U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية الشيطان الفقير البارت الثاني 2 - بقلم نور الشامي

الفصل الثاني من رواية الشيطان الفقير بقلم الكاتبة نور الشامي.
رواية الشيطان الفقير كاملة

رواية الشيطان الفقير البارت الثاني

عند رائد انتهي من شراء كل شئ ثم تحدث مردفا : شكرا يا خلود تعبتك معايا
خلود بابتسامه: العفو يا بيه دا شغلي .... بس بالله عليك بلاش تجول لقصي حاجه
رائد: متخافيش انا وعدتك ... انتي هتخلصي شغل امتي
خلود: انا خلصت من ساعه بس جولت اساهد حضرتك
رائد بابتسامه: طيب تعالي وانا هوصلك
خلود بتوتر: لع يا بيه شكرا مينفعش والله المنطجه ال انا عايشه فيها لو شافتك معايا هيتكلموا وهيحولوا لقصي
رائد بضيق: طيب تعالي هوصلك لاول الشارع وهمشي ... وخدي دول علشانك

نظرت خلود الي النقود ثم تحدثت مردفا: شكرا انا باخد مرتبي
رائد: بس انتي ساعدتيني ودول علشان المفروض كنتي تروحي وفضلتي مستنيه معايا خدي الفلوس يا هزعل بجد
خلود بضيق: معلش والله مش هينفع اخدهم متزعلش

عند قصي كان يجلس علي الفراش عاري الصدر وهذه الفتاه نائمه بين احضانه وفجأه انفزعت عندما وجدت شخص يدخل الي الغرفه فتحدث قصي بحده مردفا : ظاافر في حد يدخل اكده
ظافر بعصبيه: يا بجاحتك يا شيخ جاعد اهنيه وسايب عليا الشغل كله بره

نظر قصي الي الفتاه ثم اشار لها ان ترتدي ملابسها وتذهب ثم نهض من علي الفراش وارتدي ملابسه فتحدث ظافر مردفا: مفكر انك اكده هتنساها ... ال بيحب حد مش بيخونه لكن انت انا مش فاهم تركيبتك لحد دلوجتي ...بتحبها وبتعشجها لكن كل ليله مع بنت شكل ... انت اكده مش هتنساها
قصي بضيق: مش عايز انساها ... اصلا عايز افضل فاكرها اكده طول عمري .. انا مش هسيبها لحد غيري حتي لو وصل بيا الحال لهخطفها واغتصبها بس مش هخلي حد يلمسها جبلي مهما حوصل
ظافر بغضب شديد: قصصصي فوووج ... مينفعش اكده دا مش حب دي انانيه تفكيرك الشيطاني دا اعمله مع اي حد ما عادا هي بلاش تحول الحب ال جواها لكره ... ويبا جووم بجا روح لأمك واختك
قصي بضيق: طيب تعالي معايا نروح مع بعض ونرجع تاني علشان الشغل

عند دهب جلست علي الفراش تتحدث بصراخ مردفه: مش هنززل مش نازله انا مش خدامه عندكم علشان تجوزوها غصب عنها
ساميه بضيق: يا بنتي الله يباركلك انزلي وكفايه مشاكل لحد اكده .. اخوكي هيجتلك والله
دهب ببكاء: حرام عليكي يا ماما انا بحب قصي جوووي طيب انتي امي بلاش تعملي فيا اكده ... بصي خلاص مش عايزه اتجوز قصي بس بلاش تجوزوني غصب عني بالله عليكم ابوس رجلك يا ماما بلاش تعملوا فيا اكده
ساميه بحزن: انتي عارفه شاهد اخوكي يا بنتي محدش يجدر يوجف جثاده والناس تحت انزليلهم علشان منظر اخوكي جدام الناس ووعد مني والله بعد ما يمشوا هتكلم معاه بس اسمعي كلامي يا بنتي علشان خاطري
دهب بدموع: ماشي هنزل بس مش هتجوزه مهما حوصل

نهضت دهب وابدلت ملابسها ومسحت اثار دموعها ثم نزلت مع والدتها فوجدت رجل في الستينات تقريبا وسيده في اواخر الخمسينات وشاب بجانبها تعرفه جيدا فهو من اقرب اصدقاء اخيها وطلبها اكثر من مره ولكن كل مره كان الجواب الذي يصل له الرفض ... ابتسم شاهد عندما وجد اخته ووالدته فتحدثت والدت العريس بابتسامه مردفه: بسم الله ما شاء الله اسم علي مسمي يت دهب يا بنتي تعالي يا حبيبتي اجعدي جمبي

اقتربت دهب بتوتر ثم جلست بجانبها فتحدثت مردفه: يا زين ما ربيتي يا حجه ساميه والله دهب وشاهد الصعيد كلها بتحلف بيهم
ساميه بابتسامه: ربنا يخليكي يا حجه امينه كمان طاهر ابنك ما شاء الله عليه ادب واخلاق
والد طاهر: طبعا يا شاهد يا ابني انت عارف احنا جاين ليه فلو انت موافج خلينا نفرح ببهم ونعمل فرحهم الخميس الجاي

بقلم نور الشامي

انفزعت دهب من هذه الكلمات وجاءت لتنهض ولكن اشار لها شاهد بعيونه ان تظل مكانها ثم تحدث بابتسامه مردفا: طبعا يا حج حامد موافج طاهر صاحبي من زمان وانا عارف انه هيحافظ علي اختي
طاهر بابتسامه: اختك في عيني يا شاهد وانت عارف الكلام دا زين
شاهد بابتسامه: عارف يا صاحبي ..علي بركه الله خلوما نقرأ الفاتحه

بدأ الجميع في قراءه الفاتحه وسط نظرات دهب التي اشعر وكأن دلو ماء بارد وقع عليها وبعد الانتهاء من كل شئ وذهاب طاهر واهله نظرت دهب الي والدتها ثم تحدثت بعصبيه مردفه : انتي كدااابه و

لم تكمل دهب جملتها وفجأه تلقت صفعه قويه علي وجهها فتحدث شاهد بغضب شديد مردفا: هي مين دي ال كداابه انتي ازاي تتكلمي اكده مع امك انتي اتجننتي عااد خلاص مبجاش عندك مخ دماغك طاارت مش عارفه بتتكلمي مع مين
ساميه بضيق: خلاص يا شاهد يا ابني ... يا ابني مدام هي مش عايزه تتجوز سيبها
شاهد بغضب: وانا من امتي يا ماما وانا بغصبها علي جواز ...طاهر اتجدملها جبل اكده مليون مره ولما كانت بتجول لع كنت بسمع كلامها لما اي حد كان عايز يتجوزها كنت بسألها ولما ترفض بنهي المرضوع لكن في الاخر اكتشف انها بتحب الحارس ال كان بيشتغل عندنا يبجي انا ال هجول لع بجا مش هي ... والجوازه دي هتم غصب عنك وعن اي حد هيتجرأ ويمنعها وجسما بالله العظيم يا دهب لو خاولتي بس توجفي الجوازه دي لهجتلك قصي ال انتي فرحانه بيه دا ... بلاش تطلعي الشيطان ال جوايا احسن مش علي اخر الزمن عيله زيك هتخلي سمعه عيله العزايزي في الاراضي

القي شاهد كلماته ثم خرج فركضت دهب الي غرفتها وهي تبكي بشده اما في بيت قصي في منزل بسيط في منكقه عشوائيه واثاث بسيط ولكنه مرتب كانت هذه السيده تحلس علي الفراش وبجانبها قصي وظافر فتحدثت ناديه بتعب مردفا: يا ابني هتفضل اكده لأمتي مش بنشوفك غير كل يومين
قصي وهو يقبل يديها: معلش يا حجه بس والله علشان الشغل وكمان عايز اعملك العمليه انا جولت للحكيم يحدد ميعادها واول ما يجول علي ميعاد هنعملها علطول
ناديه بتعب: يا ابني دي بفلوس كتير جووي جيبت الفلوس دي كلها منين

نظر قصي يا ظافر بضيق فتحدث ظافر بابتسامه مردفا: انا وقصي اشتغلنا يا حجه والحمد لله جمعنا الفلوس وانا بيعت الشجه ال ابوي الله يرحمه كان جايبهالي وهنعنلك العمليه
ناديه: وانت ذنبك اي بس يا ابني تبيع شجتك علشان عمليتي
ظافر وهو يقبل يديها: هو مش انا زي قصي ولا اي انتي مش معتبراني ابنك ... مش كفايه انك انتي ال ربتيني بعد ما امي الله يرحمها ماتت وهي بتولدي
ناديه بابتسامه: لع والله يا ظافر انا بعتبرك زي قصي بالظبط انتوا الاتنين ولادي ... ربنا يبعد عنكم ولاد الخرام يارب

نظر ظافر الي قصي بضيق فدخلت خلود وتحدثت بابتسامه مردفا: يلا الواكل جاهز

اقترب قصي من والدته ثم حملها وخرجوا الي مكان الطعام اما عند رائد احتضنته اسراء وتحدثت بسعاده مردفا: احلي اخ في العالم كله والله
رائد بابتسامه: ربنا يخليكي ليا يا جلبي
والدته زهره: حبيبي ربنا يخليك لينا يارب
رائد وهو يقبل يديها: ويخليكي ليا يا ست الكل .. امال فين رامي
زهره بتوتر: لسه مجاش يا ابني... بس هتلاجيه بيداكر مع واحد صاحبه
رائد بحده: صاحبه مين يا ماما هو ابنك مصاحب حد بيذاكر اصلا ... اطلعوا انتوا ناموا وانا هكلع اغير هدومي واستني الباشا لحد ما يجيي

صعدت زهره واسراء كلا منهم الي غرفتها وايضا رائد اما عند دهب فنهضت ببطئ وهي تحمل حقيبتها ثم خرجت من غرفتها بحذر ونظرت الي بوابه الفيلا فوجدت الحراس فتنهدت بضيق ثم ذهب الي البوابه الخلفيه ولم تجد الا حارس واحد ظلت واقفه قرابه الساعه خاي ذهب الخارس الي الحمام فركضت بسرعه حتي خرجت من الفيلا وعندما وصلت الي الشارع ظلت تركض بسرعه حتي وصلت الي احدي الشوارع الجانبيه فوجدت سياره سوداء وعندما وجدتها ركضت دهب تجاهها ودخلت الي السياره وتحدثت وعي تتنفس بصعوبه مردفه: كنت خاايفه جووي شكرا يا رامي
رامي بابتسامه: عيب عليكي دا انتي بنت خالي بس بجولك اي اوعي حد يعرف والنبي الا والله شاهد ورائد هيجتلوني انتي عارفاهم مش بيهزروا في الحاجات دي بصي دلوجتي احنا هنروح شجه من بتوع رائد ال كاتبهم بأسمي مستحيل حد يتوقع انكم فيها واتصلي بقصي واتفجوا علي كل حاجه
دهب بأمتنان: شكرا يا رامي ربنا يخليك ليا يارب وميحرمنيش منك ابدا وصلني بجا ورح انت وابجي تعالي الصبح

انطلق رامي بسيارته الي احدي الشقق وبعدما اطمأن علي دهب ذهب بيته وعندما دخل من بوابه الفيلا وجد رائد امامه فتحدث رامي مردفا: مساء الخير يا رائد
رائد بحده: جول صباح الخير الساعه 4 الفجر كنت فين عاد
رامي بتوتر: كنت بذاكر ... اها بذاكر مع واحد صاحبي
رائد بعصبيه : علي اوضتك وبكره لينا كلام مع بعض يلا

صعد رامي بسرعه الي غرفته وفي الصباح في بيت العزايزي صرخ شاهد اليهم بغضب شديد مردفا: رااااحت فيين انا مشغل عندي شويه بهاايم انطجوا هي فيين
الحارس بخوف: والله العظيم يا بيه ما شوفناها خرجت صدجني
ساميه بخوف وبكاء: يا لهووي بنتي هربت

نظر شاهد اليها ثم ذهب بسرعه من الفيلا وخلفه الحراس اما في فيلا رائد كان يقف قصي مع بعض الحراس يشرح لهم عملهم وفجأه وجدوا سياره شاهد وخلفه سيارتين ففتح الحراس له البوابه ونزل شاهد بسرعه وفجأه لكم قصي علي وجهه بقوه فنظر قصي اليه وتحدث مردفا : دي ليه بجا ان شاء الله

كان شاهد سيلكمه مره اخري ولكن نسك رائد يده وتحدث بحده مردفا: شااااهد ... في اي عااد
زهره بقلق: مالك يا ابني اي ال حوصل
شاهد بغضب شديد: دهب هربت وانا متأكد انها مع الحقير دا

انصدم قصي ثم اشار رائد للحراس ان يذهبوا ودخلوا جميعا الي الداخل فتحدثت زهره بخوف مردفا: هربت ازااي يا شاهد البنت فيين
شاهد بغضب وهو يشير الي قصي: اسألي الوسخ دا
رائد بحده: قصي انت ال عملت اكده دهب معاك جوولي
قصي بصدمه : لع مش معايا ومعرفش والله انها هربت اصلا
شاهد بغصب شديد: كداااااب هي معاك وانا متأكد جوولي اختي فين بدل ما اجتلك

نظر رامي اليهم بتوتر شديد فتحدثت زهره بدموع مردفه: قصي لو البنت معاك جوول يا ابني بالله عليك
قصي بضيق: والله ما هي معايا ولا اعرف حاجه عنها ورحمه ابويا معرفش انها هربت
شاهد بغضب: عمتي انا متأكد انها معااه
رائد بحده: لع يا شاهد مدام حلف برحمه ابوه يبحي مش معاه انا متأكد
زهره بعصبيه وبكاء :روحوا دوروا علي اللبنت واجفيين تعملوا اي روحوا

ذهب رائد وشاهد وقصي كلا منهم بسيارته وخلفهم الحراس اما عن رامي فمازال يقف مكانه بتوتر شديد حتي قاطعه صوت زهره وهي تتحدث بصراخ مردفه: وواجف بتعمل اي حضر نفسك علشان توصلني لمرات خالك لازم اكون معاها دلوجتي
رامي بتوتر: حاضر .. حاضر

اما عند دهب كانت جالسه في الشقه حتي وجدت هاتف ارضي فأخذته وقامت بالاتصال بقصي ولكن لم يتلقي رد حاولت كثيرا حتي جاءها صوته الغاضب مردفا: ميييين
دهب بتوتر: قصي انا دهب

ارقف قصي السياره بسرعه ثم تحدث بلهفه مردفا: دهب انتي فيين يا حبيبتي ... انتي زينه جوليلي مكانك فين
دهب: هجولك العنوان بس اوعدني انك متجولش لحد
قصي بلهفه: مش هجوول لحد بس جوليلب انتي فين

قالت دهب له العنوان بالتفصيل وبعد ربع ساعه كان قصي امام باب الشقه ففتحت دهب عندما تأكدت منه واغلقت الباب بسرعه ثم احتضنته وتحدثت مردفا: وحشتني جوووي ...
قصي وهو يبعدها عنه ويتحدث بحده مردفا: انتي ازااي تعملي اكده حراام عليكي انا كنت هموت من الخوف عليكي
دهب ببكاء: انا بحبك جووي علشان اكده هربت ... قصي خليما نتجوز
قصي بضبق: نتجوز ازاي من ورا اهلك يعني انتي عارفه انه مينفعش
دهب بصراخ: انا فرررحي الخميس الجاي علي طااهر وانت لسه جاي تجولي مينفعش هو مين ال المفروض يجول للتاني اتجوزني انا ولا انت ... انت عااايز اي بالظبط انا بجولك تعالي اتجوزني اهه
قصي بحزن: علشان بحبك بجولك انه مينفعش .. انتي الوحيده ال مجدرش اذيكي والله .. لو اتجوزتك من غير ما حد يعرف اكده هيبجي اعدائي شاهد ورائد بيه وانا مجدرش أذي حد فيهم اكده هتخليني اذيهم يا دهب
دهب بعدم فهم: انت بتجووول اي انا مش فاهمه حااجه اصلا من كلامك انا كل ال عايزاه دلوجتي اني بحبك وعايزه اتجوزك دي اخر مره هجولهالك يا قصي مش هكررها تاني صدجني لو اتخليت عني المرادي مش هكون ليك تاني مهما حوصل

نظر اليها قصي ثم صاح بغضب مردفا: انتي مش فااهمه حااجه لو اتجوزتك وحد منهم حاول يبعدك عني هجتله حتي الجتل هيبجي اسهل عليهم من ال هعمله وانا بحب رلئد بيه مش عايزه اذيه متنسيش انك بنت هاله يعني مش هيسكت
دهب بعصبيه: لييييه هو انت مجرم علشان تعمل اكده ... انا عارفاك وواثقه فيك مستحيل تعمل حاجه غلط ...اتجوزني يا قصي بالله عليك بلاش تدمر حياتي و

وفجأه قاطعه صوته الحاد وهو يتحدث مردفا: اهه ال هربتي علشانه هو ال جالنا علي مكانك ووو

التفاعل وحش اووي هي القصه مش عاحباكم ولا اي لو وحشه قولوا .. وعايزه ريفوهاتكم عرفوني ان القصه عاجباكم يا بنات ورأيكم وتوقعاتكم بلاش تم وملصقات وتفاعل كبييير بقا
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة