U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية سيد القمر الأسود الفصل السادس والعشرون 26 - زينب مصطفى

رواية سيد القمر الأسود بقلم الكاتبة زينب مصطفى الفصل السادس والعشرين الجديد
رواية سيد القمر الأسود
رواية سيد القمر الأسود

رواية سيد القمر الأسود الحلقة السادسة والعشرون

في المساء..

خرج عمر من الحمام الملحق بالغرفه وهو يحمل حبيبه بعد ان اعد لها حمام دافئ ثم وضعها بالفراش وهو يمرر يده بحب بين خصلات شعرها المبتله ..

ثم قرب من شفتيها كوب من الحليب الدافئ وبعض الطعام وهو يقول بحنان..

=يلا يا حبيبي علشان تاكلي وتنامي
 ًحبيبه بحزن..
= انت لسه زعلان مني مش كده..

مرر عمر يده في شعرها وهو يقول بجديه..

=ايوه لسه زعلان منك ومش قادر انسى انك كنتي هتضيعي مني ..
بس دلوقتي مش وقته..المهم دلوقتي تتعشي وتحاولي ترتاحي وبكره نبقى نتكلم..

هزت حبيبه رأسها ترفض الطعام وهي تقول ببكاء..

=خلاص مش عاوزه أكل ..وبعدين كل الي عملته فيا دا وإعتذاري ليك وبرضه لسه زعلان..

عمر بتسليه..

= كل الي عملته فيكي .. 

ثم مال على بطنها يقبلها بحنان وهو يحدث طفله..

= بذمتك انا عملت فيها حاجه..

ثم نظر لها وتابع
=وبعدين مش كفايه بتدلعي وسيبا ابني لحد دلوقتي من غير اكل 

إلتمعت الدموع في عيون حبيبه وهي تقول بوجع...

=انت تقصد اني انا مش بحبه ومش مهتمه بيه علشان كل الي حصل مش كده

مسح عمر دموعها وهو يقول بجديه..

=انا اقصد انك لازم تاكلي وتاخدي بالك من نفسك وتفصلي مابين زعلك والي حصل مابينا وبين مصلحتك ومصلحة البيبي..

ثم تابع وهو يقرب الطعام من فمها ...
=يلا كلي يا حبيبتي ..

سحبت حبيبه الغطاء فوق رأسها وقالت بتعب
=مش عاوزه أكل انا محتاجه انام بس ..
عمر بمحايله
=طيب لو قلتلك علشان خاطري وخاطر ابننا الي ملوش ذنب تنامي 
من غير أكل

عقدت حبيبه حاجبيها وهي تقول بغضب

= متخافش انا سئلت الدكتوره وقالتلي حتى لو انا مكلتش البيبي بياخد الي هو محتاجه من جسمي يعني لو مكلتش هو مش هيتئذي من حاجه

مرر عمر يده على حاجبيها يفك عقدتهم بأصابعه وهو يقول بحنان..

= عارف انه هياخد احتياجته منك بس انا كمان خايف عليكي وعاوزك تحافظي على صحتك كفايه اوي كل الي شفتيه في شهرين الحمل دول..

ثم تابع بحنان
= يلا يا حبيبي افتحي الشفايف الحلوين دول وكلي علشان خاطري

هزت حبيبه رأسها بطاعه ثم بدأت في تناول الطعام من يده حتى انتهت ومسح فمها وقبل رأسها  بحنان وهو يسحب الغطاء من حولها يدثرها جيدا به وهو يقول
= تصبحي على خير يا حبيبتي..

ثم اغلق الضوء واتجه الى  الاريكه المقابله للفراش واستلقى عليها..
فجلست حبيبه في الفراش وهي تقول بغضب..

= انت هتنام عندك ...

عمر بهدوء..
= ايوه.. تصبحي على خير..

حبيبه بغضب ..
= وانت بخير..

ثم اغمضت عينيها تحاول النوم الا انها فشلت واحداث اليوم تهاجمها بقوه.. فشعرت بالبروده تجتاح جسدها بقوه فسحبت الغطاء تحاول تدفئة نفسها وهي تشعر بالخوف والوحده تجتاحها بشده ودموعها تغرق وجهها وصوت من داخلها يئنبها بشده على ما كانت على وشك فعله ..
=هل جنت حتى ترتكب جريمه كجريمة الانتحار ..تقتل نفسها وطفلها وتكفر بنعمة الله عليها وتموت كافره بنعمه التي لا تحصى لمجرد وقوعها في شده ..
فأغمضت عينيها تزرف دموع الندم وهي تستغفر الله بشده وترتعش بشده واسنانها تستطق من شدة الخوف والندم
حتى شعرت بزراعي عمر تلتف من حولها وهو يحتضنها بشده ويقول بحمايه..
= حبيبه خلاص يا حبيبتي دي كانت ساعة ضعف والحمد لله انتهت على خير ..

نظرت حبيبه له بأمل ودموعها تسيل..

= يعني ربنا ها يسمحني على الي كنت هاعمله..انا خايفه اوي يا عمر..

قبل عمر رأسها وهو يقول بحنان..

=ان شاء الله يا حبيبتي هايسمحك وبعدين كفايه انك ندمتي وعرفتي غلطتك 

ثم ضمها اليه يلفها بين زراعيه بحمايه وهو يهمس في إذنها مطمئنآ..

=بعد كل ده ما يخلص انا هاخدك انتي وجدتي ونحج ونعمل عمره كمان..

ضمته حبيبه وهي تقول برجاء..

= ياريت يا عمر ياريت نبتدي حياتنا مع بعض بدايه جديده نحاول نمحي فيها كل ذنوبنا..

ابتسم عمر وهو يقول بحنان ..
=ان شاء الله يا حبيبتي انا ناوي اعمل كده..

ثم رفع وجهها اليه وهو يقول بمرح..

=احنا هانقضيها عايط وادعيه دينيه والا ايه ..

حبيبه بدهشه 
=قصدك ايه...

مسح عمر دموعها وهو يقبل شفتيها برقه ويهمس فوقهم بعشق..

=يعني تصالحيني يا روح عمر..

حبيبه بدلال..
=بذمتك اما الي اصالحك برضه بعد الي عملته فيا..

عمر بشقاوه
=خلاص انا الي هصالحك وخصوصا الجزء الي زعلته..

حبيبه بحرج واحتجاج
=عمر ..

ضمها عمر اليه بقوه يغرق وجههةفي عنقها وهو يهمس بشكر لله انها نجت ومازالت موجوده في حياته تنيرها..

بعد بعض الوقت..
ضمها عمر بتملك اليه وهو يمرر يده بحنان على جسدها وهو ينظر لها وهو يقول بحب..

=انا عاوز افهمك على كل حاجه علشان الي حصل النهارده ميتكررش تاني بس توعديني انك متتكلميش ولا تتدخلي في اي حاجه هاتحصل

هزت حبيبه رأسها موافقه وهي تستمع بصدمه لما يقصه عليها..

في عصر اليوم التالي..

جلست حبيبه بجوار عمر في الطائره المتجهه الى باريس و هي تغلق عينيها بغضب تحاول عدم النظر لجيلان التي تجلس بجوار عمر وتقول بكل تكبر ..

= انا مش فاهمه انت جايبها معاك هنا ليه.. 

عمر ببرود..
= علشان انا عاوز كده ..وبعدين الي بتنكلمي عنها دي تبقى مراتي واظن انا فهمتك مليون مره لما تتكلمي عنها تتكلمي باحترام.

ثم تابع بغضب
=وبعدين انتي بتكلميني كده ليه ..ايه فاكره ان العرض بتاعك فارق معايا و عشان كده بتتكلمي بالطريقه دي..

جيلان بتوتر ..
=انا مقصدش يا عمر بس انا بغير عليك..

عمر ببرود..
=اشربي العصير يا جيلان وبلاش كلام في المواضيع الي زي دي دلوقتي انا مبفكرش غير في ازاي اخرج من كل ده بأقل الخساير الممكنه...

ثم تناول جهازه المحمول وبدء في العمل عليه وهو يبتسم بحنان بعد ان لاحظ احمرار وجه حبيبه بغيظ وهي تستمع اليهم و تدعي النوم..

في المساء ...

استيقظت حبيبه على قبله رقيقه من عمر وهو يقول بحنان..

=يلا يا كسلانه فوقي ناسيه ان ورانا حفله والا ايه.. 

حبيبه بإرهاق وهي تبتسم..

=حاضر هاقوم حالا اهوه..

قام عمر بمساعدتها على الاستحمام وارتداء ثيابها .. فإرتدت ثوب بنفسجي اللون في غاية الاناقه وحجاب مناسب من اكبر دور الازياء في باريس مصمم خصيصا لها واستسلمت ليد عمر التي وضع على عنقها ومعصمها وأصابعها طقم من الماس المطعم بالزمرد المماثل للون ثوبها ثم ابتعد قليلا يتأملها برضى وهو يقول بعشق..

=زي القمر يا روح عمر ..تعالي..

حبيبه بغيره..
=هو احنا هانعدي على بيت جيلان ناخدها من هناك..

عمر بابتسامه مرحه..
=لا يا ستي اطمني هي اكيد راحت قبلنا علشان تقابل صادق ويتفقوا على تدميري..

حبيبه بتوتر..
انت بتتكلم باستخفاف على الخطط الي بيعملوها ضدك مش خايف ينفذوها ...
عمر بمرح وهو يغمز بعينه بشقاوه
لا طبعا خايف مش شيفاني برتعش إزاي.. 

حبيبه بحيره
= والله ما انا فاهمه حاجه ..طيب قولي  على الاقل انت ناوي تعمل فيهم ايه..

ابتسم عمر وهو يفتح لها باب السياره ويجلس بجانبها...

=و أضيع عليكي متعة المفاجأه.. 
اهم حاجه اني اوعدك انك هتتسلي وكل واحد فيهم هياخد جزائه الي يستحقه ..

ثم تابع بمداعبه ..
=بس هو انا قلتلك انك زي القمر النهارده والا لسه..

احمر وجه حبيبه بحرج مما دفع عمر للضحك بقوه وبصوت عالي..

بعد قليل ...

وصل عمر برفقة حبيبه الى مقر الحفل ليجد الحفل ممتلئ بالمدعويين وجيلان تقف بجوار صادق وشركائه وهم يتحدثون بصوت منخفض.. 

مال عمر على إذن حبيبه وقال بمرح ..

= مش قلتلك ..

ثم لف زراعه بتملك حول خصرها وهو يقول بجديه..
= متبعديش عني مهما حصل ومتخافيش رجالتي حواليكي ومنتشرين في كل المكان..

ثم ابتسم بقسوه وهو يقابل صادق الذي مد يده لحبيبه محاولا مسك يدها و تحيتها وهو يقول باعجاب واضح ..

= حبيبه هانم اخيرا شفناكي هو عمر بيه مخبيكي عننا والا ايه..

مد عمر يده وإلتقط كف صادق الممدود محييا وضاغطا عليها بقوه شديده كادت ان تكسرها وهو يقول ببرود

= لو عاوز كل الي اتفقنا عليه يتلغي ارفع بس عينك فيها وبصلها ساعتها لا هايهمني سجن ولا فلوس وهتشوف وش تاني خالص ..وش اكيد هايرعبك...

حاول صادق سحب يده من يد عمر الا انه فشل وكاد ان يصرخ الا ان عمر تركه ودفعه بعنف الى الخلف وهو ينظر لحبيبه التي تنظر بصدمه لما فعله بصادق 
وقال برقه 
=تعالي افرجك على المكان يا حبيبتي..

تراجع صادق للخلف و هو يدلك يده ويقول بألم..

=يا ابن المجنونه ..بس استنى عليا لما تمضي وناخد الي عاوزينه منك ان مارميتك بره زي الكلب..

في نفس الوقت إقتربت جيلان من عمر وقالت وهي تنظر لحبيبه بغل..

=صادق بيه والشركا الي معاه عاوزني ابقى انا مقدمة الحفله..وانت طبعا هتقول كلمه تهنيهم فيها على الصفقه ..

ابتسم عمر وقال بمرح..

=لا من الناحيه دي متخافيش انا مجهز لهم تهنئه هاتسامع من باريس للقاهرهبس لما ييجي وقتها..

جيلان بارتباك وهي لا تفهم سبب مرحه وارتياحه الغريب ..

=طيب انا رايحه علشان اقدمكم للحضور

ثم نظرت لحبيبه باحتقار دفع حبيبه للتنهد بغيظ الا ان عمر قال بمرح وهو يلف يده حول خصرها يضمها الى جانبه وهو ينظر  الى ساعته واشار لاحد الاضواء في المكان ..

=اهدي يا قمر واتفرجي ..المسرحيه هاتبتدي دلوقتي..

ثم لدهشتها اغلق اول ضوء ثم الثاني فالثالث فالرابع حتى عم الظلام المكان ..
ضمت حبيبه نفسها لعمر اكثر وهي تقول بتوتر

= هو في ايه..

قبل عمر وجنتها في الظلام وقال بهدوء
=متخافيش يا حبي انا جنبك..

ثم ارتفع صوت جيلان وهي تقول بغضب بالفرنسيه..

=ايه التهريج ده مين المسئول عن تنظيم الحفله دي..

لتعود الاضائه مره اخرى فجأه وقد خلت القاعه من كل الحضور ..
ولم يبقى سوى جيلان تقف وحيده امام الميكرفون وهي تنظر حولها وتقول بدهشه..

= الناس الي كانت هنا راحت فين..
وفين صادق وعزت بيه والباقي انا مش فاهمه حاجه..

ثم صرخت بصدمه وهي تجد صادق يلقى في منتصف القاعه وهو يرتدي قميص نوم حريمي احمر اللون ووجهه ممتلئ بمكياج يكاد يكون متقن ..فأغلقت حبيبه عينيها بصدمه وهي تحاول الا تنظر اليه 
في حين تبعه شركائه الخمس الذين يرتعدون من شدة الخوف ولكنهم مازالوا بكامل ثيابهم فقال احدهم برجاء وهو يتأمل المكان الذي امتلاء برجال حراسة عمر  يقودهم نادر الذي وقف وهو على اهبة الاستعداد لتنفيذ اوامر عمر..

= ممكن نفهم الي بيحصل ده بيحصل ليه يا عمر بيه..احنا عرضنا صفقه وانت قبلتها يبقى ليه كل ده..

عمر بسخريه..
=عاوز تعرف انا عملت كل ده ليه..اولا لانكم حاولتم تقتلوني وحاولتم تقتلوا مراتي وحاولتم تخطفوها وتغتصبوها دا غير محاولتكم تدمير شغلي وسرقة فلوسي وشركاتي و سجني ها اعد كمان..

ارتعش الرجل وهو يقول بخوف ..

=احنا ملناش دعوه صادق هو الي عمل كل حاجه..

ابتسم عمر وهو يقول بقسوه...

=لا ملكش دعوه بصادق لان صادق ده بقى يخصني وخليك في نفسك انت وصحابك وبصوا على الشاشه الي قدامكم..

نظروا جميعا للشاشه واتسعت عينيهم بصدمه وهم يشاهدون الشاشه تنقل لهم اخبار نجاح شركة عمر في الاستحواذ على المناقصه العالميه التي اقامتها الشركه الفرنسيه وصعود اسهم شركات عمر في البورصات العالميه مما تسبب له في مكاسب خرافيه...

صادق بصدمه ..
=طب ازاي ..دا انا شايف الايميل بعيني بيتبعت للشركه الفرنسيه..

تناول عمر كأس عصير وأعطاه لحبيبه التي تتابع ما يحدث بدهشه وهو يغمز بعينه لها ويهمس  بشقاوه..
= اشربي العصير يا حبي علشان متتعبيش و الليله لسه في أولها..

ثم نظر لصادق وقال بقسوه..

=انت فاكر ان لعبتك الخايبه الي عملتها انت وجيلان دي نجحت ..
طيب اتفرج..

صرخت جيلان وحاولت الذهاب لعمر وهي تقول بانكار.. 

=انا مليش دعوه يا عمر انا معرفش اي حاجه من الي عملها صادق..

عمر بسخريه..
=مصدقك طبعا يا جيجي حتى شوفي.

ثم ضغط على زر الريموت وبدئت الشاشه تعرض مشهد جيلان وهي تقفذ داخل غرفة المكتب ثم محادثتها كامله مع صادق وهي تدخل البيانات المزيفه بداخل الحاسب..

جيلان ببكاء..
= انا كنت بعمل كده علشان...علشان..

عمر بقسوه ..
=علشان انتي مجرمه..كلبة فلوس وطماعه مكتفتيش بإنك تحاولي تغرقي حبيبه على اليخت بعد ما خليتي الخدامه متساعدهاش..

جيلام برعب..
=كدب.. كدب انا معملتش كده..
عمر بقسوه ..
=اخرسي.. الخدامه عندي من بعد الحادثه باسبوعين واعترفت بكل حاجه بالفلوس الي اديتهالها علشان تعمل عملتها الحقيره والفلوس الي اديتهالها علشان تهرب و تختفي من بعد ما عملت الي عملته ومساعدتك ليها للهروب ومكتفتيش بكل ده رايحه بكل جبروت تطلبي من مراتي انها تسقط نفسها وتموت ابني وتختفي كمان من حياتي.. 

جيلان بانهيار..
=متصدقهاش يا عمر دي كذابه وبتوقع بينا ..

عمر باحتقار..
= انتي الي كدابه يا جيلان  وعلشان تعرفي تليفونك انتي وصادق ورجالته والي معاه متراقب وكل همسه بتقولوها بتوصلني ..

صادق بصدمه ..
=مراقب تليفونتنا ..

ابتسم عمر وهو يقول بقسوه..
= مش تليفوناتكم بس لا بيوتكم شركاتكم عربياتكم اي حد بتتعاملوا معاه كان تحت عيني وانا كنت مستني بس تتجمعوا علشان لما اضرب ميبقاش ليكم قومه تانيه..

رفعت جيلان وجهها وقالت بتحدي..

=مش هاتقدر تعمل معايا حاجه ياعمر انا معايا جنسيه فرنسيه ومش هارجع مصر تاني..

ابتسم عمر وهو يقول بمرح

=اخص عليكي يا جيجي انت اخر واحده كنت افكر انها تشك في زكائي...

ثم ضغط على زر الريموت فظهر على الشاشه صورة شاب صغير في حوالي الثامنة عشر وسيده يظهر عليها الطيبه في بداية الخمسينات من عمرها تمضي بعض الاوراق..

شهقت جيلان برعب وهي تستمع لعمر يقول  بتسليه..

=اكيد طبعا عارفه دول مين ... دول ابن ومرات جوزك الله يرحمه الي زورتي امضته على وصيه بتمنحك كل فلوس جوزك وبتحرم مراته وابنه من الميراث...
وطبعا بما انك عملالي توكيل وبعد موافقتي سلمت الوصيه للبوليس الفرنسي والقضاء حكم لهم باسترداد ورثهم ولغا الوصيه واتحكم عليكي بتعويض كبير جدا هياخد تقريبا اكتر من الي المفروض تورثيه من جوزك الله يرحمه...دا غير ان اتحكم عليكي بخمس سنين سجن في قضية التزوير ..

ثم تابع بقسوه ..
=والبوليس مستنيكي بره..نادر اطلع سلمها ليهم بنفسك..

هز نادر رأسه وهو يسحبها للخارج وهي تصرخ بغضب..

= لا دي فلوسي وانت كداب ..كلكم كدابين دي فلوسي انا ومن حقي..

حتى غابت عن عيونهم ...
في حين انهمرت دموع حبيبه حزنا عليها...
فمال عمر ومسح دموعها وهو يقول بجديه..
= لو في حد لازم يصعب عليكي فيبقى مرات وابن جوزها الله يرحمه الي كانوا مرميين في الشارع بعد ما استولت على ميراثهم ورفضت حتى تديهم شقه تئويهم ..

ثم ناولها كوب العصير الذي لم يمس وهمس لها بجديه..

=هاتشربي العصير والا نعيد عقاب امبارح مره تانيه..

احمر وجه حبيبه بحرج ثم اسرعت بشرب العصير وهي تحاول تفادي النظر اليه..فإبتسم عمر وهو يقول بحنان
=شاطوره يا حبيبتي ايوه كده عشان ابقى مطمن عليكي وافوق للي بعمله..

ثم استدار وفتح الشاشه امامهم فجأه..
التي أظهرت سقوط اسهم شركاتهم تباعا بما فيهم شركة صادق بعد ظهور احتيالهم بنشرهم اخبار كاذبه عن استيلائهم على شركات عمر واستحواذهم على المناقصه العالميه الخاصه به ..
ابتسم عمر وهو يظهر لهم ..اسم شركته و التي استولت على شركاتهم بأقل من ربع الثمن الاصلي..
لينهاروا جميعا 
في حين حاول صادق النهوض  ومهاجمة عمر..
= يا ابن الكلب انت دمرتنا.. خدت كل حاجه ودمرتنا..

عمر بقسوه...
=انا عملت فيكم نفس الي كنتم عاوزين تعملوه فيا ..حتى السعر الي اشتريت بيه شركاتكم هو نفسه السعر الي حطيتوه لشركاتي الي كنتم عاوزين تستولوا عليها..

ثم اشار لنادر ..
= إرميهم بره..وسيبلي الكلب ده..

ثم تابع ساخرا...
=احجزلهم تزاكر لمصر على حساب شركتنا ..كادو من عندنا ..انا عارف ان معدش فيه فلوس والبنوك زمانها حجزت على الي باقي من املاكهم..

ثم اقترب من صادق وتأمله باحتقار وهو يرتدي قميص النوم..

ثم قال بغضب شديد ..
=بقى انت كنت باعت شوية كلاب يقتلوا ويغتصبوا مراتي و يصورها انا بقى هاندمك على كل لحظه فكرت فيها فيا او في مراتي والفضيحه الي كنت عاوز تعملها ليها وليا هعملهالك وبنفس قمصان النوم الي اخترتها بنفسك ياروح امك..

ثم تابع وهو يهمس له بقسوه ..

=الانتربول والصحافه كلها مستنياك بره ..اه اصل نسيت اقولك ..انا قدمت أدله بتثبت تورطك في قضايا أثار وتهرب ضريبي في اليونان ومصر 
ولما جبتك هنا..دا كان يوم الحكم عليك..واتقدم طلب للانتربول في نفس اليوم بالقبض عليك ورجوعك لمصر...

شحب وجه صادق حتى حاكى وجوه الموتى وعمر يتابع بقسوه..

= يعني انا لما جبتك هنا ياروح امك كنت جايبك علشان تتزف بقميص النوم من فرنسا لمصر لليونان وتحت عيون الصحافه الى مستنيينك بره دلوقتي..

ثم ابتعد عنه ..

وقال لنادر...
= خليهم يدخلوا ياخدوه..

نادر بجديه 
=أمرك يا عمر بيه ...
غي حين صرخ صادق بغضب ورعب وهو يحاول مقاومة نادر بشده الا انه استسلم اخيرا بذهول بعد التماع كاميرات التصوير في وجهه

في حين كان عمر قد غادر المكان بالفعل وهو يتناول  يد حبيبه وهو يقول بهدوء..

= يلا بينا يا حبيبتي...

حبيبه بارتباك ..
وهو هتسيبوه كده إزاي..

عمر بابتسامه مرحه...
= بس تعالي .. ايه مش عاوزه تتعشي و تتفرجي على برج إيفل..

حبيبه بدهشه و فرحه طفوليه وقد تناست صادق من شدة حماسها..

=برج إيفل الحقيقي ..

عمر بمرح وهو يقبل وجنتها
= طبعا برج ايفل الحقيقي هو احنا في باريس البلد والا ايه وبعدين انتي لو كنت بطلتي نوم شويه وفتحتي شباك اوضة نومنا كنتي شفتي برج إيفل قدامك علطول..

حبيبه بسعاده 
=بجد  ...احلف.. يعني لو فتحت البلكونه اشوفه علطول

عمر بمرح ..
= ايوه يا ستي هتشوفيه من بلكونة اوضتك ..بس خلينا نتعشى الاول وافسحك وبعدين ابقي اقفي في البلكونة اتفرجي على البرج طول الليل

ثم خرج بها سريعا من باب خلفي حتى لايحتكوا بالصحافه المصريه والعربيه التي ملئت المكان وبدئت في اخذ صور ولقطات عديده لصادق وهو مقبوض عليه ويتم ترحيله الى مصر على الفور لتنتظره فضيحه اخرى مدويه في مطار القاهره..
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة