U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية رياح عشقك بقلم جنى عيد من الفصل الأول إلى الأخير

الرواية الجديدة للكاتبة جنى عيد رواية رياح عشقك كاملة من الفصل الأول إلى الفصل الأخير عبر مدونة دليل الروايات (pdf) ونبدأ بالمقدمة ثم الحلقة الأولى.

مقدمة رواية رياح عشقك

إقتحمت حياتك لأنتقم منك لأذيقك العذاب ولكني قد قلب السحر علي الساحر وصرت أنا التي أتعذب برياح عشقك
---
أحببتك دون أدري لأكتشف فجأه أنكي كنتي تنتقمي مني وكل هذا الحب ما هو إلا خدعه
ليتحول الحب إلي تحدي تري من سيربح هذا التحدي وهل سينتصر الحب أم الإنتقام؟؟
رواية رياح عشقك بقلم جنى عيد
رواية رياح عشقك بقلم جنى عيد

رواية رياح عشقك البارت الأول 

في إحدي الغرف الموجوده بفيلا عائلة المغربي!!
كانت تجلس تلك الموج مع أخيها
موج بصراخ :ليييه يا عمررر ليه سبتني ومشييييت..!..!....؟
جاسر : بس يا حبيبتي إهدي...
موج ببكاء : مات يا جاسر مات عمر مات وسابني
موج بوجع :ااااااااه
وتستمر شهقاتها بالإرتفاع
جاسر بمواساه :بااس يا حبيبتي بس هو في مكان أحسن دلوقتي
موج ببكاء :طب.. طب ليه مخدنيش معاه... ليه مموتش معاه.. ااااه ليه
جاسر بعتاب ولوم : كده يا موج عاوزه تسيبيني..
موج : مش قادره يا جاسر حسه إني بموت في كل ثانيه عشان هو مش موجود معايا
لتكمل بألم ووجع : أنا انا شوفته وهو بيموت يا جاسر ومعرفتش أنقذه،، مات قدامي،، إتقتل قدامي وأنا معرفتش أعمل حاجه
جاسر بتوضيح :موج إفهمي عمر ما أتقتلش،،، ديه مهمه كلنا كنا فيها يعني ده شغلنا وشغلنا يعني نموت وإحنا بندافع عن نفسنا ونقبض علي المجرمين إحنا ظباط يا موج
موج :لا لأ هو إتقتل هو كان هيمشي بس في واحد قتله أنا شوفته وهو بيقتله يا جاسر
جاسر : يا موج إفهمي....!!
موج : لو سمحت يا جاسر أنا عايزه أنام
جاسر بإستسلام : نامي يا موج نامي
وخرج جاسر وأغلق الباب
لتعتدل موج بجلستها فوق الفراش وتأخذ إحدي الصور لحبيبها الراحل من جانبها
لتضع موج يديها علي الصوره كأنها تتحسس ملامحه وعند هذه النقطه قد تألمت كثيراً فكم إشتاقت لملامحه تود الآن أن تري عينيه العسلي الجميله التي تشبه شعاع الشمس الدافئ في ليلة شتاء قارصة البروده.... كم تود أن يكون أمامها الآن وتخلل أصابعها بخصلات شعره البنيه اه كم؟؟ وكم إشتاقت..؟!؟
لتسقط دموعها علي الصوره بألم ثم تحتضن الصوره وهيا تقول بوجع وإشتياق : وحشتني أوي يا عمر وحشتني أوي يا حبيبي
لتستند برأسها علي الوساده وتعود بذكرياتها إلي كابوسها الأسود كما أسمته

فلاش باك_Flash Back

في مكان مهجور يعود لإحدي تجار المخدرات!!
كانت قوات الشرطه منتشره بالمكان
وكانت موج تضرب إحدي الرجال
وأوقعته علي الأرض بسبب ضربه منها
لتتفجأ بضربه علي رأسها من رجل آخر
لتقع علي الأرض وهيا تمسك رأسها وتلعن الرجل
ليراها عمر
عمر : اه يا إبن ال** وأخذ يسدد له اللكمات علي سائر جسده
ثم أمسك رأسه بيده وأخذ يضربه بالحائط
ليقع الرجل أمام قدم عمر
لتبتسم موج وهيا في حالة اللاوعي ثم تمد يدها لعمر
ولكن عمر إبتعد عنها وأخذ يرجع إلي الوراء حتي إختفي
ليظهر صورته فجأه وكان أمامه الشخص يضربه بالنار ولكن هذا الشخص كأنه كان يقصد موت عمر فهو قد ضربه بمنتصف قلبه
ثم آخذت تغلق عيونها علي صورة هذا الشخص اللعين كما أسمته وهو يحملها ويخرج
ثم أفاقت في المستشفى وكان بجانبها الجميع ولكن بإستثناء قاتل حبيبيها

بااك_Back

لتفيق موج من دوامة ذكرياتها وأخذت تبكي بحرقه
موج بشر :والله لأقتله زي ما قتلك يا عمر والله لأقتله
وقامت لتغير ملابسها حتي تذهب لمقر عملها في الشرطه
وإرتدت كعادتها بنطلون چينز أسود وبلوزه سوداء كات وچاكيت چلد إسود وعصقت شعرها علي شكل ذيل حصان وأخفته بكاب إسود أيضا فهذه صارت عادتها منذ موت عمر وإرتدت كوتش رياضي إسود وأخذت مفاتيح سيارتها وذهبت
وكان جاسر غير موجود بالمنزل
بقلم جنا عيد
في إحدي الشوارع المظلمه
كانت تلك الفتاه تبكي وتتوسل بحرقه
الفتاه التي بترجي : والنبي سيبني سيبني والنبي
الشاب بقذاره : وحد يسيب القمر ده برده
لتبدأ الفتاه بالصراخ : اااااه اااااااه حد يلحقنييييي
ليكتم الشاب فمها ويحاول تمزيق ملابسها
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة