U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية غزل كاملة بقلم نور الشامي - جميع الفصول

غزل الرواية الجديدة للكاتبة نور الشامي كاملة جميع الفصول من الفصل الأول إلى الفصل الأخير عبر مدونة دليل الروايات (deliil.com)

غزل الفصل الأول

وقفت تنظر اليهم بعيون دامعه ثم تحدثت مردفه: والله العظيم ما عملت حاجه صدجيني هو اتحرج غصب عني

نظرت اليها السيده التي تشبه ريا في افلام ريا وسكينه ثم تحدثت مردفه: الواكل بتاع جوزك اتحرج ولما يجي هتجوليله اي دي كانت جوازه سودا انا مش عارفه اي ال خلي ابني يتجوزك يا شيخه جبر يلمك روحي اطبخي واكل تاني ونظفي البيت واغسلي الهدوم ولما جوزك يجي انا ليا كلام تاني معاه

نظرت غزل اليها بحزن شديد ثم دخلت الي المطبخ وبدأت في طهي طعام جديد فأقتربت فتاه لم تتجاوز العشرون من عمرها من والدتها وتحدثت بضيق مردفه: حرام عليكي اكده يا ماما غزل كويسه بتعامليها اكده ليه

جاءت الام ان تتحدث ولكن قاطعتها رد ابنتها المبري مردده بحقد : احسن تستاهل اكتر من اكده عايزه تخطف اخونا مننا وكمان تدلع

فريده بعصبيه : انتي غيرانه منها صوح علشان هي احلي منك وانتي لسه متجوزتيش ما انا واختك رشا زين معاها لكن لع علي فكره انتي كمان بتغيري من رشا اختك اي حد متجوز بتغيري منه حرام عليكي يا مريم
خيريه بعصبيه: بس يا بت انتي وهي وانتي يا فريده متتكلميش اكده مع اختك وروحي دروسك يلا

نظرت فريده اليهم بضيق ثم ذهبت اما عند غزل فظلت طوال اليوم تحضر الطعام وتنظف البيت وفي نهايه اليوم كانت غزل واقفه في المطبخ فشعرت بيد احد تسحبها من خصرها اليه بقوه فألتفتت غزل ووجدت زوجها ينظر اليها بعيونه البنيه الحاده ولكن بعشق بشديد ثم تحدث بابتسامه مردفا: مرتي الحلوه طبختلي اي انهارده
غزل بابتسامه: كل الواكل ال بتحبه يا جلبي طبختلك محشي وفراخ مشويه وعملتلك الحلو رز بلبن بالمكسرات وام علي

ابتسم سيف والتهم شفتيها بقبله عاشقه ثم ابتعد عنها قليلا وتحدث مردفا: دي تصبيره لحد ما تحضري الواكل

ضربته غزل علي صدره ثم تحدثت بأحراج مردفه: حبيبي اطلع شقتنا دلوجتي خد شاور وعير هدومك وانا هحضر الواكل اهنيه لماما وبابا ومريم وفريده وتجيب الواكل بتاعنا واطلع
سيف بحده: وهي ست مريم وفريده ميحضروش الواكل ليه اتشلوا
غزل: فريده جايه من الدروس تعبانه انت عارف انها في 3 ثانوي يا حبيبي وبتتعب جامد

نظر سيف اليها بضيق ثم خرج الي الصاله فوجد مريم تجلس امام التلفاز وبجانبها طبق من الوفواكه تأكل فيه فأقترب سيف امام التلفاز واغلقه ثم تحدث بحده مردفا: حد جالك اني جايب مرتي تشتعل اهنيه خدامه جااعده اكده ليه ما تجومي تساعديها

نظرت مريم الي غزل بحقد ثم تحدثت بحزن مصتنع مردفه: والله يا اخوي انا جعدت انظف البيت طول النهار ونزلت اشتري الحاجات من السوج وتعبت جووي وجولت ارتاح شويه مرتك بس هي ال عايزه تكرهك فيا
سيف بحده: غزل ملهاش صالح وبلاش كذب يا مريم اصلا اخوكي رياض جالي المعرض انهارده وخد مني فلوس علشان يشتري الحاجات جوومي حضري انتي الواكل هلشان انا عايز مرتي معايا فووج يلا

بقلم نور الشامي

نهضت مريم بغضب شديد اما هن سيف فطلب من غزل ان تأخذ طعامهم وتصعد الي شقتهم وهو سيلحقها فنفذت اوامره واحضرت كل شئ وصعدت فدخل سيف الي غرفه والدته وقبل يديها ثم تحدث بابتسامه مردفا: اتفضلي يا ست الكل دول 1000 جنيه مصاريف للبيت ال انتي كنتي عايزاهم

ابتسمت خيريه ثم تحدثت مردفه: ربنا يخليك ليا يا سيف وميحرمنيش من حنيتك عليا دي يا جلبي ... جولي انت كنت بتزعج لأختك ليه بره اكده
سيف بضيق: جاعده تتفرج علي التليفزيون وكمان سايبه غزل تعمل كل حاجه

تبدلت معالم خيريه للعبوس ثم تحدثت بتمثيل مردفه : انا زعلانه جووي من غزل يا ابني بس متجولهاش بالله عليك علشان متزعلش
سيف بدهشه: جولي يا حجه اي ال حوصل
خيريه: انهارده يا ابني المكرونه اتحرجت جولتلها خلاص يا بنتي ارميها واعملي غيرها جعدت تزعج وتشتم وتجول هو انا شغاله عندكم انا عملت مره وخلاص جومي اعملي انتي يرضيك اكده
سيف بعصبيه: عزل عملت اكده ليلتها سودا

انهي سيف كلماته وصعد الي شقته فوجد غزل ترتدي قميص نوم قصير وتءتب الطعام هلي الطاوله بطريقه رائعه فأقترب منها وتحدث بعصببه مردفا: انتي ازاي تزعجي لأمي اكده وهو اي ال انتي شغاله عنهم فيها اي لما تساعدي امي وانا جولتلك مليوون مره لو انتي مش عايزه تساعجيها جوليلي وانا اجيب واحده تعنل شغل البيت وانتي تجعدي اهنيه في شجتك صووح
غزل بصدمه: والله ما عملت حاجه

وقفت غزل بدموع وهو يصرخ عليها ويتحدث مردفا: امي مش بتكدب جاعده مرتاحه طول النهار وسيباها هي ال تطبخ وتعمل كل شغل البيت ليه هي خدامه عندك
غزل بدموع: والله انا عملت كل حاجه ومش بجعد طول النهار من شعل البيت صدجني

نظر هو اليها بغضب شديد ثم تحدث مردفا: هتنزلي تعتذري من امي دلوجتي من غير ولا كلمه مش معني انك مرتي تسيبي امي تعمل كل حاجه لوحدها
غزل ببكاء: والله ما عملت حاجه يا سيف صدجني انا ال عملت كل حاجه في شغل البيت
سيف بعصبيه: جوولت تنزلي تعتذري من امي فورا يلا

نظرت غزل اليه ببكاء ثم دخلت الي غرفتها وابدلت ملابسها بشئ محتشم ثم نزلت الي شقه حماتها وخلفها سيف فوجدتهم وووووو
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة