رواية التزامي سبب نجاتي الفصل الرابع 4 بقلم سعود

الصفحة الرئيسية
رواية التزامي سبب نجاتي بقلم سعود الفصل الرابع "4" عبر مدونة دليل الروايات (pdf)
رواية التزامي سبب نجاتي بقلم سعود
ملحوظة: الرواية كاملة أكتب في جوجل "التزامي سبب نجاتي دليل" أو أدخل على "Deliil.com" مباشرة.

رواية التزامي سبب نجاتي الفصل الرابع 4 للكاتب سعود نصر الدين

التزامي سبب نجاتي .بقلم سعود
محسن ذهب في نومه غارقا في النوم لياتيه حلم يري فيه فتاه مرتديه نقاب ووجهها يشيع منه النور وتتقدم اليه
عبير.ربنا ينتقع منك ربنا ينتقم منك ضيعتني وسوئت شرفي
محسن مشاورا اليها.انا معملتش حاجه ليكي سامحيني ارجوكي
عبير.انا هفضل ادعي عليك واحسبن فيك وعند الله تجمتع الخصوم
محسن ينهار ببكاءه.استني صدقيني انتي ظلماني وربنا عالم
عبير.متجبش سيرة ربنا علي لسانك انت انسان فاسد وبتنتهك اعراض الناس ربنا ينتقم منك
محسن يحاول الذهاب اليها.كفايه ارجوكي كفايه وينهض محسن من نومه مفزوعا ويملئه العرق.ويتذكر عبير وكل ما حدث ويندم علي كل شئ علي افعاله المحرمه مع فتيات الليل والسكر والفساد ويقرر التوبه ولكن يجن ويقرر البحث عن عبير بتي مكان ليوضح لها ماحدث ليلتها
عبير منهاره ببكاءها.استغفر الله العظيم استغفر الله العظيم يارب ياذو العزه والاكرام اجمعني بمن لمس جسدي مش عاوزه اشيل ذنب انا معملتهوش ولا اظلم حد معايا يارب انت العالم بحالي
مديحه.عببر مالك ياحبيبتي اهدي
عبير.انا بدعي ربنا يجمعني بالحلال بالشخص اللي انتهك شرفي
مديحه.ربنا ينتقم منه اهدي بس اشربي ده وهتبقي كويسه
عبير.مش عاوزه اشرب حاجه انا عاوزه بس اقوم علشان اصلي فرض ربنا
مديحه.طيب بس ارتاحي دلوقتي ياحبيبتي
تشرب عبير المهدء وتسرح في النوم لتغطيها مديحه وتغلق الغرفه وراءها
مديحه.لاحول ولا قوة الا بالله
اسماعيل.هي مالها يامديحه
مديحه.شكلها ذي مقولتلك اتعرضت لحالة اغتصاب مسكينه انا بكيت عليها من اللي حصلها دي ملاك ربنا معاها
اسماعيل.وعرفتي اذاي من هدومها المقطعه
مديحه.لا اصلها كانت بتدعي ان ربنا يجمعها بالحلال بالشخص اللي اعتدي عليها
اسماعيل.ربنا معاها
مديحه .معلش ياسماعيل استحملها
اسماعيل.لا متقوليش كدا من كلامك عنها الفتره اللي فاتت خلاني لو كان ربنا كرمنا بولد كنت جوزتهاله لكن الحمدلله
مديحه.ربنا يكرمك هروح احضرلك الغدا
اسماعيل.وحاولي كمان تعمليلها حاجه مسلوقه وشربه
مديحه.اكيد ربنا يعوضك خير
محسن يلبس ثيابه ويذهب الي الشارع الذي يسكن به عادل ويسال امراه جالسه علي طرف الشارع

رواية التزامي سبب نجاتي

محسن.لو سمحتي
الست.ايوه يابيه
محسن.فيه واحد هنا اسمه عادل
الست.اهو غار
محسن.غار اذاي مش فاهمك
الست.لقيوه مقتول في شقه وسط البلد
محسن.اه طيب واخته متعرفيش عنها حاجه
الست.عبير ياحبيبتي يابنتي معرفش عنها حاجه ليا يومين راحت شغلها ومرجعتش وملهاش حد خالص امانه عليك لو وصلتلها خلي بالك منها دي بنت عارفه ربنا يابيه وحافظه كتاب الله لولا بس النصيب ربنا كرمها باخ ذي عادل
محسن.منا بسال عليها علشان كدا
الست.هو انت تقربلهم يابيه
محسن.لا انا صاحب الشغل اللي كانت تشتغل فيه غابت جيت اسال عليها
الست.لو اعرف كنت قولتلك اسال عليها في الحضانه
محسن.اوصلها اذاي الحضانه دي
الست.اسمها البسمله ورانا باربع شوارع
محسن.طيب متشكر جدا
الست.العفو وربنا يسترها عليك وعلي اهل بيتك
يسمع محسن دعاءها ويحزن لانه لم يكن يفعل بها الا الحرام
محسن.ربنا يسامحنا ويسترها علينا جميعا متشكر ياست
ويركب سيارته ليتجول بها ويسال عن الحضانه
مديحه.بقولك ياسماعيل
اسماعيل. ايوه يامديحه
مديحه.انا بفكر اروح اسال عن اخوها يقف جنبها ايه رايك
اسماعيل.لا انا هروح خليكي انتي جنبها هو اسمه ايه
مديحه.عادل وهكتبلك العنوان ياريت تلاقيه هو اصله انسان اخلاقه زفت بيشرب وربنا يصلح حاله
اسماعيل.اكتبيه علي مدخل اغير هدومي
محسن.لو سمحت ياستاذ
شخص مارر بالشارع.نعم يافندم
محسن.فيه حضانه هنا اسمها البسمله
الشخص.ايوه علي اول الشارع
محسن.شكرا
يصل محسن الي الحضانه لينزل من سيارته
البواب.نعم يابيه
محسن.لو سمحت فيه واحده بتشتغل هنا اسمها عببر
البواب.ايوه الاستاذه عبيره المنقبه
محسن.ايوه هي دي هي موجوده
البواب.لا يابيه
محسن.ليه مجتش الشغل
البواب.ليها يومين مجتش
محسن.معاك رقم حد من قرايبها
البواب.اللي اعرفه عنها انها يتيمه وملهاش غير اخ اسمه عادل
محسن.طيب شكرا جدا
البواب.العفو يابيه
يركب سيارته ذاهبا الي شركته
اسماعيل يصل الي العنوان بالتحديد ويطرق المنزل مرارا وتكرارا لتخرج جاره لهم
مين انت ياستاذ
اسماعيل.لو سمحتي مش دي شقة عادل
الجاره.قصدك المرحوم عادل
اسماعيل يفاجئ.هو اتوفي
الجاره.ايوه لقيوه مقتول ...وتغلق الباب بوجهه
اسماعيل ينصدم وينزل علي سلالم العماره الي خارجها ولا يعرف ماحل بهذه العائله ويفكر كيف سيحكيا لعبير وفات اخيها
محسن يدخل شركته بعصبيه الي مكتبه
السكرتيره.صباح الخير يافندم اطلب لحضرتك قهوه
محسن عاليا صوته.مش عاوز زفت مش عاوز اجي حاجه ومحدش يدخلي نهائي فاهمه نهائي
السكرتيره.حاضر يافندم حاضر...لتخرج وتغلق الباب وراءها
محسن يفكر.طيب راحت فين وهي ملهاش حد..ويضع يده علي وجهه ويفتكر وجهها الجميل اثناء تقبيله لها ويضرب بيده علي مكتبه ويقول..غبي غبي
يقف اخذا مفاتيح سيارته الي خارج الشركه
اسماعيل يصل الي شقته ويطرق الباب وتفتح اليه مديحه
مديحه.ها ايه الاخبار مجبتهوش معاك ليه
اسماعيل صامتا
مديحه.ياسماعيل فين عادل
اسماعيل.عادل لقيوه مقتول في شقه وسط البلد
مديحه تستند علي الاريكه.مقتول لا اله الا الله طب والعمل ياسماعيل البت ملهاش حد وهنقولها اذاي علي اللي حصل ده
اسماعيل.تشد حيلها ولازم تعرف يامديحه لازم تعرف
google-playkhamsatmostaqltradent