U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية قدر الزين البارت السادس 6 للكاتبة جنا عيد


ملحوظة: الرواية كاملة أكتب في جوجل "قدر الزين دليل الروايات" أو أدخل مباشرة على "deliil.com"

رواية قدر الزين الفصل السادس 6 بقلم جنى عيد

كان يجلس الجميع في المستشفي

ليخرج الطبيب

زين بلهفه وخوف : ق،، قدر كويسه

الطبيب بعمليه : إطمن يا زين بيه قدر هانم كويسه بس حصلها إغماء لأنها مش بتهتم بأكلها وعندها هبوط حاد في الدوره الدمويه عشان كده آغمي عليها

لتتحول عيون زين فجأه للون الأسود ثم يردف بغضب :هو إنت ال كشفتك عليها

الطبيب :أيوه أنا

زين بغضب وغيره :نااااعم كشششفت عليهااااا أناااا مش قووولت مفيييش جنس رااااجل يدخل الأوووضه ديه طووول ما هياااا موجوده

الطبيب بخوف من غضبه :زين بيه الدكتوره كان عندها عمليه مهمه ومكانش فيه دكاتره بناات كله لإما في العمليات لإما في أجازه

ليمسك زين ياقة الطبيب ثم يقول بغصب : لأااا يبقيييي فييه دكاتره ليردف بجنون : يعني إنت لمستها بإيدك وإنت بتكشف عليها يعني يع

الطبيب برعب :زين بيه

ليقطعه زين بلكمه علي وجهه ثم أخذ يلكمه كثيراً

محمود والد قدر :زين سيبه إنت إتجنن

زين بغضب وصوت عالي :اااااه أنااااا إتجنننت لما أبقيي صاااحب المخرووبه ديه والبييه هو ال يكشف علي حبيبتي يبقي إتجننت

محمود :زين سيبه زين إعقل

لم يبالي زين لهم وأخذ يضرب الطبيب

فرح بغضب :ما تسييه يا زين فضحتنا كل ده عشان ست قدر

ليقطعها زين بغصب :إخرسي عارفه لو نطقتي إسمها حتي لأكون دفنك مكانك فاااااهمه

لتومئ له فرح برعب وذعر من غضبه

حياه والدة زين :زين زين سيبه حبيبي سيبه

لتكمل بمكر وترجي أيضا : زين سيبه وحياة قدر عندك لتسيبه

لينظر زين لوالدته بغضب فهيا تعلم أن لا شيئ أهم له من حياة حبيبته أهيا تعجزه الآن حسناً سيعفوا عنه لأجل حياة قدره

ليبتعد زين عنه ثم يقول له بغضب :إمشي من قدامي عشان ما أقتلكش إمشيييي

رغم آلم الطبيب المنشر في سائر جسده إلا أن الآلم لا ياتي مثقال ذره من رعبه وخوفه من هذا الوحش الثائر بسبب غيرته المجنونه

ليقوم الطببب بألم وهو يتساند علي نفسه ثم يهرع من أمامهم

ليعدل زين من ياقة قميصه ويعدل من ساعة يده ذات الماركه العالميه ويلقي عليهم نظره أخيره ثم يقول بتحذير

زين بتحذير :هتدخلوا ليها مشوفش حد بيحضنها ولا يلمسها قدر خط أحمر ممنوع اللمس مفهوووم

محمود بإستنكار :نعم إنت هتمعني عن بنتي

ليضرب زين الحائط بيده ثم يقول بحزم وصوت عالي :مفهووووم

محمود بخوف :مفهوم يا حبيبي اصلا،،،، البت قدر بنت 🐕 جيبالي مشاكل طول عمرها

زين بغضب وعصبيه : تقدر تشتم نفسك يا عمي إنت حر في نفسك إنما قدري لاااااا ويستحسن تنسي إن عندك بنت إسمها قدر أصلاً

محمود بخوف :نسيت يا حبيبي والله نسيت سيبني بقي أدخل أشوف قد،، قصدي بنت ال 🐕 ديه

ليسمح له زين بالدخول ويدخل

محمود وهو يتمتم :أشوف فيك يوم يازين يا إبن أخويا زي ما إنت عامل فيا كده إلهي ربنا يبتليك بواحد مجنون زيك يحرمك من بنتك

زين من وراؤه بهمس :محدش يقدر يمنعني من بنتي يا عمي عشان زين الصياد مبتتكرررش مرتين

محمود بذهول : يخرب عقلك إنت سمعت إزاي؟؟

ليتجاهله زين وهو يذهب لقدر التي بدأت تفيق

*بقلم جنا عيد *

في منزل؟؟

فرح بغيظ :شوفت يا حبيبي بنت ال ** خلت الخطوبه متتعملش عاوزه تاخد كل الفلوس لنفسها

الشخص : متزعليش يا حبيبتي بعدين الخطوبه هتتعمل يا حبيبتي هيا بس تعتبر إتأجلت

ليكمل الشخص بخبث : بس إيه الحلاوه ديه زي القمر يا فروح

فرح بدلال وهيا تتعلق بعنقه :بجد يا ياسو عجبتك؟!

!؟ ياسين؟! :بجد يا قلب ياسو

ياسين بغمزه :بقولك إيه ما تيجي

فرح بغنج مقزز : هههههههه آجي فين ياسو كفايه إن المره اب فاتت عدت وقدر وزين مشوفناش

فلااااش باااااااك

في القصر

ياسين وهو يرتدي قميصه : باي بقي يا فروح

فرح :باي يا قلبي يلا هاجي معاك عشان أطمن إنك نزلت

ياسين :يلا

وكانوا ينزلون سلم القصر

ليسمعوا صوت قدر وزين من المطبخ

فرح بتوتر :هنعمل إيه كده ممكن نتكشف

ياسين :إهدي أنا هستخبي هنا وإنتي روحليهم في المطبخ

فرح :تمام

وزين بتساؤل :هو إنتي

فرح بدلع :ايوه يا حبيبي

قدر :بس أنا سمعت صوت إتنين

فرح بتوتر :أصل،،، أصل لتكمل بخبث :أنا كنت بكلم ميرا صحبتي عشان أعزمها علي خطوبتي أنا وزين بكره

باااااااااك

فرح بخوف :بجد كنت خايفه موت إننا نتكشف

ياسين :ههههه ومتكشفناش يا حبيبتي ومش هنتكشف

فرح بغنج :اه ياسو إحنا لازم نكمل لعبتنا عشان ناخد فلوس زين وإنت تاخد فلوس قدر،،،، ونتجوز!!

ياسين:اه نتجوز طبعا يا حب

فرح :طب تمام باي بق،،،،،، يا ياسو

ياسين :باي يا روحي

---

في المستشفى

قدر بدات تفيق

وتااابع

قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة