U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية ظننتك رجل فأحببتك كاملة للكاتبة فوج الحمري

ظننتك رجل فأحببتك رواية خليجية جميلة للكاتبة فوج الحمري، وسوف أشاركم الرواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات (deliil.com)
رواية ظننتك رجل فأحببتك كاملة

نبذة عن رواية ظننتك رجل فاحببتك

بطلـة روايتنـا يتـعرض زوجـها لحـادث ويدخـل في غيبوبـه لمده طويلـه !! ، وطبعا هي لازم تحتـاج لٰبس وأكـل وأحـد يصـرف عليهـا ومن ذي الاشيـاء ، وتفكـر في شي وقـررت تسويه ويغير حيـاتها كامـل وتعيـش مغامـرات وفِي احداث رومنسيـه وحزينـه..
طبعـا في هالروايـه بطلـه وحـده والبـطل انتو حـددوه 
الروايـه من تأليفـي طبعـا وفكـرتها مختلفـه ومتأكـده من طريقـة سـردي للأحـداث راح تعجبـكم بإذن الله..
المطـلوب منـكم شي واحـد بس وهو انـكم تتفاعـلون معـاي ، وكل ما كـان تفاعلكـم يحمـس ! كل ما نزلـت لكـم أكثر وأكثـر..
واتمنـى انكـم تشاركوا نـاس يقـرون معكـم بكـذا التفاعـل يزيد..

شخصيات الرواية

البطلـة ميعـاد : عمرها ٢٢ سنه ، متزوجـة عن طـريق حب ، أمها وأبوها مـاتو بحـادث سيـارة وهي وحيـدة ما عنـدها اخـوان وخٰوات ، شعرهـا لون بنـي كثـيف عيـونها لـون أخضر بشـرتها بيضـاء بختصـار جميلـه ، عنـدها صديـقة من يوم وأهي صغيـرة اسمهـا ميهاف .
بـدر [ زوج ميعـاد ] : عمره ٢٧ سنـه ، وهو بعـد وحيد ما عنده خـوات و أخـوان ، ابوه طلـق أمه وتزوج وسافـر برا ، و أمه توفت بسبب مـرض خبيـث ، يشتغـل في شـركه فخـمه ، عنـده اعـداء ف الشـركه راح نعـرفهم مع الاحـداث ، عنده صديق واحد قريب منه واسمه زيد .
ميهاف : عمرها ٢٢ سنه ، متزوجة و زوجـها زيـد ، شعـرها قصـير لون اسـود ع خصـلات بنيه ، عيونهـا عسـلية ، نحـيفه ، عندهـا أم وأب وأخ لكن يشتغل برا ، تحـب صديقتـها ميعاد .
زيد : عـمره ٢٧ سنه ، شعـره كثيف ومعضل ، ملامـحه شبـه حاده ، ذكـي ، يشتـغل ف الجيـش ، يحـب زوجـته .
رائد : ٢٤ سنه ، اخو ميهاف ، ماراح يكون له دور أساسي ف الروايه .
مشاري : عمره ٢٩ سنه ، ولد مـدير الشـركه ، مـلامحه حـاده ، يكـره بدر لسـبب راح تعرفونه مع الأحـداث ، حـقود وشايـف نفسه ومتكـبر والكل يكرهه ماعدا صاحـبه ناصـر ، ويحب سكرتيرة ابوه هديل .
ناصر : عمره ٢٨ سنه ، صاحب مشاري ، يحب المشاكل ، يكرهه بدر ، معضل ، شعره كثيف .
هديل : سكرتيرة المدير ، عمرها ٢١ سنه ، طويله نحيفه ، بشرتها حنطيه ، تكره تصرفات مشاري ، وتعتبر بدر اخوها الثاني مع ان ماعندها اخوان ، عايشه مع خالتها في شقه . ( للعلم أمها تزوجت وسافرت من بعد ماتوفى ابوها )
آخر شخصيه ( المدير سالم ) : عمره ٥٥ سنه ، عنده ولد واحد وهو مشاري ، يعتبر هديل مثل بنته ، ويحب بدر لانه متقن لعمله ومجتهد .
هذيلا اهم الشخصيات شو رايكم ؟

البارت الأول 1

صبـاح يـوم ممطـر ، الساعـة ٦:٣٠ ص
قامـت من النـوم ع صـوت المـطر
ابتسمـت وهـي تسمـع صـوت المطـر
تمغـطت وقامـت من ع السـرير
متـوجهه للحمـام ( يكـرم القارئ )
خـذت شور حـار ، طلعـت وهي لافـه
الفـوطه ع جسمـها ، فتحـت الـدولاب
خـذا بنطلـون و تيشيـرت لون أصفـر
لبسـتهم بسـرعه ولبـست جاكـيت
ربطـت شعرهـا بطـريقة مهمـلة
راحـت تقعـد زوجـها من النـوم
ميعـاد : حبيبـي يلا قـوم لاتتأخـر ع دوامـك
فتحـت الستـارة عشـان الـنور يدخـل
للغرفـه شوي ، فتـح عيونـه شـوي وقـام
متوجهه للحمـام ياخـذ شـور ، و ميعـاد
راحـت للمطبـخ وبدت تسـوي فطـور
حطـت الاكـل ع الطاولـة وقَعَـدت ع الكـرسي
تنتظـر بدر يطلـع من الحمـام
طلـع من الحمـام وبـدل ملابسـه وراح
للصالـة ، قعـد ع الكرسـي
بدر : صبـاح الـخير قلبـي
ابتسـمت : صبـاح الـنور
بدو ياكـلون
'
'
« في بيـت ثـاني »
قاعديـن وياكلـون
ميهـاف كانـت تقلـب ف الاكـل
ومـاده بوزهـا بزعـل ، لاحـظ عليـها
زيد : حبيبتـي شفيج ؟
ميهـاف : ولا شـي
زيد : مو علـي هالـكلام ! شفيج
ابتسمـت : حبيبـي مافـيني شي
بس كنـت افكـر
زيد : امممم اوكـي
بعـد ماخـلص قام من ع الكرسـي
وأخذ شنطتـه وراح متوجهه للبـاب
التفـت عشـان يودعـها لكـن شافـها
تركـض له تبي تحضنـه ، حط
الشنطـة وفتح يـده وتعـلقت فيه وحضنتـه
قالت بهمـس : بشتـاق لك وايـد
شـد عليـها : مو كثـري والله
ابتعـدت عنـه وابتـسمت : بحفـظ الله
ابتسـم : انتبهـي لنفسـج يلا مع السـلامه
طلـع من البـيت وركـب سيارتـه
وراح لشغلـه ~ كان رايح تدريب لانه
ف الجيش مثل ماذكرت ~
راحـت تقعـد ع الكنـب ورفعـت التلفـون
واتصلـت في ...

البارت الثاني 2

راحـت تقعـد ع الكنـب ورفعـت التلفـون
واتصلـت في صديقتـها ميعـاد
لكـن مـاردت ، تأففـت بـملل وشغلـت
التـلفزيون وبـدت تقلـب ف القنـوات
'
'
~ ميعـاد & بدر ~
قام من ع الكرسـي وهو يلـبس ساعتـه
بدر : يلـه انا بـروح للشركـة تبيـن شـي
ميعـاد : سلامـتك حبيبـي
بدر : الله يسلمـج يله مع السلامـه
طلـع من البـيت متوجـهه للشركـة
راحـت تاخـذ الصحون وتوديـهم للمطبـخ
وغسلـتهم ، بعـد ماخلـصت راحـت
للصالـة وقعـدت ع الكـنب وشافـت
تلفونـها وخذتـه ، لقـت ميهـاف اتصلـت
عليـها اكثـر مـن مـره !
اتصلـت عليـها ، ثوانـي وردت عليـها
ميهـاف : صبـاح الخـير
ميعـاد : صبـاح النـور شلونـج
ميهـاف : مو تمـام
ميعـاد : آفاا ليـش ؟ مـن مزعلـج
ميهـاف : محـد بس زيـد راح للتـدريب
اليـوم وراح يرجـع بعـد اسبـوع
ميعـاد ببـرود : آهاا بعـد اسبـوع انزيـن
عـادي استـغلي الوقـت وطلعـي
صرخـت : مييييعــااااد
ضحكـت : آسفه آسفه ادري انـج
ماتقدريـن ع فراقـه ومـادري شنـو
بس تـرا ماتـو الـي يسـوون هالحركـات
عصبـت : ميعـادوو والله لا اطلـع لـج
من التـلفون الحـين واكفخـج يالحيوانـه
وبعديـن انتـي اصـلا شعرفـج بهالسـوالف
اقـول بس انطـمي وايـد احـسن
كتـمت ضحكتـها : انزين تعالـي عنـدي
ميهـاف : اوكـي يلا بـااي
*قفلـت الخـط*
قـامت وبدلـت ملابسـها ولبسـت
بـدي لـون احمـر وفوقـه جاكـيت
مع بنطلـون جينـز ، ورفعـت شعرهـا
ع فـوق وسوتـه مثل الكعكـه ونزلـت
خصـلات ع ويـها ، حطـت قلـوس شفـاف
ومسكرا ، خـذت فونـها وطلعـت من الـبيت
ركبـت السيـاره متوجـهه لـعند ميعاد
'
'
~ ف الشركـة ~
وصـل بدر للشركـة ودخـلها بهيبـته
وطبـعا ريحـة العطـر تملـئ المـكان
وصـل لمكتـبه وقعـد
مشـاري بنضره : داش ع يهـود ماتسـلم
قال بهمـس : استغفـرالله
مشـاري : ...

البارت الثالث 3

قال بهمـس : استغفـرالله
مشـاري : هي انـت تـرا
قاعـد اكلمـك لاتحقـر هاا
بدر : واليييــهه ياخـي شتـبي
مو لازم اسلـم عليـك تـرا اسلـم
على الي ابيـه مو انـت الي تقولـي
كان بيـتكلم لكن قاطعتـه هديـل
لمـا دخلـت عنـدهم
هديـل ببتسامـه : سـلام
الكـل : وعليكـم السـلام
مشـاري : تو مانـور المكـان
ابتسمـت بتسليـك : شكـرا
التفـتت لـبدر : بـدر المديـر يبيـك
بدر : ان شاءالله بـروح له الحـين
راحـت من عنـدهم
طلـع بدر من المـكتب متوجـهه
لمكتـب المديـر ، ثوانـي ووصـل
طق البـاب ثلاث مـرات
المديـر : تفضـل
دخـل وقفـل البـاب وراه
المديـر : حيـاك يا بدر اقعـد
قعـد ع الكرسـي : تقولـي هديـل
انـك تبينـي ! آمرنـي عيونـي لـك
المديـر : أي صـح ابيـك المهم
اسمعنـي أنا قـررت
'
'
~ ميهاف ~
وصلـت بيـت ميعـاد
نزلـت من السيـارة بكامـل اناقتـها
وراحـت لعنـد البـاب ، ضغـطت
على زر الجـرس مرتيـن
قامـت ميعـاد متوجـهه للبـاب
فتحـته وفتـحت يدهـا
قربـت منـها ميهاف وضمتـها
ميعـاد : عـاش من جافـج
ابتسمـت لها : تسلمـين ي قلـبي
ميعـاد : دشي دشي تـرا بـرد
دخلـت وقفلـت البـاب
قعـدو ع الكنـب
ميعـاد : شنـو تبـين تشربـين
ميهاف بغمـزة : او او ماعرفـتج
ضحكـت : ليـش ؟
ميهـاف : انا اتذكـر ع ايـام الثنـويه
ولما كان عندنـا اسريـه ماكنتـي
تحبـين تدشـين المطبـخ كلـش تذكريـن
المعلمـه شكانـت تقولـج ، تقولـج ي ميعـاد
حييقي يوم وحتدخـلي المطـبخ
غصبـا عنـك وكمـان حتطبخـي
غصبـا عنك ~ ضحكـت ~
عقـدت حواجبـها وكأنـها تذكـرت شي : اوووه
صح تذكـرت اللععـنن مو ذاكـرة
ليحـين تذكـرين كـل شـي
ميهاف : اللهم لا حسد قولي
ماشاءالله لا يصيـدني شـي
ميعاد بضحكـه : تـرا عيـني مو حـارة

البارت الرابع 4

ميعـاد بضحكـه : تـرا عيـني مو حـارة
ميهـاف : اممم صـح صـدقت
ميعـاد : اقـول بس جب وقولـي
شنـو تبيـني اييب لـج
ميهـاف : عـادي ييبـي اي شـي
ميعـاد : اوكي
قامـت وراحـت للمطبـخ
سـوت قهـوه تركـيه ،
ورجعـت مـره ثانيـه عنـد
ميهـاف وهي ماسـكه صحـن
وفيه كوبـين صغـار ، قعـدت
ميعـاد وهي تمـد كـوب
القهـوه لهـا : سويـت قهـوة تركيـه
ابتـسمت : تسلـم يـدج
ميعـاد : الله يسـلمج
وضلـو يسولـفون
'
'
« ف الشـركـة »
في مكـتب المـدير
المـدير : اسمعـني انا قـررت
اخـليك تصـير مديـر اعـمالـي
وراح يزيـد معاشـك ان شاءالله
بس الحـين ابي اعـرف موافـق او لا !
فتـح عيونـه بصدمـه : مديـر اعمـالك ؟؟
المـدير : ايه شقلـت موافـق ولا ؟
ابتسم وبفرحه : اكيــد موافـق وفِي
احـد يرفـض هالطلـب الحـلو !!
ابتسـم لـه : الحمـدلله ، من باجـر
راح تغيـر مكتبـك وراح يكـون في
مكـان ثانـي يعنـي راح تكـون في
مكتـب بـروحـك ماعنـدك احـد
بدر : اوكي مشـكور واايـد على
ثقـتك فينـي بس عندي سؤال !
المـدير : قول شنـو سـؤالك
بدر : ليـش انا بالـذات الـي
اخترتـني اكـون مـدير اعمـالك
لـيش مـو ولـدك مشـاري ؟؟
عقـد حواجـبه وكأنه استغـرب
من سؤالـه : بصراحـه يعنـي انـت
مجتهـد وحـركي وايـد وتخـلص
اشغـالك بسـرعة فقـلت اخلـيك
مـدير اعـمالي استـتفيد منـك
بدر : اها اوكي انـزين انا
بـروح مكـتبي تبـي شي ثـاني
ابتسـم : سـلامتـك
وقف : الله يسـلمك ومـشكور
مـره ثـانيه ، طلـع من مكتـبه
وشـوي وبيطيـر من الفـرحة
التفـت لهـديل : هــديييل باركـي لي
استغربـت من فرحتـه : على شنو ؟؟
بدر : بصيـر مـدير اعمـال ابو مشـاري
ابتسمـت له : صج ! مـبروووك
تستاهـل والله كـل الخـير ي بـدر
بدر : الله يسلمـج مشكورة
المهم انا برجـع مكتـبي
هـديل : اوكي
راح من عندها متوجهه لمكتبـه
وكـان متحمـس عشـان يعـرف
شنو ردة مشـاري لما يعـرف بالخبـر
دخـل للمكـتب وهو يغـني
مشـاري بنظره : ع فكـرة تـرا
هذي مكـان شغـل مـو حق اغـاني
ابتـسم بسخريـه
انقهـر منـه
وبعـد نـص ساعـة بـدر الموظفـين
يدخلـون مكتـب بدر ويباركـون له
مشاري استغـرب منهم : شسالـفة ؟
ليـش تباركـون له ليـكون بيعـرس ؟؟
رد علـيه واحـد : اوه مادريـت صـار
مـدير اعـمال ابوك ي مشـاري
فتح عيونـه بصـدمه ووقف
وظـرب الطاولـة بيـده وبقـوه : ننـععععممم !!!

البارت الخامس 5

وظـرب الطاولـة بيـده وبقـوه : ننـععععممم !!!
ناصـر بصـدمه : منو الـي
صـار مـدير اعمـال رفيـجي ؟؟
مشـاري بعصـبيه : انـتت
تصـيرر مـديـرر اعـماال ابـوي !!
بدر بثـقه : ايـه آنا ، لـيش
طايـح من عيـنك وأنـا مـادري ؟
طلـع من المكـتب وهو معصـب
متوجـهه لمـكتب ابـووه ، فتـح البـاب
بقـوة وصـرخ : يـــــبببهههه
وقـف واستغـرب : خيــر ! ليـش
تصـاارخ ولـيش دا**
قاطـعهه بعصبـيه : يبهه صـج الخـبر
الـي سمعتـه الحيــن !!
ابـوه : اي خبـر ؟
مشـاري : انـك خلـيت بدر
يصـير مـدير اعمـالك !!
ابـوه : ايه صـج لـيش عنـدك اعتـراض
فتـح عيـونه بصـدمه : لييـشش
انـزين وانـا ويـن رحـت ،
تـروح وتخـلي واحـد ممثـل
هـذا يصـير مـدير اعمـالك !
ابـوه : هـذا الـي تتكـلم عنـه
انا اشـوفه احـسن منـك بـوايد
عشـان جـذي خلـيته مـدير اعـمالي
انقـهر : آهاا جـذي عيـل
طلـع من مكتبـه متوجـهه لمـكتـبه
قعـد ع الكـرسي وتـم يطـالع بدر
بحقـد وكـرهه ، بدر كـان يشتـغل
بس حس بنظـراته والتفـت له
بدر : لـي متـى بتـم تخـزني جـذي ؟
مشـاري : والله عـاد كـيفي
بهمس قـال : استغفـرالله
'
خلص وقـت دوامـهم ورجـعو للبـيت
'
'
|| مشـاري & نـاصر ||
كـانو قاعـدين فـالسيـارة
مشـاري بقـهر : ياربـي وايـد
مقـهور مـن بـدر شلـون يصـير
مـدير اعـمال ابـوي وانـا موظـف عـادي !!
كـان يتـكلم ونـاصر حـاط
يـده ع دقنـه و سرحـان
مشـاري انتبـه له : الحـين
قاعـد اكـلم مـن انـا ؟؟؟
نـاصر : شنـو المـطلوب منـي ؟
خـلاص انـت تعـرف ابـوك ليـن
قـال شـي محـد يقـدر يغـيرة
مشـاري : اي هـاذي المـشكله
ان محـد يغـير كلمـته اههـخ يالـقهر
نـاصر بخبـث : شـرايك نقتـله
ضحـك : هه شلـون يعنـي نقتـله
نـاصر : ..
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة