U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية مج نسكافيه الفصل الثالث 3 - عفت بشندي

الفصل الثالث "3" من رواية مج نسكافيه رواية للكاتبة عفت بشندي

رواية مج نسكافيه الفصل الثالث 3

بعد فترة ... صمم الجد على انه يروح يقعد ف الصعيد فترة... وطبعا محدش قدر يعارض كالعادة
الا تقى... حايلت جدها كتير عشان يقعد.. وحاولت بكل الطرق... بس كالعادة كلام جدها هو اللى مشى
سافر الجد.... وبعدها بساعتين سمعت صريخ ف البيت... الجد عمل حادثة واتنقل المستشفى وف حالة خطر
جريوا على المستشفى كلهم ... كان ادهم نقله على المستشفى اللى شغال فيها... من ملامح وشه ظهر ان الوضع صعب وشبه منتهى
كلهم بيواسوا بعض ويعيطوا بهستيريا
الا تقى... كانت بعيدة
سندت ضهرها على الحيط وبصت لفوق.... كانت بتناجى ربنا من غير ماتنزل دمعة ..
لقت ايد بتطبطب عليها ... ادهم... اخدها على اوضته...
- قولى يا رب
هزت راسها من غير ماتتكلم... مالقاش كلام تانى يقولهولها... سابها وخرج
- يا رب... وحيات حبيبك النبى ماتحرمنيش منه هو كمان ... انا ماليش غيره
انا امى راحت منى ومادوقتش طعم حضنها... وابويا عمره ماسال عنى غير لو طلبت فلوس... واهلى كل واحد مشغول بحاله
الا جدو... هو اللى ليا... هو الحضن الوحيد اللى بيضمنى ... هو اللى بشوف ف عنيه الفرحة لما بيشوفنى... هو الوحيد اللى كان بيطبطب عليا ويمسح دموعى لما ازعل.. وعشان كدة عمرى ما عيطت الا ف حضنه عشان مش هلاقى حد غيره جنبى... طب لو راح هيكون ليا مين يا رب... هبقى يتيمة من كل الناس... عود طالع لوحده كدة
يا رب خد من عمرى واديله... مش عاوزة اعيش لو هو مش موجود... واعيش ليه ولمين ... يا رب هو شديد اه لكن روحه وقلبه فيهم طيبة وحنية تكفى الدنيا باللى عليها.. من غيره مفيش حنية ولا حب ولا راحة ولا امان
يا رب لو هتسترد وديعتك خدنى انا كمان... يااااارب اشفيه وقومهولى ... يا رب انا هضيع واموت من غيره وفعلا ماليش غيره
كان ادهم على الباب ... سمع كل كلامها... وشاف دموعها لاول مرة ... كان مصدوم وحزين من كلامها...
لفها ناحيته... شاف كمية الالم اللى ف ملامحها... اخدها ف حضنه وضمها اوى ... وقالها
- يااااااه... للدرجادى انتى وحيدة وسطنا؟؟؟ ليه يا تقى... دانتى عارفة غلاوتك عندى... ليه كمية الحزن والوجع اللى جواكى دول وماتقوليش
هى كانت بتعيط لدرجة انها مش قادرة تتنفس او ترد عليه
فضل يطبطب عليها لحد ما بدات تهدى .. وبعدين بعدها عنه وبص ف عنيها وقال
- انا واثق ان ربنا هيشفيه بدعاكى دا ... لانى عارف كويس انك قريبة من ربنا
جاب مصحف واداهولها وقالها
- خدى اقرى ف المصحف وادعى كمان... بس من غير عياط
فضلت تقرا قران اكتر من ٣ ساعات بدون توقف... لحد ماجه ادهم بسرعة وقالها....
- انا قلتلك ... دعاكى لربنا هيقومه بالسلامة
- ادهم تقصد.....
- فاق يا تقى... وبيسال عليكى كمان
جريت ونطت ف حضنه والاتنين فرحانين اوى
وبعدين جريت على اوضة جدها... وادهم واقف مستغرب

***************
- ادهم
- نعم يا محمد
- هى مين البنت اللى كانت واقفة ساندة على الحيطة ساعت تعب جدك
اتلفتله ادهم باستغراب... وقاله
- وانت بتسال ليه
- بصراحة ... انتوا عيلتكم زى الفل... وانا اتمنى اناسبكم ... ولما شوفت قريبتك دى انبهرت بيها... وفرحت انها كمان من عيلتكم ... واتمنى بجد انك تقبل انى اجى اتقدملها
- انت قصدك انهى واحدة
- تقريبا اختك.. الانسة اللى انت دخلتها اوضتك
- نعم؟؟؟ تقصد تقى؟؟؟
- معرفش اسمها.. بس فعلا ونعم الادب والاخلاق والاحترام والجمال
- تقى؟؟؟
- الانسة المقيمة مع جدك جوه
قام ادهم بسرعة وخرج من الاوضة
راح اوضة جده .. لقى تقى قاعدة جنبه بتاكله... قالها عاوزك ف البلكونة
دخلت
- فى دكتور اسمه محمد جه هنا واتكلم معاكى
- اه ... دا ذوق ومحترم جدا كل شوية يطمن على جدو
- والله؟؟؟ وانتى طبعا قعدتى تضحكى وتهزرى معاه زى عادتك
- نعم؟؟؟ وانت تعرف عنى انى بهزر مع حد غريب ولا ايه ما تفوق لكلامك
- امال البيه جاة يسالنى عنك وعاوز يتقدملك كمان ليه
- ايييييه دا... وانا مالى انا... دا صاحبك اتصرف معاه.. وماتزعقليش تانى لو سمحت
جت تدخل سحبها من ايدها وقالها
- تقى... ماينفعش تبوظى صورتى هنا
- عيب كلامك دا يا ادهم... مش تقى اللى تعمل كدة
ودخلت الاوضة... هو وقف متعصب وبعدين دخل يطمن على جده...
دخل دكتور محمد ... وبدا يكلم الجد ويحاول يجر كلام مع تقى وهى مش بترد
- ايه يا انسة تقى ..جدك باه زى الفل مالك باه
- معلش يا دكتور محمد هى تعبت معايا اوى ... اصلها دى بنت قلبى
- ربنا يخليهالك يا حاج..
- يا رب يا دكتور ويرزقها الذرية الصالحة هى وادهم واشوف عيالهم قبل ما اموت
اتصدم دكتور محمد وخرج بسرعة... وادهم فرح جداااا..وتقى كتمت ضحكتها عشان تفضل راسمة الزعل من ادهم
قبل ما يمشي بليل راحلها لقاها قافلة النور ونايمة على كرسي جنب سرير جدها
طبطب عليها صحاها وشاور على البلكونة
دخلت وراه....
- انا اسف... ماتزعليش منى .. بس تخيلى ان واحد ييجى يطلب منى واحدة المفروض انها مراتى ... شكلى يبقى ايه
- وانا ايه علاقتى
- خلاص باه انا اسف يا تؤتؤ
- خلاص... بس يا ذكى انا ف ايه ولا ف ايه ... يعنى جدو تعبان وانا اعلق شبان؟؟؟
- تعلقى؟؟؟ وهو اللى مانعك تعب جدك ما مقصوفة الرقبة
- يا عم وانت شايفنى ليا ف الجو دا .. بلا خيبة ماكنتش وقعت فيك
- تصدقى انا غلطان انى جيت اصالحك... غورى يا بت اتخمدى
- طب فسح شوية
دخلت اتكعورت تانى على الكرسي... راح هو جاب غطا وغطاها... فتحت عينيها بالعافية وقالتله
- تشكر يا برنس......
ضحك وخرج روح البيت
  • رواية مج نسكافية الفصل الرابع 4 أضغط هنا
  • ليصلك أشعار بالفصول الجديدة انضم إلينا عبر التليجرام أضغط هنا
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة