U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية مج نسكافيه الفصل الثامن 8 للكاتبة عفت بشندي

الفصل الثامن 8 من رواية مج نسكافيه للكاتبة عفت بشندي

رواية مج نسكافيه البارت الثامن 8 بقلم عفت بشندي

رجعوا مصر ... بتوصيات كتير من الخالة على تقى ....
تقى راجعة مبسوطة لانها بتحب الريف وكانت بتروح كتير وهى صغيرة ... وادهم راجع مرتاح وكان ميادة كانت هم على قلبه وانزاح
مشيت الايام على وتيرة واحدة ... ادهم ف شغله... وتقى ف دراستها... بس مظبطة البيت كويس... اللى اتغير ان خروج ادهم قل جدااااا... باه يحب البيت.. رغم ان تقى كانت بتشاكسه على طول... بس مشاكستها بقت ادمان بالنسباله.. وكانت بتطلع عينه عشان تعمله مج النسكافيه اليومى
تقى من النوع الشاطر... بتحب تستكشف وتتعلم... ولو حاجة بايظة تصلحها..لانها اتعودت ماتعتمدش على حد... ودا كان بيغيظ ادهم... لانها بتعمل حاجات ماينفعش ست تعملها...
مرة دخل عليها لقاها فاتحة الكومبريشن وبتصلحه... ومرة حنفية المطبخ... دا غير الكهربا... صلحت فيشة التلاجة وعملت مشترك... وهو كان بيترعب عليها... بس استسلم انها مجنونة خلاص
لكن لما لقاها بتصلح عربيته اتجنن...
- انتى يا بنتى سباك ولا كهربائى ولا ميكانيكى ... اعقلى باه
- وايه الجنان اللى عملته باه...
- ادى العيش لخبازه... وانتى حاولى تكونى انثى شوية
- هى الانوثة ايه من وجهة نظرك.. انا بحب افهم كل حاجة واتعلم... ايه دخل دا بالانوثة
- الست لازم تكون رقيقة
- قصدك تكون متواكلة على راجل... ماتعرفش تتحرك ولا تعمل حاجة من غيره... وانا مش كدة ولا هكون كدة... واذا كنت كدة مش انثى عادى ولا يهمنى
- كدة مش هتتجوزى
- قشطاااات... مايهمنيش... بس اكيد فى رجالة بتفهم وتقدر قيمة ست بالف راجل زيي.. اركب يا عم ودور
دور العربية لقاها اتصلحت
- وربنا انتى راضعة على قرد... سوسة ودؤرمة
*********
راح المستشفى قابله حازم صاحبه
- اتكحرت طبعا مواصلات .. وانت ابن ناس ومالكش ف كدة
- لا ياخويا جيت ف عربيتى
- انت مش كلمتنى قلت عطلانة .. صلحتها امتى
- تقى اللى صلحتها
- يا ابن الاييييه... يا بختك... ست جدعة بصحيح.. يا بختك يا ادهم... ربنا يرزقنى بست زيها ويباركلك فيها

دخل ادهم اوضته.. مستغرب كلام حازم... هى تقى جدعة وشاطرة ... بس بزيادة ... وكمان مافيهاش انوثة.. فيها طفولة ... يا ترى هو غلطان ف نظرته دى؟؟؟؟؟
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة