ازاي انه بيحبني

اسراء... هيبان من أفعاله والمواقف
ويالا بقا كفايه رغي ونامي

سما باستها من خدها
ربنا يخليكي ليا يا احسن اخت في الدنيا
ونامت واسراء قعدت تقرالها قرءان لحد ما نامت
وباست دماغها وغطيتها كويس وخرجت من اوضتها

ودخلت اوضتها هي وريان
ريان كان صاحي لسه وعارف أنها هتيجي بس لما دخلت عمل نفسه نايم
وهي راحت نامت في حضنه وباسته من خده
علي فكره عارفه انك صاحي

ريان بحزن مصطنع ... وجيتي ليه
مش قولتي هتنامي مع سما

اسراء.. هههههههههههه كنت بغيظك وبعدين مش بعرف انام غير في حضنك

ريان ... اممممم بتستغلي حضني يعني

اسراء.. الصراحه اه

ريان بابتسامه باس دماغها
وانا كنت متأكد انك هتيجي واستنيتك

اسراء ... ما أنا مش بحبك من فراغ بردو

ريان ... وأنا بعشقك يقلبي
تصبحي ع خير

اسراء... وانت من أهله يروحي

وناموا

عند عبدالرحمن
وصل البيت ومامته حطتله مسكن لوشه
وهو حكالها اللي حصل وهي فرحت بيه وإن ابنها راجل جدع
وسابته عشان ينام

وهو كانت صوره سما مش بتروح من خياله
ومكنش عارف ينام
كل شويه يفتكر لما خافت. في الاسانسير ومسكت ايده
ولما بتتكسف ولما شافها بالحجاب
ونظرتها لما انقذها
كل دا في خياله

عبدالرحمن... انا شكلي حبيتك ولا ايه يا سما
وابتسم لما اتخيل لو هي كمان حبته وبقوا مع بعض
ونام وهو فرحان

رواية عشقتها ولكن البارت التاسع والعشرون 29

تاني يوم الصبح عند ريان واسراء
كان ريان بيلبس هدومه عشان ينزل الشغل بعد ما بقي كويس
واسراء بتربطله الكرافت

ريان ... انتي هتقعدي النهارده مع سما !

اسراء... اه يحبيبي وكمان مفيش شغل كتير في الشركه
وبعدين اهوو عشان اريحك مني شويه

ريان ...تريحيني منك !!
انا راحتي معاكي وجمبك يا اسراء
لولا أن مالك وأمل هما اللي شايلين الشركه كلها الاسبوع اللي فات كنت فضلت جمبك هنا ومتحركتش ابدا

اسراء بابتسامه... بعجز ارد علي كلامك يا ريان
ربنا يخليك ليا يقلبي

ريان .... ايه ابت الحلاوه دي
انا بقول اغير هدومي تاني واقعد ... بلا شغل بلا زفت

اسراء... هههههههههههه

ريان ... اضحكي اضحكي وانا بموت

اسراء ... بعد الشر عليك يا بيبي

ريان ... هو أنا بعد بيبي دي المفروض أمشي

اسراء.. هههههههههههه اه
يالاا بقا عشان تلحق تفطر

ريان .. ماشي يحبيبتي

ونزل ريان هو وإسراء تحت يفطروا مع سميره وسما

ريان ... صباح الخير
كويسه دلوقتي يا سما

سما .. اه الحمد لله

ريان .. طب كويس يا حبيبتي

سميره... أنت كويس دلوقتي يا ريان

ريان ... اه بقيت كويس واقدر أنزل الشغل

سميره.... ماشي

وقعدوا يفطروا وقام ريان يمشي واسراء قامت توصله
هو باس دماغها و ..

ريان .... لا اله الا الله

اسراء... محمد رسول الله

ومشي ريان علي الشركه

عند مالك وأمل بيجهزوا عشان يروحوا الشغل

مالك ... تعالي افطري يالا يقلبي

أمل... ماليش نفس يا مالك مش قادره اكل حاجه

مالك ... حبيبتي مالك تعبانه !

أمل.. مش عارفه اكيد شويه ارهاق بس مش اكتر يحبيبي متقلقش

مالك ... طب هتقدري تروحي الشغل ولا ايه

أمل... اه يحبيبي متخافش
يالا بينا

مالك ... ماشي يالاا

ونزل مالك وامل ووصلوا الشركه
ودخل مالك مع أمل وهو ماسك ايديها

مالك ... ريان وصل يا هناء ؟

هناء .. اه يا بشمهندس لسه جاي

مالك .. ماشي

ادخلي مكتبك يا امل وانا هروح اطمن عليه

أمل.. ماشي يقلبي

ودخل مالك لريان

مالك ... الشركه نورت بيك

ريان .. منوره بيك يا مالك
معلش بقا شيلت أنت الشغل كله الاسبوع اللي فات

مالك ... ولا يهمك يصاحبي
المهم إنك بقيت كويس الحمد لله

ريان .. اه الحمد لله

مالك ... بقولك عايز ملف الشغل الجديد

ريان .. شكلي نسيته ولا ايه في البيت

مالك ... طب شوفه من الملفات اللي قدامك دي كدا
عشان محتاجينه النهارده
ولو ملقتوش ابعت السواق يجيبه من البيت

ريان ... هشوف واقولك

مالك ... ماشي

وخرج مالك لمكتبه

عند اسراء كانت قاعده مع سما
ولقت إلهام داخله الفيلا

اسراء قامت وقفت
انتي ايه اللي جابك هنا

إلهام بغرور ... وإنتي مالك أصلا
انا جايه لطنط سميره

اسراء.. انتي مش مرحب بيكي في البيت دا بعد اللي عملتيه

سميره.. إنتي بتطرديها من بيتي ولا ايه يست اسراء
وبعدين لو في حد مش مرحب بيه فأنتي

إلهام بصتلها وضحكت بانتصار

سما ... ايه اللي بتقوليه دا يا ماما

سميره... متدخليش إنتي يا سما

اسراء... في ايه يا طنط هو أنا زعلتك في حاجه

سميره... أيوه بقا ابدأي شغل النحنحه بتاعك دا اللي بتضحكي بيه علي ريان
بس انا بقا اللي فهماكي كويس وفاهمه ألاعيبك دي

اسراء كانت هتعيط بس مسكت نفسها وطلعت اوضتها

سما... حرام عليكي يا ماما بتزعليها ليه
وبتقوليلها الكلام دا

سميره.. قولتلك متدخليش إنتي
فااااهمه

سما سابتهم وطلعت لإسراء

سميره... عايزاكي تخليها تكرهه نفسها

إلهام بشر .... هههههههههههه متقلقيش
خلي بس الشغاله تعملنا فنجانين قهوه ونقعد نتكلم

سميره.. ماشي يحبيبتي

سااااميه ... سااااااميه

ساميه ... نعم يا ست هانم

سميره.. اعملي فنجانين قهوه وهتيهم في الصالون يالاا بسرعه

ساميه... حاضر يا هانم

وراحت ساميه تعمل القهوه

ومشيت سميره وإلهام في الصالون

عند اسراء وسما

سما ... متزعليش منها يا سوسو
هي ماما بس بتحب إلهام جدا فعشان كدا لما الموضوع بيبقي مرتبط بيها هي بتضايق جدا

اسراء... عادي يا سما محصلش حاجه

سما وهي بتقلدها ... عادي يا سما محصلش حاجه

اسراء.. هههههههههههه انا بتكلم كدا بردو

سما .. اه هههههههههههه
اسراء انتي بقيتي زي اختي ومش بحب اشوفك زعلانه
وعشان كدا ..

وقامت سما وقعدت تزغزغ اسراء
واسراء كانت بتضحك ومش قادرة
اسراء... هههههههههههه هههههههههههه سماااا هههههههههههه
هههههههههههه ابت بس
مش قادره كفايه هههههههههههه هههههههههههه

سما ... ايوه كدا اضحكي
ربنا يديم ضحكتك الحلوه دي

اسراء.. هههههههههههه طب خلاص كفايه
وقامت إسراء وحضنتها
ربنا يخليكي ليا وميحرمنيش منك ابدا يا سماا
انتي بتعوضيني والله بعد أمل عني

سما ... حبيبتي والله

اسراء... إيه رأيك بقا هنزل اعمل فشار ونسكافيه
ونقعد نسمع فيلم !

سما ... اشطاا اوووي

اسراء.. هههههههه ماشي هنزل اعمل واجي
ونزلت اسراء

سما حضرت فيلم علي الاب توب عشان يسمعوه لما إسراء تطلع
وموبايلها لقت رساله عليه وكانت صدمتها لما لقتها من بروفايل عبدالرحمن
فتحت الرساله
"بقيتي كويسه دلوقتي يا آنسه سماا؟
عبدالرحمن

سما كانت فرحانه وحست قلبها بيدق جامد اووي
انا الحمد لله ودا بفضلك بعد ربنا

عبدالرحمن... أهم حاجه إنك بخير

سما .... الحمد لله
وأنت عامل ايه وعالجت وشك ؟

عبدالرحمن.. هو انا اه وشي إتشلفط ع الاخر 😂
بس يالا مش مهم

سما .. انا اسفه بجد ... أنا السبب

عبدالرحمن... كفايه اسفه وشكرا بقا

سما.. هههههههه حاضر

عبدالرحمن... الواحد بس مش خايف غير أنه علي ما وشو يتعالج ويرجع كويس
مفيش بنت هتترضي تتجوزني

سما لنفسها ... اومال انا روحت فين

وردت ... لا
ما هي اكيد مش هتبص علي جروح وشك
هي هتشوف وتحب شخصيتك

عبدالرحمن بمكر ... اممممم يعني في امل أنها ترضي

سما بعدم فهم مصطنع
هي مين دي

عبدالرحمن... قصدي يعني لو بنت اتقدمتلها

سما ... اممممم

معلش بقا هقفل عشان مش هينفع نتكلم اكتر من كدا وكمان مشغوله
سلام

عبدالرحمن اتنهد بحب
سلام

سما قعدت تطنطط علي السرير بفرحه وهي حاسه بتلميح من كلامه

عند اسراء نزلت تحت تعمل نسكافيه وسمعت إلهام بتزعق لساميه ف راحت تشوف في ايه

الهام بعصبية... ينفع توقعي القهوه علي هدومي كدا
انتي مبتشوفيش

ساميه بعياط... والله يا هانم مكنش قصدي معلش

سميره.. معلش دي هترجع الهدوم تاني مثلا
ولا انتي مبتفهميش

ساميه كانت حاسه بالإهانة جامد وكاتمه دموعها

اسراء... حصل ايه لدا كله
اكيد مكنش قصدها يا إلهام ... وراعي أنها في مقام مامتك

إلهام.. يااايي مامي
البتاعه دي زي مامي ... انتي اتجننتي

اسراء... اتكلمي باحترام احسنلك

سميره لساميه
يالا نضفي هدوم الهانم بسرعه بدل ما انتي واقفه ملكيش لازمه كدا

ساميه بكسره حاضر يست هانم
وبتوطي تمسح هدوم الهام

اسراء قومتها بسرعه
لا يا داده ما توطيش ومتعمليش حاجه

وبحسم .. وانتي يا إلهام روحي الحمام نضفي هدومك
ومش هقول تاني راعي إنها ست كبيره وليها احترامها
واي حد في البيت دا لازم تحترميه انتي فاهمه
والا متدخليش فيه تااااني

سميره.. إنتي مش ملاحظه انك بتتصرفي كأنه بيتك

إلهام بزعيق ... انتي عامله كل دا عشان حته خدامه
اااه ما انتو زي بعض فتلاقيكي بتخافي علي زعلهم اووي
هتلاقي أصلك خدامه بردو
ما الطيور على اشكالها تقع

اسراء بنرفزه ... انا عامله احترام أنك في بيتي لحد دلوقتي وإلا كنت عرفت ارد عليكي كويس
واعرفك مقامك بس انا محترمه
الاحترام اللي انتي متعرفيش عنه حاجه اصلا

إلهام بعصبية ... انا محترمه غصبن عنك وعن اهلك كلك كمان
انا اصلا مش عارفه ريان عاجبه فيكي إيه
تلاقيكي عملتي خطه عشان توقعيه ويتجوزك ويا حرام ريان قلبه طيب وزمانه اتجوزك شفقه
ولا ممكن تكوني إنتي اللي تحايلتي عليه يتجوزك عشان محدش هيرضي بيكي

اسراء كلام إلهام ضايقها اووي بس اتماسكت وقال ...
علي الاقل انا واثقه في حب ريان ليا وهو اثبت دا بأفعاله قبل كلامه وهو عارف انا بحبه ازاي
الدور والباقي علي اللي كانت بترمي نفسها عليه وجات الشغل مخصوص عشان توقعه في حبالها
وهو هانها وطردها قدام الشركه كلها ولسه ليها عين تتكلم

إلهام كلام اسراء عصبها اووي واستفزاها
ورفعت ايديها تضرب اسراء بالقلم علي وشها
بس كان حد مسك ايديها قبل ما تلمس اسراء وكان ريان
اللي رجع البيت عشان يجيب الملف اللي نساه
وسمع وهو داخل كلام إلهام الاخير ورد اسراء عليها
ولحق ايد إلهام قبل ما توصل لإسراء وزقها

ريان بعصبية وعروقه بارزه من نرفزته
قام ضرب إلهام بالقلم علي وشها

وإلهام وسميره كانوا مصدومين من رجوع ريان المفاجئ وضربه لإلهام

واسراء اللي فرحت أنه جه لأن اعصابها مكنتش هتستحمل

ريان ... مش مرات ريان الاسيوطي اللي تنضرب بالقلم يا إلهام

إلهام بزعيق ... أنت بتمد إيدك عليا يا ريااااان
أنت اتجننت

ريان بعصبيه... انا عمري ما مديت ايدي علي بنت
بس انتي اللي تستاهلي
لما بس تفكري تهيني مراتي في بيتها وترفعي إيدك عليها يبقي لازم انتي اللي تنضربي
اسراء هنا ملكه ومحدش يهينها أيا كان وكلامك الزباله اللي قولتيه دا انتي عارفه كويس إنه مش صح
وكل دا بتعمليه عشان عارفه إن اسراء احسن منك في كل حاجه
واصلا إنتي ايه اللي جابك البيت دا
انا مش طردتك من الشركه وقولتلك مش عايزه اشوفك تاني
تقومي تستغلي عدم وجودي وتيجي تهيني اسراء وفكراني هسكتلك
انا بس كنت ساكت عليكي عشان خاطر امي مش اكتر
إنما انتي كدا تعديتي حدودك خالص
وعملالي محترمه وانتي كل يوم سهرانه في نايتكلب شكل ومع راجل شكل

إلهام اتصدمت من اللي سمعته

واسراء شهقت من الصدمه وحطت إيديها علي بوقها من صدمتها إن في حد بالقذاره دي

ريان .. إيه اتصدمتي .... انا عارف عنك كل حاجه
مش ريان الاسيوطي اللي ينضرب علي قفاه يا إلهام
وانا هعرفك ازاي ترفعي ايدك علي اسراء
وقبل كدا حاولتي تموتيها

ومسك موبايله واتصل بعم الهام في الصعيد
ريان ... الو ... ايوه يا حاج عيسى
بنتكم عندي تعالي خدها ولمها بدل ما هي كل يوم سهرانه مع حد شكل وماشيه تبخ سمها وكانت هتقتل مراتي

اه هي عندي اهي ولولا إن عارف إنك راجل طيب مكنتش كلمتك وكنت اتصرفت معاها بطريقتي

ماشي يا حج مستنيك

ريان بتريقه ... عمك كان هنا في القاهره بالصدفه
وعرفته كل اللي عملتيه
هههههههههههه وجاي ياخدك عشان تروحي البلد معاه
ويجوزك إبن عمك عشان يربيكي واكيد عارفه أنه متجوز تلاته قبلك وعنده ٨ عيال منهم كمان
يعني انتي الرابعه

إلهام بخوف...لا لاااا
ابوس ايدك يا ريان بلاش عمي عيسي وكمان ابن عمي دا شكله بس بيخوف اتجوزه ازاي
ابوس ايدك

ريان ... انتي تخرسي خالص
وعمك زمانه جاي وهو يتصرف معاكي أنا مش مسئول

وبعد شويه دخل الفيلا راجل كبير بعمامه وجلابيه
وباين عليه الهيبه والقسوة ودا كان عيسي عم إلهام

عيسي ... أنا متشكر جووي يا ريان بيه

ريان ... مفيش شكر ولا حاجه يا حج عيسي

عيسي بحده ... شد إلهام عنده و..
وه وه وه ايه الخلجات اللي لابساه دي
امك معلمتكيش الاحترام وااصل

إلهام كانت خايفه اووي
عمي لو سمحت سبني أمشي واروح لمامي

عيسي .. اسكتي سااكت مش عايز اسمع صوتك واصل
امك معرفتش تربيكي
بس انا هعرف
جدامي اوماال جدامي جاكي خاابط

وعيسي شكر ريان واخد إلهام معاه عشان يجوزها ابنه والا هيعقبها بطريقته

وكدا اقدر اقول إن الهام اخدت جزائها وخرجت من حياتهم للأبد

ريان كان واقف وواخد إسراء في حضنه وهي مصدومه من اللي حصل
بس ارتاحت أنها خلصت من إلهام

ريان ... وانتي يا ماماااا
كنتي واقفه وسامعه إلهام بتغلط في مراتي ومعرفتيش تقوليلها اسكتي حتي

سميره مكنتش عارفه ترد عليه

ريان ... هي كلمه واحده لو بس حد حاول يهين اسراء مره تانيه أو يزعلها هتصرف معاه تصرف مش هيعجبه
مين كان الشخص دا
وانتي يا امي لو بس عرفت انك غلطي فيها ولا زعلتيها من غير سبب همشي واسيبلك البيت خالص

سميره بخضه .. تسيب الفيلا
وعشان دي

ريان بصوت عالي..دي تبقي مراتي
واحترامها وكرامتها من كرامتي ... مفهوووم
كمان غلطه بس يا امي وهسيبلك البيت كله

وطلع ريان مع اسراء فوق

وسميره دخلت اوضتها وقعدت تكسر في كل حاجه
عاااااااا ماشي يا اسراء
خلاص قويتي ابني عليا مااااشي

عند ساميه كانت مبسوطه من اللي اسراء عملته معاها
وأنها بتحترمها جدا وغلي النقيض سميره اهانتها قدام الكل
وهي في المقابل بتعمل اللي سميره بتقوله وبتأذي اسراء
وساميه قررت قرار عشان تنفذه وترتاح من عذاب الضمير دا .......

عند مالك وامل
كانت امل داخله لمالك يوقع بعض الأوراق

أمل بتعب ... وقع علي الاوراق دي يا مالك

مالك .. حاضر... ولاحظ تعبها
أمل انتي وشك اصفر خالص .... اطلبلك دكتور ؟

أمل.. لا لا مش مستاهله ممكن بس ايه حد يحبلي مسكن
او ايه حاجه

مالك .. ماشي هكلم هناء تتصرف وراح مالك عند التليفون يكلم هناء

أمل حست إن مش قادره تقف ودايخه وقبل ما تقع .
ماااالك ... الحقنييييي

مالك طلع يجري عليها قبل ما تقع ومسكها
ولاقاها أغمي عليها
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة